عرض مشاركة واحدة
قديم 10-23-2009, 05:41 PM   #1 (permalink)

ahmed4ever016

عضو ذهبى
 




 
ahmed4ever016 على طريق التميز

Talking



كان هناك صديقان حميمان الاول يدعى سامر والثاني يدعى جميل كانا يسافران معا في كل سفراتهما لايفترقان ابدا وذات يوم اردا السفر الى بلد بعيد

جميل: هل انت مستعد للسفر لقد احضرت جميع متطلبات السفر من الماء والغذاء

سامر: نعم انا مستعد وقد احظرت هذه الراحلة لنسافر عليها

جميل: احب السفر على الجمال وقد احسنت في اختيار هذاين الجملين القوين

سامر: لاعليك فانا صديق يعتمد عليه الم تعهد مني ذلك !!

جميل: بلى ياصديقي فانت نعم الصديق

انطلق الصديقان بعد ان ركب كل واحد منهما جمله

جميل: مارأيك ياسامر ان نرتاح بعد ان نتجاوز ذلك الجبل

سامر: فكرة جيدة خاصة اننا قطعنا شوطا كبيرا في سفرنا هذا

جميل : حسنا سنرتاح بعد ذلك الجبل

بعدة فترة

جميل: هاقد تجاوزنا الجبل مارايك ان نرتاح تحت تلك الشجرة

سامر: جيد وسأعد الطعام بنفسي

جميل : وانا ساسقي الجملين لابد وانهما قد عطشا

سامر: حسنا وعندما تنتهي ستجد الطعام معدا

اثناء قيام جميل بسقية الجملين لدغه ثعبان وهرب فصاح جميل

سامر ااااااااااااه اين انت ياسامر

سامر: انا هنا ماذا حصل لك

جميل: لاعرف ولكن ربما لدغني ثعبان

سامر: ارني ساقك .... اللعنة انها لدغة ثعبان

جميل: احس بان الارض تدور بي لا استطيع الحراك قواي اصبحت منهكة يبدوا ان ساعة اجلي قد حانت

سامر: لاتقل مثل هذا الكلام ساحاول ايجاد طريقة اعلجك فيها

جميل: يبدوا انه لافائدة ولكن خذ الجملين وارحل ودعني اموت هنا

سامر: لا لن افعل فنحن وحيدان هنا في هذه الصحراء ولن اسمح للوحوش ان تستلذ لحمك لن اتركك ابدا ساذهب للبحث عن عشبة لعلي اجدها قريبا منها لن اتاخر عليك

ذهب سامر للبحث عن تلك العشبة وبعد ان وجدها عاد الى صديقه لكنه وجده قد فارق الحياة

حزن عليه كثيرا فهو صديق طفولته ورفيق دربه فحمله على راحلته ليدفنه في اول قرية يصل اليها سار مدة طويلة وعندما انهكه التعب نزل بجوار صخرة ليرتاح ومن ثم يواصل مسيرة سفره

وعندما اضطجع الى الصخرة تذكر ايامه الماضيه التي قضاها مع صديق عمره فانهالت دموعه على خده حزنا واسفا والما على فراق صديقه فنظر الى جثمان صديقه بحسرة وقال

ااااااااه على هذه الدنيا كيف ساعيش من بعدك والله لن يحلو لي السفر من بعدك ولن يهنأ لي عيش بعد فراقك ياصديقي وبينما هو كذلك لدغه ثعبان ضخم في ساقه ولما احس بلدغة الثعبان نظر الى ساقه فوجد انها قد تغير لونها وعرف ان السم قد جرى في دمه فنظر الى صديقه وقال

ارايت ياصديقي لن ادعك لن اترككك تموت وحدك سالحق بك فلا خير في دنيا انت راحل عنها

مات سامر بعد ان انتشر السم في بدنه مات بجوار صديقه العزيز



كما تعرفون هذه القصة حدثت لهذين الصديقين اثناء سفرهما وقد كانا لوحدهما من بداية رحلتهما الى ان انتهى اجلهما





السؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك شي غريب بالقصة

من يستطيع ان يستنتجه ؟؟؟؟




ahmed4ever016 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس