منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم العام تجد هنا المواضيع العامة والتي لايوجد لها اي صلة باي منتدى اخر هنا

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



أصالة المنهج الظاهري

بسم الله الرحمن الرحيم (الظاهر منهج وليس مذهبا كبقية المذاهب) هذا ما قاله أستاذنا ابن تميم أو بمعناه .. قال

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2008, 05:20 PM   #1 (permalink)
مراقب عام
 
الصورة الرمزية TITO ELPOP
 




 
TITO ELPOP تم تعطيل التقييم
إرسال رسالة عبر MSN إلى TITO ELPOP إرسال رسالة عبر Yahoo إلى TITO ELPOP إرسال رسالة عبر Skype إلى TITO ELPOP

Post



بسم الله الرحمن الرحيم





(الظاهر منهج وليس مذهبا كبقية المذاهب) هذا ما قاله أستاذنا ابن تميم أو بمعناه ..



قال أبو الحزم : هذا الكلام هو حد الغاية في وصف الظاهر والظاهرية ، فهذا المنهج هو الذي يميز الظاهري عن غيره سواء ممن يتبع مذهبا من المذاهب المعروفة أو غير المعروفة أو كان ممن لا يتبع مذهبا بعينه ..



لكن أتعلمون ما هو الذي يجعل منهج الظاهرية منهجا أصيلا ومتميزا ؟؟



إن هذه الأصالة وهذا التميز ينبع من كون هذا المنهج حاكما على جميع العلوم ودقق في قولي (جميع العلوم) فلا يختص بالعلوم الشرعية فقط بل بكل علم سواء كان شرعيا أو غير شرعي...



هذا المنهج هو الذي تستطيع أن تسير عليه في العقيدة والتوحيد ..

وتسير عليه في الفقه وأصوله ..

وتسير عليه في الحديث ومصطلحه ..

وتسير عليه في التفسير رواية ودراية ..



وهو الذي تستطيع أن تسير عليه في النحو واللغة أيضا وهذا ما لم يحدث لأي مذهب من مذاهب الإسلام إلى يومنا هذا ..

لا يستطيع أحد أن يأتي ويقول سأيسر النحو أو سأشرحه وفق مذهب الشافعية أو على طريقة الحنابلة ، لن يستطيع أحد فعل ذلك إلا في حالة واحدة وهي إذا ولج الجمل في سم الخياط ..



أما أهل الظاهر فقد يسروه وشرحوه وبينوه وفق منهجهم ..



فكان أول من يسر النحو الإمام البارع ابن مضاء الظاهري النحوي ، رحمه الله وقدس روحه ، ولأن منهجه كان منهجا ظاهريا فقد ألغى قياساتهم النحوية الفاسدة

وإبطال القياس من منهج أهل الظاهر



وأبطل نظرية العامل والعلل الثواني والثوالث النحوية الفاسدة

وهذا هو منهج الظاهرية في إبطال العلل ..



ثم ألغى باب التنازع الفاسد الممقوت

وهذا هو منهج الظاهرية فلا زيادة في الشرع ولا في اللغة مطلقا ، فالشرع توقيفي من عند الله تعالى ، واللغة كذلك توقيفية من عند الله تعالى وما كان من عند الله تعالى فلا يجوز فيه الزيادة ولا النقصان ، وباب التنازع هو من الزيادات في اللغة فلا يجوز العمل به مطلقا ..



وغير ذلك مما أبطله وألغاه ، وكل هذه المواضيع وغيرها سنتحدث عنها إن شاء الله تعالى وسنبين معانيها وما المقصود منها في القسم الأدبي بمشيأته تعالى ..



وأيضا المنهج الظاهري هو المنهج الذي سار عليه الإمام ابن حزم قدس الله روحه في تقريبه للمنطق ، ومع أن المنطق هو الذي تستعين به في جميع العلوم إلا أن المنهج الظاهري هو الذي أعان الإمام على تقريب المنطق الذي يعين على بقية العلوم فانظر إلى أصالة هذا المنهج ..



حتى في قضية الترجمة تستطيع أن تسير فيها وفق المنهج الظاهري ولتكون على علم بما أعنيه سأضرب مثالا على ذلك ..



فمثلا عندما نقرأ ترجمة أسماء الله تعالى أو بعض الآيات القرآنية إلى اللغة الإنجليزية تجد تخاليط وعجائب كثيرة ...



فهم مثلا يترجمون جملة (الله أكبر) إلى (God is The Greatest)

فهذه الترجمة عند التحقيق باطلة لسببين :



الأول : أن القاعدة عندنا أن أسماء الله تعالى أعلام وليست مشتقة من شيء أصلا ، ولهذا فالأسماء الأعلام إنما تكتب في جميع لغات العالم كما هي أي كما تنطق دون ترجمة للمعنى ..



الثاني : أن لفظة (God) لفظة مشتركة عند أهل هذه اللغة فيقصد بها المعبود الذي في السماء ، ويقصد بها أيضا كل معبود ومقدس لأي إنسان ..

وبهذا فإن ترجمة لفظ الجلالة إلى ذلك المعنى لا يجوز مطلقا ..



أيضا كلمة (great) لم يرد في المعاجم الإنجليزية أن من معانيها (كبير) بل معناها عند التحقيق (عظيم) وأيضا لأن الكبير عندهم يصفونه بلفظة (big)

ولا أدري كيف سيترجمون اسم الله (العظيم) ؟؟

قال أبو الحزم : فالحق في أسماء الله تعالى أن تترجم كما هي وفق منهج أهل الظاهر أي كما تلفظ فلفظ الجلالة يكتب (Allah)

وترجمة أكبر تكتب (Akbar)

وهكذا في بقية أسماء الله الحسنى ..



على كل حال فمن اتخذ المنهج الظاهري أساسا له في جميع العلوم كان موفقا بإذن الله تعالى ..



وبهذا يتضح لك تميز هذا المنهج عن غيره ويتبين لكل عاقل أنه منهج أصيل لا مثيل له أبدا ..



ونتيجة لما قلناه فإننا نرى أنه من الظلم والإجحاف أن يسمى الظاهر مذهبا فيصبح في مصاف سائر المذاهب الأخرى ، والحق هو أنه ليس مثلها أبدا ، بل هو الذي يحكم على كل المذاهب والفرق والعلوم والمعارف والأشخاص وكل شيء في هذه الدنيا فلا يختص بشيء دون شيء ...



إذن فهو كما قلنا منهج في جميع العلوم والمعارف وهو ما لا يقع في مذاهب الإسلام ولا في فرقهم إلا للظاهرية خاصة وهذه الخصوصية هي مما وهبهم الله تعالى إياها لأن منهجهم هو الإسلام وإمامهم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصولهم هي كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وبهذا استحقوا هذه الخصوصية دون غيرهم ممن زاد في دينه أو اتبع غير نبيه ..



وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

والحمد لله رب العالمين








التوقيع







TITO ELPOP غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:21 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd