منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

الحب والرومانسية كل مايتعلق بالحب من مشاكل وانواع الحب.وأروع ماقيل فى الحب واجمل قصص الحب الرومانسية

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



قصة حب انتهت بحب اناني وغير اخلاقي

نبدأ من هنــا ! ( المنزل "القفص الذهبي") وسط المباني الشاهقة ، والشوارع المزدحمة ، يقع ذلك المنزل ذو بساطة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2008, 03:52 AM   #1 (permalink)
• ĞêŋęŘąl MąŋāģęŘ •
 
الصورة الرمزية Admin
 




 
Admin تم تعطيل التقييم

افتراضي



نبدأ من هنــا !

( المنزل "القفص الذهبي")







وسط المباني الشاهقة ، والشوارع المزدحمة ،

يقع ذلك المنزل ذو بساطة العيـش ،، وفخامة الفرح !

"هو " و"هي "

ها هنا

تحت سقف الحب ،

وبين جدران الغرام’

على أرض مربع القلوب ،

يجمعهما حبٌ ووفاء ،

معاً دوماً في السراء والشقاء ،

.

.

.





شمعتان هما !

لهما نفس النور ،

.

.

نفس الشعور !

يتدفق الغرام بهمس منه "هو" !

وتتطاير الأشواق بغيابها " هي "

.

.

.

يحلقان معاً فوق السحب ،

إلى عالمهما الخاص

إنهما يتنفسانِ هواءهما الشاذ !

يناولنِ بعضهُما أجمل ما يملكانه من احساس ,,

ويفرشان لبعض زهور المحبة .

.

.

.











(الخبر وإعلان الوصول)









مر على ذلك الحب ،

شهر ويتبعهـ شهر !

ولكن كأنه مر ساعة ، بل دقيقة ، وقد تكون ثانية !



فإذ بذلك النبأ السعيد

فإذ بذلك النبأ الذي لا طالما كان يريد سماعه "هو"

وطالما انتظرته "هي "

.

.

.

بشاشةٌ تشق وجهه ،’غير معتادة "هي" على رؤيتها ...

"هي" أصبحت مدللة أكثر من ذي قبل !

أصبحت وردةً ، و"هو" ماءٌ لا يستطيع أن يبتعد عنها ولو برهة !

.

.

.

"هي"

تحمل من سيحمل اسم عشقها !

تحمل من سوف يقيدهما بقيود الحب ...

إنه آتي ,,

بإذن الله ..

"هو" و"هي" بفارغ الصبر والانتــظار !

.

.

.

تتسارع الأيام ’

وتتسارع دقات القلب ,

مر الشهر الأول

الثاني

الثالث

،

,



,

.

ها قد توقف بنا القطار (الشهر التاسـع)

ألم سيطر على سائر جسدها !

إنه وقت استقبال طفلهما ,,

ما أصعبها من لحظة ,

ألم من صميم الخافق ,,

أوجاع قاسية تغزوها "هي"

"صرخة" تخرج من فوهة تجهلها وأجهلها ’

ولكنها كانت صرخة قوية ،،

أفزعته "هو"

حيث فقد توازنه ،

وفقد سيطرته ’

تملك أعصابه كثيراً..

/



/

فإذ به يبكي ويبكي ’

"هو ": أريد أن أراها ! ماذا يجري !

الطبيبة : ستراها ، ولكن انتظر برهة !

ما هي إلا لحظات وستراها !

قليلٌ من الصبر .

"هو" صامت ، وجيوش الرهبة تتصاعد إلى أنفاسه .

،

،

الطبيبة : مباركٌ سيدي ! لقد آتاك صبي و"هي" بخير..

"هو" : جلس على الأرض ساجداً ، شاكراً ,

والدموع بللت ثوبه ,

/

\

/





--------------------------------------------------------------------------------









(لقاء بعد عناء)





"هو" : مباركٌ عزيزتي !

"هي" لبست ثوب الفرح وابتسمت ’

"هو" و "هي" يتبادلنِ النظرات الدافئة والحنونة ،

كأن مر سنين لم يرا بعض !

.

.

.

ها قد اكتمل بناء المنزل ’

وصبغ بألوان المودة ’’

.

.

.

بلغ ابنهما "سيف " الخامسة ،

وها هو يتهامس مع والديه ,

ويبادلهما القبل وكلمات طفوليةٌ دفاقة,,





--------------------------------------------------------------------------------









. (صدمة)

"هو" جالس بين أحضان ذلك المنزل ،

يلعب ويمرح مع "سيف" ..

ويتحاوران معاً لغة الأطفال ,,

.

.







فإذ بالهاتف يعلن عن اتصال ’

"هو"يرفع سماعة الهاتف ،،

"هو" : السلام عليكم ؟

"المجهول " : وعليكم السلام يا (.....) !

"هو" : من معي من فضلك ؟

"المجهول" : عاشق حرم من عشيقته والسبب هو أنت !

"هو" أغلق الهاتف ، وحاور نفسه قائلاً :< ماذا يقصد !!>

ومن هو !!



.

.

"المجهول" يعاود الاتصال ,

"هو" يرفع سماعة الهاتف مرة أخرى ..

"المجهول" : لن أطيل الحديث معك ،

"هو" صامت ..........

"المجهول" : أنا أحبها "هي" إنها حبيبتي !

"هو" يغلق الهاتف ,

ويتخلخل الغضب إلى أعماقه ,,

يعاود الاتصال ,, ويعاود ,

"هو" يتردد في رفع السماعة ..

لكنه قرر أن يرفعها ,

"هو" : من أنت وماذا تريد !

"المجهول" : أنا أحبها "هي" افهمني !

"هو" : ماذا تريد ؟

"المجهول " : أريدها "هي" ، "هي" لي ,, انها تحبني وأنا أحبها !

"هو" : هل أنت مجنون !!

"المجهول " : لما لا تصدقني ! أليست هي ذو العينان البنيتان ,,

وشعرها الأسود ، ويوجد على ظهرها علامة !

"هو" !!صدمة!!صعق وتفاجأ ، وبثورة من الغضب قال: من أنت ؟

"المجهول" : أعشقها! ....

تووووووووووووت .. توووووووووووت .. توووووووووووت .



أغلق الهاتف ’’

"هو" منهار !!

استحالة أن تفعل بي هذا !

إنها تحبني ، نعم تحبني !

ولكن لم يستطع المقاومة ،،

وطعن بالعجز ولم يستطع أن يوقف نزيف الصدمة !

..





--------------------------------------------------------------------------------







(حلّ الجنون)



.

خطواتٌ تتيه به بين الظن وبين صوت "المجهول" !

فإذ يقوم بضربها " هي" بضربها وبضربها ،،

حتى وقعت على الأرض ’

مفزعة !

تحاول أن تعرف ما به !

تحاول جاهدة ؟

ولكن دوم جدوى ,

"هو" :أغربي عن وجهي لا أريدك هنا ’إذهبي بعيداً ..

سحقاً لي،، سحقاً لي ،، سحقاً لي ..

فيقع "هو" باكياً ،، ويصرخ :لماذا تفعلين كل هذا بي !

"هي" لاتعلم ماذا تقول ! كأنها في متاهة لاتعلم أي الطرق تسلك !

.

.

"هو" : أخرجي من منزلي !

"هي" :ماذا بك ، أرجوك أخبرني ، أتوسل إليك ؟!

"هو" : قلت لك أخرجي ، أخرجي !!

"هي" لم تستطع أن تعرف ماذا حل به "هو" سوى أنها ،

خرجت من المنزل ، والدموع تشق جبينها ،

:

:

:

"هي" وصلت إلى منزل أمها ,,

وهي منهارةٌ تماماً ,,

"الأم" : ماذا حل بك ؟

"هي" : لا أدري يا امي ، لا أدري ؟؟

وترمي نفسها بين حضن أمها ،، وتحاول أن تتدفئ ،

تحاول أن تهدئ من روعها !!

لكن لم يفد ذلك !

فإنها في قمة الحزن والذهول ؟

"هي" تنتظر أن يقرع جرس الباب ،

ليأتي "هو" ليرجعها إلى مربع القلوب !

.

.

.

وحقاً قرع جرس الباب ،

ولكن إذ بصدمة .. "ورقة طــلاق" !!

"هي" : إنك مخطئ ؟

ساعي البريد : بل إنه لك وهذا هو عنوان المنزل !!

"هي" يغمى عليها ، وتسقط على الأرض ،

،

،

حل الظلام ، والعتمة قتلت قلبها "هي" وقلبه "هو "

.

.

. "هو" جن جنونه ,, ( المَصَحْ النفسي)

فقد عقله ، فقد كل شيء ,, ولكــن لم يفقد صورتها ،،



"هي" رغم ما فعله "هو" بها ؛

تحاول أن تختبئ وراء الستار لتراه ولتطمئن عليه !

.

.

.









اليوم التالي

تجلس "هي" بمنزل أمها ,,

والدموع تهطل من عيناها ،

والنزيف الذي بداخلها لا يتوقف !

،

،

"سيف" : أين أبي !

"هي" : إنه في قلبي ؟

"سيف" : أخرجيه ، إنك بذلك تخنقيه ؟

"هي" <بمجرد سماعها لكمة تخنقيه > : تدمع عيناها إلى أن يجف بحر دموعها !!

"سيف" : هيا أمي أخرجيه أخرجيه!

، إذا بـ "الأم" : سيف تعال إلى هنا عزيزي ..

يركض "سيف" إلى جدته .

وتنهمر "هي" بالبكاء مجدداً

..............

/

\

/

"هي" تحاول أن تستنشق هواءً

مخففاً عن اللهب المشتعل بداخلها

توَدُّ أن تحاور نسيم الصبح ،’

.

.



تخطو خطوة تلو خطوة ،

فإذ بحديقة مجاورةٍ إلى منزل أمها ,,

فجأة تقف ,,

وتجلس على ذلك الكرسي الممتد ..

.



.

تسبح في بحر الأيام الماضية ،

وتغوص في ذكرياتها ،

ولكن



يأتي (........) ويجالس بالقرب منها !

تفزع "هي" ..

قامت لترحل!

(..........) : أريد أن أحدثك قليلاً ,, صدقيني لن أؤذيك !

"هي" تلتزم الصمت!!

(.........) : أنا أحبك !

"هي" <تظن أنه أتى ليتحرش بها<

فتقوم ..

(.......) يمسك بيدها ! : أنا أعرف ماذا بك ، وما حل بزوجك !!!

"هي" تسقط على الكرسي جالسة

وتفقد وعيها <ماذا يقول /هذا\ :قل لي ماذا تعلم !

.

.

(.......) : أعلم بأن زوجك في المصح النفسي ، وأعلم بأنه وبأنه !!

"هي" : ماذا تعلم عنه ، أرجوك أخبرني !!؟؟

(.......) : سوف أخبرك بكل شيء ، ولكن بشرط !

"هي" : أقبل كل شروطك ، ولكن قل لي !

(.......) : شرطي هو أن نلتقي غداً في مقهى ،,,،,,، ..

"هي" : وأنا قبلت !

.

.





--------------------------------------------------------------------------------









.

(حقيقة مخبأة في زوايا جارحة)







"هي" جالسة في المقهى قبل الموعد بنصف ساعة !

يمر الوقت ببطئ شديد ،

ها قد وصل ..

(......) : مرحباً .

"هي" ......

(......) : ماذا تريدين أن تشربي ؟

"هي" : لاشيء ، لا أريد سوى أن أسمع ما لديك !

(......) : سوف أطلب لك قهوة !

"هي" .......

(.....) : لا أدري من أين أبدأ .. ولكن قبل أن أقول لك ماذا حدث ،

اعلمي أني أحبك !

"هي" :أنا إمرأة متزوجة ..

يقاطعها الحديث ,,

(......) : كنتي متزوجة , وأنا السبب في ذلك!

"هي" تبادله نظرة قاسية وباستغراب!



(المجهول) :أتذكرين ليلة عرسك ! في صباح هذا اليوم لقد رأيتك وانعجبت بك ،

وأردت أن أأتي لأطلب يدكِ من والديكِ..ولكن فاجأتني أختي بقولها لي أن هذا اليوم هو

يوم زفافك !!

فأحسست بقهر وضيــق ,,

وفي ذلك اليوم حضرت "أختي" زفافك !!

<(المجهول ) وهو يروي القصة لها ، إذ يكسوها الصمت كلياً>

دائماً انتي تحاورينني ، حتى في منامي !

لذلك سألت "أختي" عن مواصفاتك !





<<يتحدث (المجهول) ، وتشعر "هي" بان ريح تحاول أن تصطحبها إلى الجحيم>>

فقالت لي بأنك شعرك أسود ، وعيناكِ بنيتان ، وتوجد علامة على ظهرك !!

"هي" باستغراب : ومن أين أتت بكل هذا !!وما أدراها بالعلامة!!!!

(المجهول) : في حفل زفافك حينما كنتِ ترتدين فستان...

وقع القناع عن وجهه فقاطعته الحديث

"هي": لم فعلتما بي هذا !أيها الأناني !!

إني أكرهك , أكرهك ، أكرهك ,,

(المجهول) منصدم ...... وصامت ,

"هي" تركض بعيداً عن المقهى ، كأنها تتهرب من شيء لا تريده،،

(المجهول) يضع رأسه على الطاولة ،,!!

.

.

.



















,,المصح النفسي ,,

"هو"





حيث هنا يجلس ويحاكي نفسه ويحاور الشجر !!

ويتعارك مع الرياح ،،

يبكي وهو في أصعب حالاته ، وأقسى أيامه .

،

،



فإذ يصله رسالة منها "هي"

يفتح الرسالة بلهفة !

يقرأ قصة المجهول !!!

فإذ يقع على الأرض يبكي ويبكي ،

فإذ بأنين بقلبه ،

وإذ بطعن من ألم غائر !.

.

.

.



"هي"





مساؤها بكاء ,, وصباحها عزاء ,,

ربيعها أزهار الحزن ،،

خريفها وداع الحزن وانتظار الجديد من الأحزان !

شتاؤها قسوة وعسرة ..

صيفها حرقة قلب !!



.

.

.





تمت ..



’’’’




التوقيع


I'aM Not Special
, I'aM Just LiMiTeD EdiTion




صفحتنا على الفيس بوك :-
http://www.facebook.com/Downloadiz2Com


Admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2008, 02:58 PM   #2 (permalink)
مشرف
 
الصورة الرمزية medo929
 




 
medo929 على طريق التميز

افتراضي


تسلم ادمينوووووووووووووووووو



التوقيع

medo929╚
▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼▼
WwW.DownloaDiZ2.CoM
▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲▲



LoaDinG% DownLoaDiZ2


medo929 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 07:58 PM   #3 (permalink)
• ĞêŋęŘąl MąŋāģęŘ •
 
الصورة الرمزية Scorpion
 




 
Scorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond reputeScorpion has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر MSN إلى Scorpion إرسال رسالة عبر Yahoo إلى Scorpion إرسال رسالة عبر Skype إلى Scorpion

افتراضي


مشكووور



التوقيع








For Uploder
Short Link | Up Imag | Help Uploder
Scorpion غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم الحب والرومانسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:04 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd