منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم العام تجد هنا المواضيع العامة والتي لايوجد لها اي صلة باي منتدى اخر هنا

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



الصداقة ولد وبنت

. الصداقة ولد وبنت يناديها بصديقتى وتقدمه للجميع بوصف صديقى ولايشعران عندما يتحدثان إلى الآخرين خاصة إذا كانوا فى نفس

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2007, 09:48 PM   #1 (permalink)
• ĞêŋęŘąl MąŋāģęŘ •
 
الصورة الرمزية Admin
 




 
Admin تم تعطيل التقييم

افتراضي



.





















الصداقة ولد وبنت

يناديها بصديقتى وتقدمه للجميع بوصف صديقى ولايشعران عندما يتحدثان إلى الآخرين خاصة إذا كانوا فى نفس عمرهم بأى نوع من الخجل فالصداقة شىء جميل والأهم من هذا أنهم يطلقون على من يعارضون هذا النوع من الصداقة لقب المتشددين والمتزمتين.

الصداقة هى المسمى الذى يطلقه الكثير من الشباب على العلاقات التى تجمعهم بالفتيات والتى تمثل خروجا واضحا على الشرع فى الوقت الذى يخرجون فيه ألسنتهم للجميع قائلين : نحن لانفعل شيئا يمكن أن يقال عليه أنه عيب أو حرام !



وفى الوقت الذى يؤكد فيه الكثيرون منهم أن العلاقة بريئة ، وليس بها أي مخالفة خاصة خلف أسوار الجامعات وفى فصول المدارس الثانوية والإعداية فإن الواقع يشهد بأن هذه الصدقات تنتهى بخسارة فادحة تدفع الفتاه الجزء الأكبر من فاتورتها فى حين يبحث الشاب عن صديقة جديدة يكرر معها السيناريو ذاته.









وتنقل صحيفة الثورة السورية عن "لما المعوني" قولها : إن صداقة الشباب أفضل بكثير من صداقة الفتيات لأنه لا توجد بين الفتاة والشاب أمور يغارون عليها والشاب برأيي يحافظ على أسرار الفتاة التي تبوح له بها! ولا يدلها على الطريق الخاطئ إن كانت تسأله عن أمر ما! وهو قد يساعدها باتخاذ قرارها في عدة أمور كون خبرته أكثر من خبرتها وهذا بالطبع يعود للمجتمع الذي نعيش فيه ، والذي يسمح للشاب بأمور عديدة أكثر من الفتاة!



رندا العطار 17سنة تقول أنها مقتنعة بما يقول أهلها فهم لا يسمحون لها بالخروج أو حتى التكلم على الهاتف مع أصدقاء شباب وهي مقتنعة تماماً برأيهم إذ إنه لا يمكن أن توجد صداقة بين الشاب والفتاة من دون أن يفكر أحدهما في نية سيئة تجاه الآخر, وإن وجدت لا تتعدى أبواب الجامعات والعمل, فهذه العلاقة مخالفة لعاداتنا ، والسبب أن شباب اليوم لا يقدر علاقته بالفتاة فإن أي علاقة تربطهما هي علاقة تعارف لأغراض في نفسه ، ولكنه يتحايل في إطلاق تعاريف صداقة على تلك العلاقة ليتجنب ما قد يتبعها من نتائج في المستقبل ، ولا بد لكل فتاة من التنبه والوعي بمخاطر الانسياق وراء البحث عن صديق.‏





حازم عطا يقول من جانبه : لا أتصور (الفتاة صديقة) هي إما أخت أو زوجة المستقبل وغير ذلك (لا) أنا شاب ولي أصدقاء كثر وأعلم كيف ينظر الشباب بسوء إلى الفتاة التي تصادقهم لا لن أسمح لأختي بتعدي الخطوط الحمراء أبداً فإن ما يمكن أن نطلق جوازاً عليها لقب صديقة هي الزوجة ليس إلا.









ألم وحيرة !



وجهة نظر أخرى يتبناها الشاب الذى يطلق على نفسه ابن مصر قائلا: الموضوع كبير للغاية مشيرا الى أن الاساس فى الموضوع هو التربية ويضيف ليس معنى هذا بالطبع أنى ضد الصداقة وهى شىء جميل ولكن فى المقابل فإن لكل شىء حدود فليس عييا أن تضطر الظروف الشاب للتحدث مع الفتاه أمام الجميع فى أى ظرف من الظروف ، ولكن العيب أن يسيرا معا ويتحدثا فى كل شىء ، ويقول عنها هذه صديقتى وليس شرطا أن تكون الصداقة بين الولد والبنت وإنما يفترض أن تكون بينها وبين أمها أو أختها أو زميلتها.





أمة الله تقول على منتدى آخر: حيرنى أن أرى هناك ما يسمى بالصداقة بين الشباب والفتيات وما زاد من تلك الحيرة أنى لم أسمع عنها فى عهد رسولنا الكريم ، وهل من الصحيح أن أتصادق مع زميل بغرض أنى أحتاج لمذكرات وأوراق فى حين أننى أستطيع الحصول عليها من زميلة ، ولما طلب الرسول من النساء أن يصلوا خلف الرجال ويبتعدن عنهم. ويخرجن بعد خروج الرجال حتى لا يحدث إحتكاك ، وهل لو كان علم بمثل تلك الصداقة أتراه يرضى وهل تمر هذه الصداقة بدون أى تجاوزات ، أمن الصحيح أن أتحدث إلى زميل وأمزح معه؟ وربما يصل الأمر إلى مزاح باليد كما كنت أرى وضحكات عالية من طرفة ألقاها هو، هل ذلك الصديق أو الزميل سيرضى أن تكون أخته مكان صديقته وهل يساعد الصداقة على الأمر القرآنى من الله عز وجل بغض البصروتجنب الفتنة.



وتضيف سألت يوما إحدى زميلاتى عن أمنيتها فى زوج المستقبل قالت : تتمنى أن لا يتحدث لغيرها وتكون هى محور اهتمامه، فأخبرتها إذن كيف تتحقق المعادلة وأنت الآن تصادقين غيره وأخيرا وليس آخرا لو كان رسول الله فى عصرنا ودخل جامعاتنا.أترى يعجبه حالنا؟!



الواقع يشير إلى أن المجال فى الوقت الراهن صار مفتوحا أكثر من أى وقت مضى أمام رافعو شعار الصداقة للتغطية على العلاقة غير الشريفة مجتمعيا وشرعيا والتى يمكن أن تجمع بين شاب وفتاة وخاصة فى ظل الإنترنت الذي يوفر مجالا خصبا لمثل هذا الأمر.









صداقات عبر الإنترنت



يكون الكثير من الشباب والفتيات اليوم صداقات عبر الإنترنت، ويقدمون معلومات عن بعضهم البعض، ويستخدمونها للتعرف على أحوال الشباب في المجتمعات الغربية وطريقة حياتهم، كما أن الإنترنت يقوم بدورالخاطبة في بعض مواقع المحادثة التي خصصت لهذا الغرض، ويقول المشرفون على هذه المواقع: إنه حصلت حالات زواج عن طريقها، وتطرقوا لبعض السلبيات خاصةالصداقات التي تكون مع أشخاص خارج مجتمعنا أو مع أشخاص منحرفين متخلين عن القيم والعادات الإسلامية.





وتنقل مجلة العالم الرقمى عن (ن، م) صداقات الإنترنت أكثر حميمية والسبب الرئيسي هو عدم وجود قيود على الإنترنت، فأنا أتحدث كما أشاء وأقول أشياء قد أستحي من قولها وجها لوجه، وتضرب مثالا على ذلك بشخص كانت تربطها به علاقة عمل عبر الإنترنت وكان يبدو لها شخصا اجتماعيا ومنفتحا ويتحدث في كل المواضيع ولكن عندما قابلته بعد ذلك في الواقع وجدت أنه خجول للغاية عكس ما كان يبدو على الإنترنت.



الطريف طبقا لما تؤكده مجلة العلوم الاجتماعية المصرية على موقعهاعلى الانترنت أن حتى الفتيات الذين يتمتعن بعلاقات صداقة مع الشباب لهن رأى سلبى فى الشباب بصفة عامة ،وتضيف أن ان الفتيات يجمعن على أن شباب اليوم ليس فى إمكانه تحمل المسؤلية فالشاب مازال يحصل على مصروفه من والده كالطفل وهمه الوحيد هو أن يمضى وقتا من خلال صداقته مع الفتيات !



الدمار الشامل هو النتيجة الحتمية التى تقود اليها هذه الصداقة المحرمة كل من الشاب والفتاة اليها حيث يتحول الندم الى سم يمزق أحشاء الطرفين دون أن يستطيعا فعل شىء لوقفه حيث تصبح الحسرة بلا حساب والالم بلا حدود.











العلاج فى نقاط



ويقول الكثير من الشباب أنهم يريدون التخلص من هذا النوع من الصداقات المحرمة ، ولكنهم يؤكدون أن المحاولات تذهب أدراج الرياح .



ويشير الخبراء إلى أن الخروج من أسر هذا النوع من الصدقات يمكن أن يتم من خلال الانتصار على النفس وإعادة المحاولة مرات ومرات وذلك إن أردت النجاة كما عليك أن تطلبها من الله ، وأن



تبتعد عن تلك العلاقات والأسباب ، وكل ما يدعو إلى ذلك .وأن تتتأمل النتائج التي تتدمرك و تتدمر حياتك وبيتك ومجتمعك وأن تفكر بعقلك لا بعاطفتك ولا تنساق ورائها وأن تبتعد عن ذلك الإنسان وكل مايذكرك به، وأن تبتعد عن كل مايثير الغرائز والشهوات وباختصار فإن عليك القيام بالتالي:









ـ امسح من هاتفك جميع الرسائل التي تذكرك به .



ـ غض طرفك ولا تنظر إلى ما يثيرك .



ـ أرق دموع التوبة واسكب عبرات الأوبة.. قم فاعتذر إلى ربك وابك على خطيئتك ، واطلب من ربك الهداية والنجاة .





ـ ليكن قلبك معلقا بالله لا بالذوات كالصديق أو المعلم أو .. .



ـ اجعل قلبك مليئا بالحب والخوف من الله وعلّقه بقراءة القرآن والصلاة والاستغفار وذكر الرحمن وأكثر منها واعلم أن من أحب شيئا أكثر من ذكره .



ـ لتكن عواطفك وعلاقاتك مع الآخرين متوازنه ومنضبطه لا إفراط وتفريط .



ـ صل على الجنائز وزر المقابر فإنها ترقق القلوب .



ـ اسمع شريط ( دمعة تائب للشيخ الدويش .. وحياض النجاة للشيخ القرني .. الحب الزائف للشيخ بو بشيت )



ـ احضر المحاضرات والندوات والمخيمات .



ـ عليك بالزواج فإنه علاج لكثير من المشكلات والأزمات .



ـ احذر رفقاء السوء فكم من مصيبة وقعت فيها وكانوا هم السبب



ـ احذر وساوس النفس وحيل الشيطان والتبريرات الزائفه .



ـ إياك والفراغ فإنه أساس كل شر وسبب للهواجس فهو بيت الجنون



ـ تذكر حياتك قبل التعلق ( وعد كما كنت والعود أحمد ) إلى متى وأنت تتجرع مرارة التعلق ؟!



ـ ارسم لنفسك هدفا في هذه الحياة .. إلى متى وأنت تعيش بلا هدف؟!



منقول







التوقيع


I'aM Not Special
, I'aM Just LiMiTeD EdiTion




صفحتنا على الفيس بوك :-
http://www.facebook.com/Downloadiz2Com


Admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:06 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd