منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم الدينى هنا تجد كل شىء عن الاسلام من خطب ولقاءات دينية

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



كيف....اتوب

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخي الحبيب :- كاني بك تقول ان نفسي ملت من المعصيه

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-23-2009, 10:43 PM   #1 (permalink)
عضو جديد
 




 
بحراوى على طريق التميز

Wink



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





اخي الحبيب :- كاني بك تقول ان نفسي ملت من المعصيه وزهدت الحياة بعيدا عن اوامر الله ومنهجه وشرعه فهي تريد الردوع الي خالقها وتريد الاوبه الي فاطرها . .

لقد ايقنت ان السعادة ليست في اتباع الشهوات والسير وراء الملذات واقتراف صنوف المحرمات

فليست السعادة ولله في التدخين ولا المخدرات ولا في المعاكسات الهاتفيه و في صحبه السوء

او في قتل الوقت فيما يضر ولا ينفع ولا في تقاليع الموضه وهوسها ولا ولا لكني مع هذا لا اعرف كيف اتوب ! ومن اين ابداء ؟!





انا ابشرك ايها التائب المنيب فان الله اذ ارد شيئا هيأ اسبابه ويسر السبيل اليه واري ان الله قد نور قلبك وعزم لك علي اسباب الرشد

وهذا من فضل الله عليك وارادته بك الخير وسوف اذكر لك بعض الامور التي تعينك علي التوبه وتساعدك في الطريق الي الله :-





================================

1- اصدق مع الله في نيتك في التوبه واخلص التوبه -:

================================





عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيّات ، وإنما لكل امريء مانوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ) . رواه البخاري و مسلم في صحيحهما .







فان كنت صادقا في طلب التوبه والحرص علي الاستقامه علي اوامر الله والحياة تحت مظله الشرع المطهر فاعلم ان الله اكرم من عبدة وانه سبحانه سيعدك ويمدك باسباب المعونه والتوفيق وسيمنحك القوة علي سلوك الطريق وسيصرف عنك العوائق التي تعترض طريقك وتصدك عن غايتك الشريفه ومقصدك الاسمي !! كما قال الله





عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) .





واعم انه مالم يكن العبد مخلصا مع ربه تخطفته الشياطين واستحوذت علي قلبه





وانظر كيف صرف الله عن نبيه يوسف عليه السلام ( كذالك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين ) والحمد لله اولا واخرأ





================================

2- حاسب نفسك اولا باول

================================





حتي لا تستحوذ عليك الغفله . . فانها من امضي اسلحه الشيطان :- ( استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله ) .





وان محاسبه النفس من اليقظه التي تعتري القلب وتدفع صاحبه المبادرة الي الخيرات والي تصحيح مسارة وكلما زلت به القدم فـ ( كل بني ادم خطاء وخير الخطائين والتوابون )





وهذة والمحاسبه المنشودة من صميم التوبه - لانها تدفع العبد دوما ليتوب ويستدرك ما فاته فا التوبه ليست عمل يوم او ايام بل هي وظيفه العمر لا ينفك عنها العبد ابدا ما دام النفس يتردد في الصدر





وصدق النبي ( صلي الله عليه وسلم ) اذ يقول ( يا ايها الناس توبوا الي الله واستغفرو فاني اتوب في اليوم مائه مرة ) يتوب مائه مرة مازلت به قدم بالمرة ! ! ! ولعله عليه الصلاة والسلام وكان يكثر من التوبه ليعلمنا





كيف نتوب ! ! ! وكيف لا ننقطع عن التوبه مادامت الانفاس تردد في الصدر !





================================

3- ذكر نفسك وعظها وخوفها وازجرها

================================





قل لها يا نفس توبي قبل ان لا تسطيعي ان تتوبي فان الموت ياتي بغته لا سابق انذار ولا مقدمات ! وذكرها بموت صديقك فلان وقريبك علان وزميلك في العمل وفلان الذي كان يصلي معاك وفلان الذي كان يجلس معك !





وقل لها ام تخافين ان ينزل بك ملك الموت بغته كما نزل بجميع الناس بغته ام تخشين ان يباغتك الموت وانت مقيمه علي المعصيه !





اما عملت ان العبد يبعث يوم القيامه علي مامات عليه !







اترضين لنفسك الفضيحه علي روؤوس الاشهاد ؟!!





يانفس ويحك تعرضين عن الاخرة ومصالحك الحقيقه فيها وهي مقبله عليك !





وتقبلين علي الدنيا والدنيا كلها بما فيها زول







================================

4 - ابتعد بنفسك عن اماكن المعصيه

================================







فان النفس تحن الي ماضيها والقلب يهفو الي شهواته





وانظر الي الرجل الذي قتل مائه نفس !! بم نصحه العالم الرباني ؟ قال له :-





( ان قومك قوم سوء وان في ارض كذا قوما يعبدون الله فاذهب فاعبد الله معهم )





نصحه بالبعد عن اماكن المعصيه ويكفي ان البقاء فيها ييذكر دائما بالمعصيه حتي





بعد التوبه والاقلاع عنها ! وهذه طبيعه الانسان لا يلحق دائما باجنحته في الملأ الاعلي ولكنه كثيرا تجاذبه شهوات الارض بثقلها وتزين الشيطان لها !





( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير والمقنطره من الذهب والفضه )







================================

5- ابتعد عن رفاث السوء

================================





فاتهم غصه في حلقك وشوكه في جنبك لا يرضون عنك حتي تعود اليهم فسيظلون ينتقدون مسلكك الجديد ويسخرون منك حتي تعود اليهم من جديد فاجرتغييرا في حياتك ما استطعت يكون عونا لك في طريقك الي الله





غير رقم تليقونك وغير عنوان منزلك ان استطعت فالانسان احيانا يحتاج الي ان يسكن بين قوم جدد لا يعرفهم ولا يعرفونه خاصه ان كان في ماضيه ما يخدش او يسوء





واحذر دائما العودة الي رفاق السوء مهما حاولوا وانهم سيحاولون فان الصاحب صاحب و ( المرء علي دين خليله ) كما اخبر الصادق المصدوق ( صلي الله عليه وسلم )





================================

6 - تدبر حطر الذنوب وسوء عواقبها

================================





فالله سبحانه وتعالي يمهل ولا يهمل وان بطش ربك لشديد وكيف ان ان دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب .





( وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ) ( فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ ) ( وَمَا ظَلَمَهُمُ اللهُ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ) ( وما ربك بظلام للعبيد )





ايات وايات تنذر للمعاندين والمستكبرين والمصرين علي المخالفه والعصيان .







================================

7 - تذكر الجنه والنار كانهما ارايا العين

================================





وذالك بمطالعه القران وادمان تلاوته بالغدو والاصال - اناء الليل وطراف النهار .





فانه جبل الله المتين الهادي الي صراطه المستقيم ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الأمُورُ )





================================

8 - اشغل نفسك بما ينفع واياك والوحدة والفراغ

================================





فالنفس ان لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل . والفراغ يودي الي الانحراف والمعاصي والادمان للتخلص من الملل والضيق يقود حنما الي رفاق السوء







================================================== ==============





واخيرا ايها التائب ! هذة معالم التوبه واركنها وشروطها





1 - اخلص لله توبتك بالرغبه والرهبه :- ولا يكن مقصدك من التوبه ارضاء مخلوق او التقرب اليه او تحصيل عرض من اعرض الدنيا





================================





2 - الاقلاع عن المعصيه : اذ كيف يتوب العبد وهو ملازم المعصيه فهل توبته حينئذ الا الفاظ يلوكها اللسان - وليس لها رصيد في القلب وسند من الواقع فجدد دائما توبتك فليس معني التوبه انك اصبحت معصوما لا تخطي ولكن كلما اخطات فجدد التوبه من جديد





================================





3 - الاغتراف بالذنب والندم علي ماكان :- اذ لا يكون ان يتوب المرء من شي لا يعده





ذنبا لا يراه كذالك ولا يسطيع احد ان يتصور التوبه الا من نادم حزين علي ما بدر منه ولذلك لا يعد نادما من تحدث عن معاصيه السابقه مفاخرا ومباهيا فهذا عكس الندم والندم دليل علي صحه التوبه ولذا كان الندم توبه كما اخبر النبي ( صلي الله عليه وسلم )





================================





4 - العزم علي عدم العوده الي الذنب والمعصيه : اذ لا تصح التوبه من عبد ينوي الرجوع الي الذنب من جديد بعد التوبه ! انما ينبغي ان ينوي ويعزم علي عدم العوده الي الذنب في المستقبل مهما طال العمر







وماذا لو عاد الي الذنب : يتوب من جديد ويعزم عدم العودة الي الذنب مرة اخري





ولا يقنط من رحمه الله ( قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ )





ولا يياس من روح الله ( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )





================================





5 - رد المظالم الي اهلها : لقوله ( صلي الله عليه وسلم ) ( من كانت له مظلمة لأحد من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه )





================================





وختاما





احرص عن التوبه ووقتها اليوم متاح قبل فوات الاوان فان الله ( يقبل توبه العبد مالم يغرغر )





اي ما لم تبلغ الروح الحلقوم و ( من تاب قبل ان تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه )







كان ابن الجوزي يقول ما من مجلس جلست فيه الا وبيني يدي الالف منهم من بكت عينو منهم من خشع قلبو منهم من رقت جوارحو فصحت بلسان حالي وقولت اللهي وسيدي ومولاي اذ قضيت عليا بالعذاب غدا فلا تخبرهم حتي لا يعصيانك لوجهك لا من اجلي حتي لا يقولو عذب من قال من كان يدل الناس علي





اللهم لا تجعل حظنا من دينا قولا واحسن نياتنا واعمالنا وارزقنا الاخلاص في الاقوال والاعمال





والاحوال يا ارحم الراحمين







والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته




بحراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم الدينى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:08 PM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd