منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم الدينى هنا تجد كل شىء عن الاسلام من خطب ولقاءات دينية

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



أركان الزواج..وأنواع الزواج الذى به شبه أو حرمانية

زكاة الفطر وزكاة المال -------------------------------------------------------------------------------- بناتي وأبنائي اقترب شهر البركة والخير على الانتهاء وكثير من الأمور والأحكام الخاصة بالصيام والحمد

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2008, 08:11 AM   #1 (permalink)
• ĞêŋęŘąl MąŋāģęŘ •
 
الصورة الرمزية Admin
 




 
Admin تم تعطيل التقييم

افتراضي



زكاة الفطر وزكاة المال



--------------------------------------------------------------------------------



بناتي وأبنائي

اقترب شهر البركة والخير على الانتهاء وكثير من الأمور والأحكام الخاصة بالصيام والحمد لله قد وضحت ويبقى التعريف بزكاة الفطر ومقدارها

وسنحاول جعل الموضوع شاملا يغنى عن الأسئلة لإنشغالى في سبيل الله في العشر الأواخر تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال



• عن ابن عمر رضي الله عنه قال: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير ، على العبد والحر ، والذكر والأنثى ، والصغير والكبير من المسلمين . وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ( أي صلاة العيد) .رواه البخاري

فوجوبها على رب الأسرة ومن يعولهم حتى الرضع ..وقد يقوم الأب بإخراجها عن ابنة المتزوج ..أو ابنته المتزوجة.. فلا بأس.. فهو راع وإن تزوجوا ..والعكس ممكن

وممكن أن تؤدى عن الأخوات إن وجب على الأخ الإنفاق .

• ولا مانع من إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين أو ثلاثة ، لكن لا تؤجل بعد العيد .(فتوى الشيخ بن باز رحمه الله)

• وقال أبن عباس رضي الله عنه : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين ( رواه أبو داود بسند جيد)

• فزكاة الفطر شرعها الله مواساة للفقراء والمحاويج وطعمة للمساكين وكل من لايكفية ما عنده... أو مدخوله لا يغطى احتياجاته..فتجوز إخراجها له

وممكن إعطائها مجمعة أو موزعة على أكثر من واحد



• وقال أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : ( كنا نعطيها في زمن النبي صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام أو صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير ، أو صاعاً من زبيب أو صاعاً من إقط ) متفق على صحته

• ومن هذا يتبين أن زكاة الفطر تخرج طعاما وليس نقودا . فالنقود فيها خطر (سوء الإنفاق).. ولم يفعلها الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا مذهب جمهور العلماء .

• والسنة توزيعها بين الفقراء في بلد المزكي وعدم نقلها إلى بلد آخر ؛ لإغناء فقراء بلده وسد حاجتهم

• وللذين يعيشون فى الخارج أو في مجتمعات غير إسلامية ،إن لم يكن هناك من يستحقها.. فمكن إخراجها فى البلد الأم بأن يبعث للأهل فى البلد الأم ليخرجوها على الفقراء هناك ولا بأس .

• يفضل إخراجها من جنس قوت أهل البلد التي توزع فيه والآتي بيان الأصناف المختلفة ومقدارها بالكيلوجرام لأن الصاع مكيال ويختلف الوزن حسب النوع فالتمر مثلا يأخذ حيز أكبر من الأرز ولذلك وزنه أقل .

• وأن يتخير الجيد من الأصناف لقول الحق سبحانه وتعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ } البقرة 267



بيان الزكاة الشرعية



الصنف وزن الصاع عن الفرد الواحد

أرز 300ر2 كيلوجرام

دقيق 250ر2 كيلوجرام

فول 100ر2 كيلوجرام

تمر 500ر1 كيلوجرام

عدس 000ر2 كيلوجرام

فاصوليا 300ر2 كيلوجرام

لوبيا 000ر2 كيلوجرام

زبيب 600ر1 كيلوجرام

وطبعا الدقيق سواء شعير أو قمح تجزيء

وكثير من الناس يستفيد من حلول مناسبتين طيبتين فى هذا الشهر المبارك لإخراج زكاة المال ومساعدة الفقراء والمحتاجين ماديا ..وإسعادهم فى يوم العيد ..

ونبدأ بمن يستحقون الزكاة ( زكاة المال)

وقد تولَّى الله تعالى بيانهم بنفسه فقال: {إِنَّمَا الصَّدَقَـاتُ لِلْفُقَرَآءِ وَالْمَسَـاكِينِ وَالْعَـامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِى الرِّقَابِ وَالْغَـارِمِينَ وَفِى سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }{سورة التوبة 60}.

فهؤلاء ثمانية أصناف:

الأول: الفقراء، وهم الذين لا يجدون من كفايتهم إلا شيئاً قليلاً دون النصف، فإذا كان الإنسان لا يجد ما ينفق على نفسه وعائلته نصف كفايته من مدخوله فهو فقير

الثاني: المساكين، وهم الذين يجدون من كفايتهم النصف فأكثر ولكن يحتاجون ليكملوا الشهر ..وإن كان هناك مدخول آخر يكفى فلا يستحقون لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: «لا حظَّ فيها لغني ولا لقوي مكتسب».

الثالث: العاملون عليها، وهم الذين يوكلهم الحاكم العام للدولة بجبايتها من أهلها، وتصريفها إلى مستحقيها، وحفظها ونحو ذلك من الولاية عليها، فيعطون من الزكاة بقدر عملهم وإن كانوا أغنياء.

الرابع: المؤلفة قلوبهم وهم رؤساء العشائر الذين ليس في إيمانهم قوة، فيعطون من الزكاة ليقوى إيمانهم، فيكونوا دُعاة للإسلام وقدوة صالحة وهذه غير موجودة حاليا فقد أعز الله الإسلام بأهله

الخامس: الرِّقاب، ويدخل فيها شراء الرقيق من الزكاة وإعتاقه ومعاونة المكاتبين وفكُّ الأسرى من المسلمين.بفديتهم

السادس: الغارمون، وهم المدينون إذا لم يكن لهم ما يمكن أن يوفوا منه ديونهم، فهؤلاء يعطَون ما يوفون به ديونهم قليلة كانت أم كثيرة، وإن كانوا أغنياء من جهة القوت، فإذا قدر أن هناك رجلاً له مورد يكفي لقوته وقوت عائلته، إلا أن عليه ديناً لا يستطيع وفاءه، فإنه يعطى من الزكاة ما يوفي به دينه، ولا يجوز أن يسقط الدين عن مدينه الفقير وينويه من الزكاة.بمعنى لا يستفيد من إخراجها ..فهذا مال الله

واختلف العلماء فيما إذا كان المدين والداً أو ولداً، فهل يعطى من الزكاة لوفاء دينه، والصحيح الجواز.(الشيخ بن عثيمين رحمه الله)

ويجوز إعطاء الزكاة لصاحب الحق أو الدائن مباشرة إذا خشي من عدم وفاء المدين بدينه إن أعطى المال

السابع: في سبيل الله، ينقسم الى

1-الجهاد.. وهو الجهاد في سبيل الله فيعطى المجاهدون فى سبيل الله ما يكفى نفقتهم وشراء السلاح لهم وتقويتهم على الجهاد

2- العلم الشرعي،فطالبه فى سبيل الله كذلك.. فيعطى طالب العلم الشرعي ما يتمكن به من طلب العلم إلا أن يكون غنيا ويستطيع الإنفاق على ذلك من ماله الخاص

الثامن: ابن السبيل، وهو المسافر الذي انقطع به السفر فلا يملك مال للتكملة فيعطى من الزكاة ما يوصله لبلده.

فهؤلاء هم أهل الزكاة الذين ذكرهم الله ـ تعالى ـ في كتابه ولا يجوز الخروج عن هؤلاء الأصناف المبينة من رب العالمين فلا يجوز مثلا بناء المساجد منها أو شق الطرق أو بناء المدارس .. فتلك لها مصارف الصدقة المطلقة

وزكاة المال لا تستحق إلا إذا جاوز المال المملوك لصاحبه النصاب ( وهو ما قيمته 85 جرام من الذهب )ويحول عليه عام كامل فإذا اعتاد إخراج زكاة المال فى آخر رمضان فلا بد أن يحسب ما عندة فى العيد ويمر عليه عام كامل ( هجري) دون نقصان ويخرج عنه زكاته وهى ربع العشر ( 5ر2%) من إجمالي المبلغ ..

وكيفية حساب النصاب : أن نحسب كم يساوى جرام الذهب السائد فى المغرب أو أى بلد دون إدراج الدمغات أو مصاريف إضافية عليه ..ثم نضرب الناتج فى 85 فيعطينا بالدرهم أو قيمة العملة المستخدمة.. قيمة النصاب فنضربه فى 5ر2% والناتج هو مقدار الزكاة وتصرف فى الأصناف السابق ذكرها

وقد توزع كلها على صنف واحد أو عدة أصناف فمثلا ممكن أعطاء مساكين وغارمين ...أو فقراء وطلبة علم ..وهكذا

والأفضل أن يعطى من المال مبلغ يكفى حاجة المحتاج ..ويغنيه عن السؤال والحاجة مدة أطول ..ونلاحظ أن الأقربون أولى بالمعروف فإن كان فى الأهل من ينطبق عليه أي من البنود الثمانية فهو أولى على ألا يكون من ضمن من ينفق عليهم ..إلا فى الغارمين فقد أجازها بعض العلماء للأب والابن ..برا بالأرحام

نسأل الله العظيم أن يتقبل منا جميعا صالح الأعمال ويجعلنا من عتقائة من النار وأن تكون صدقاتنا وأعمالنا خالصة لوجة الله لا نشرك معه أحد ..نبتغى مرضاته سبحانه ..وطاعة لأوامره ..وطمعا فى جنته ...وخوفا من عذابه ..

اللهم لا نفاق ولا رياء ولا سمعة ..بل وجهك الكريم فيما أسررنا وما أجبرنا على إعلانه ..أنت ولينا فثبت أقدامنا على الخيرات وقلوبنا على الطاعات .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أحوال وأمور لا تفسد الصيام



--------------------------------------------------------------------------------



ابنائى وبناتي مبارك عوا شركم... هل شهر الخيرات والبركات أدخله الله عليكم وعلى أسركم والمسلمين أجمعين بكل خير ويمن وبركات وجعله عتق لنا جميعا من النار ويسر لنا به طريق الجنة إن شاء الله

كثير ما يلتبس على البعض منا بعض الأمور التي يشك فيها إن كانت من مفسدات الصوم أم لا وكثرت فيها الأسئلة ..

وبعون الله وتوفيقة سنذكر أهم ما يشغل النفس من أحوال لا يفطر المرأ بسببها ..

ثم نليها بمقالة إن شاء الله عما يفسد الصوم ويقتضى القضاء

نبدأ بحول الله وتوفيقه فى ذكر بعض الحالات التي لا تفسد الصوم ولا تبطله ونذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر :

1. الكحل والحناء

2. غسول الأذن ، أو قطرة الأنف ، أو بخاخة الأنف ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق

3. الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .

4. ما يدخل المهبل من ( لبوس ) ، أو غسول ، أو منظار مهبلي أو وضع اليد أو الإصبع بواسطة الطبيبة للفحص الطبي .

5. إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم .

6. ما يدخل الإحليل ، أي مجرى البول الظاهر للذكر أو الأنثى ، من قسطرة ( أنبوب دقيق ) أو منظار ، أو مادة ظليلة على الأشعة ، أو دواء ، أو محلول لغسل المثانة .

7. حفر السن ، أو قلع الضرس ، أو تنظيف السنان ، أو السواك وفرشاة الأسنان ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .

8. المضمضة ،الاستنشاق والغرغرة ، وبخاخة العلاج الموضعي للفم إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .

9. الحقن العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية ، باستثناء السوائل والحقن المغذية .وقد أباحها بعض العلماء على أساس أنها لا تصل إلى الجوف وإن وصلت فليس عن طريق المنفذ الطبيعي ومن كرهها كان بسبب أن الصيام جوع فالتغذية تعطل العبرة من الصيام

10. غاز الأكسجين . غازات التخدير ( البنج )

11. ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية .التي يستعملها مرضى القلب

12. الدهانات والماسكات والزيوت التي يدهن بها الجلد أو الشعر

13. القسطرة العلاجية للقلب أو خلافه .

14. أخذ عينات من الكبد أو غيره من الأعضاء أو من الدم ما لم تكن مصحوبة بإعطاء محاليل

15. منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل ) أو مواد أخرى . .

16. وضع الماء على الرأس أو الاستحمام أو الانغماس فى الماء

17. القبلة إن ملك الإنسان نفسه ولم تحركه الشهوة

18. الحجامة وهى تكرة فقط للضعيف فربما تضعفه عن الصيام وفى خروج الدم منها خلاف فالبعض كرهها فى الصيام

19. تذوق الطعام على طرف اللسان سواء فى البيت أو عند الشراء للتأكد من صلاحيته مع لفظه مباشرة دون دخوله الى الحلق أو بلع الريق المصاحب له

20. الجنابة من الليل قبل الفجر وممكن أن يغتسل فى وسط النهار إن غلب عليه النوم .ولا يأثر على الصيام.

21. الطيب مع التحرز للنساء من الخروج به أو أن يشمه أجنبي من غير المحارم

22. إذا طهرت المرأة من الحيض في الليل ولم تستطع الغسل إلا في الصباح جائز ولا يفسد الصيام

23. رعاف الأنف أو نزول الدم من الأنف أو من اللثة أو الأسنان .

ويلاحظ أنه ما سمح به في الصيام قد يكون مفسد للوضوء كالكريمات والزيوت وكل ما يمنع وصول الماء إلى البشرة فيكون حكمه الإزالة قبل الوضوء وممكن أن يصلى به أكثر من صلاة مادام لم ينتقض الوضوء ..أما الحناء فهي تسمح بنفاذ الماء للبشرة ويجوز الوضوء عليها .

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ..وجعلكم من الحريصين على إتباع هدى رسولنا صلى الله عليه وسلم ..والسائرين فى الطاعات ..

ولا تنسوا الدعاء عند الإفطار أن يحصن الله أبنائنا وبناتنا وييسر لهم الزواج والعفة ويحفظهم من شياطين الإنس و الجن

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . منقوول !!




التوقيع


I'aM Not Special
, I'aM Just LiMiTeD EdiTion




صفحتنا على الفيس بوك :-
http://www.facebook.com/Downloadiz2Com


Admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم الدينى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:45 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd