منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

اخبار الرياضة كل ما هو جديد فى عالم الرياضة وكرة القدم والنشاطات الاخرى

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



الوجه الآخر ...

أملا بمستقبل أفضل ينتظرهم في القارة العجوز تحط الرحال بالكثير من لاعبي كرة القدم الأفريقية في الأندية الأوروبية في محاولة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2006, 03:36 PM   #1 (permalink)
عضو ملهوش حل !
 




 
koky على طريق التميز

افتراضي



أملا بمستقبل أفضل ينتظرهم في القارة العجوز تحط الرحال بالكثير من لاعبي كرة القدم الأفريقية في الأندية الأوروبية في محاولة لإثبات الذات وانتزاع عقد احتراف.



لكن الكثير من هذه المغامرات لا تنتهي كقصة ديديه دروغبا أو صامويل إيتو أو غيرهم من نجوم القارة السمراء الذين جاهدوا وقاتلوا وتألقوا في سماء الكرة الأوروبية وأصبحوا نجوم ملاعبها وعشاق جماهير أبرز أنديتها.



فالوجه الثاني لهذه الرحلة التي غالبا ما تجري رياحها عكس ما يشتهي مغامريها مؤلم وفي الكثير من الأحيان ينتهي بمأساة ومعاناة إنسانية, إذ أن الكثير يدخل الأراضي الأوروبية بطريقة غير شرعية وبدون أوراق ثبوتية ويفشلون في العثور على أندية تتيح لهم فرصة إبراز مواهبهم ناهيك عن تشردهم وابتعادهم عن عائلاتهم ومجتمعاتهم.



ويكون الصراع والعذاب النفسي أكبر من أن يتصوروه لحظة إبحارهم إلى عالم المجهول, العالم الذي آمنوا وحلموا به وتعرفوا عليه عبر شاشة براقة لا يمكنها أن تنقل خفايا ومشقات ما قد ينتظرهم في الضفة المقابلة لعالمهم.



وفي ظل هذه المعاناة المتفاقمة وجد الكثير من التجار أصحاب الضمائر الميتة فرصة هرعوا لتلقفها وجني أرباح وثروات طائلة من خلال المتاجرة بالمواهب الصاعدة في القارة السمراء, فانتشرت الأسواق السوداء التي استقدمت أطفال تصل أعمارهم إلى 13 و 14 سنة من خلال وعود خرافية.



وللحد من انتشار هذه الآفة التي أغرقت سوق كرة القدم الأوروبية بأطفال أفريقيا الذين عانوا الابتزاز عن طريق من استقدمهم وقساوة مجتمعات لا ترحم ولا تفرق بين طفل ومصلحة آنية, سارع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (uefa) لتسليط الضوء على هذه المشكلة التي سماها (العبودية الحديثة) ومعالجتها من خلال لجان قانونية في الإتحاد الأوروبي والشرطة التي يتوجب عليها مكافحة المنظمات التي تعمل في مجال هذه التجارة الممنوعة.



هذا وتعمل اللجنة التنفيذية في الإتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى جانب مكاتب الهجرة والقوى الأمنية وأصدرت في سياق معالجة الوضع القائم عدة قوانين حرمت بموجبها أندية كرة القدم الأوروبية في مختلف الدوريات والدرجات التعاقد أو استقدام لاعبين بدون أوراق شرعية أو عن طريق مكاتب وعملاء لا يخضعون لمراقبة الدولة أو قوانين الإتحاد الأوروبي المرعية الإجراء.



ومن السهل جدا في مثل هذه الحالات إلقاء اللوم على جهة معينة لرفع المسؤولية عن الذات, ففي الحقيقة أن الجميع وبدون استثناء متورطون في هذه الهجرة الوحشية التي تدور رحاها في القرن الواحد والعشرين, فالجميع يشارك في هذه الجريمة ضد الإنسانية ابتداء من اللاعبين الأفريقيين القدامى في الدوريات الأوروبية وعملائهم في القارة السمراء, إلى جانبهم وفي الكواليس تقف بعض الأندية ومدارس كرة القدم التي تمول تجارة العبودية الحديثة, وتتمثل هذه المافيا أيضا بالمدربين الأوروبيين السابقين الذين عملوا في أفريقيا.



وقد عمد الكثير من الممولين الأوروبيين إلى فتح مدارس كروية في جميع أنحاء أفريقيا تعمل على إعداد اللاعبين واكتشاف المواهب الفذة, وفي المقابل تقدم هذه المدارس وجبات طعام مجانية وابتداء من عمر الثالثة عشرة تبدأ هذه المدارس ببيع هؤلاء الأطفال لجهات معينة في مختلف أندية أوروبا مقابل أموال طائلة في حين أنهم لم يتكبدوا العناء الكبير في سبيل تنشئة هؤلاء الأطفال.



أما موقف الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فكان حازما في هذا الأمر وأطلق برنامجا يتزامن مع تحضيرات جنوب أفريقيا لاستضافة كأس العالم عام 2010 يدعى "الفوز في أفريقيا ومع أفريقيا", ويهدف هذا البرنامج إلى دعم البطولات الأفريقية المحلية من خلال دعم الأندية ماديا وإنشاء الملاعب العشبية وتجهيز الكوادر البشرية من أجل تنظيم أفضل, كما شمل هذا البرنامج تطوير الطب الرياضي في أفريقيا التي تدعمه مؤسسة نيلسون مانديلا الرئيس الأسبق لجنوب أفريقيا ومؤسسة بيل كلينتون الرئيس الأسبق للولايات المتحدة. وفي الحقيقة فإن الوجه الآخر من الاحتراف في الملاعب الأوروبية لن يتوقف ما لم يطرق الاحتراف باب الأندية الأفريقية وتصبح الدوريات في هذه القارة التي لطالما صدّرت نجومها قبلة وهدفا لأبنائها يتألقون في سمائها ويحققون الإنجازات مع منتخباتهم, وفي هذا تكون كرة القدم الأفريقية المتألقة ضمانة حقيقية لبقاء أولاد وشباب هذه القارة المبدعة في مجتمعاتهم وبين عائلاتهم وبديلا لرحلة تكون بدايتها حلما ورديا ونهايتها مأساة إنسانية لا يحمد عقباها.




koky غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم اخبار الرياضة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:37 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd