منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم الادبى قسم الادب والشعر والنثر والقصص الادبية الرائعة

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



سجينه الى الابد

الحب يعيش بيننا فتاه ترتدى رداء ابيض تعيش فى قلب كلا منا تجلس على صخره منتظره من ياخد بيدها ويطير

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2009, 05:41 PM   #1 (permalink)
مراقب سابق !
 
الصورة الرمزية Samurai
 




 
Samurai على طريق التميز

افتراضي



الحب يعيش بيننا فتاه ترتدى رداء ابيض تعيش فى قلب كلا منا تجلس على صخره منتظره من ياخد بيدها ويطير بها فوق السحاب ويعيش معها فى بيت من السحب البيضاء لا يفرق بينهما شيئا



ولكن الفتاه الصغيره ذات الرداء الابيض فى قلبى سجينه نفسها تتلامس اصابعها مع القضبان برقه وكانها تعزف على البيانو تبدو وكانها تسلى نفسها بسماع موسيقى الصمت ليغطى على صدى صوتها الذى يعلو فى قلبها وعقلها صوت يصرخ من شده الالم والوحده ليس له ونيس فبدت وكانها فتاه ليس لها ماضى ليس لها ذكريات فتفتح عينيها وكانها تشعر بامل وتمسح دمعتها برقه فتنظر حولها تجد قفصها على الرمال فتتحسس الرمال وكانها زجاج مكسور ترى صورتها فيها

وتنظر امامها فترى بحرا ازرق يعكس اشعه الشمس والبحر تاره يصبح هادئا هدوء طفل وديع وتاره يصبح هائجا تتناثر قطراته على خدها

فتلمسها وكانها دموع العشاق اسرى الحب واخذت تفكر وتفكر هل ستجد نفسها الضائعه بداخلها

هل ستعود كما كانت تبتسم انسامتها المشرقه المعهودة التى تذيب الثلوج

هل ستجد حبيبا لها يزيح خصلات شعرها لينظر فى عينيها نظره امل ومستقبل مشرق؟

كلها اسئله لم تجد لها اجابه لم تتذكر اين تركت نفسها فاغمضت عينيها ورجعت بذاكرتها الى الوراء

وتذكرت اول دقه سمعتها على باب قلبها عاشت معه اجمل ايام حياتها واحست انها لم تعش من قبل حياتها كان كل شىء فى حياتها وعندما تركها لم تفهم معنى كلمه الوداع التى قالها وكانه يتحدث لغه اخرى

لم تفهم لماذا تركها وحيده؟؟

فتحت عينيها وبكت مر الدموع تغطى وجهها بيديها فتنساب الدموع من بين اصابعها فلقد تذكرت الان الان فقط

انها تركت حياتها ونفسها وكل شىء عنده حتى قلبها

فاصبحت بدون جسد بدون قلب واصبحت جسد خالى ليس له معنى ليس له نبض جماد سجينه نفسها وهى لا تجد نفسها لتفتح لها باب القفص لتخرج للحريه تجمدت دموعها وتوسلت لدموعها ان تبكى لتطفىء نار الفجيعه فى قلبها ولكن لا دموع لمن تنادى

وكان عينيها ادركت فى مكمنها قبل عقلها انه لا فائده من البكاء فلن يعود مهما حدث

فصمتت لحظه تنظر امامها وتمتد نظراتها الى الا هدف فجلست تعزف الموسيقى على قضبان الحديد مره اخرى تسلى نفسها او تسلى دموعها او تبدو وكانها تنادى على نفسها





التوقيع

Samurai غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم الادبى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:42 PM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd