منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

الحب والرومانسية كل مايتعلق بالحب من مشاكل وانواع الحب.وأروع ماقيل فى الحب واجمل قصص الحب الرومانسية

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



هل اصبحت قمة الحب رغبة في الجنس و ملامسة للطرف الأخر ؟

بدايتاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة هل اصبحت قمة الحب رغبة في الجنس و ملامسة للطرف الأخر ؟ هل اصبح

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2010, 11:02 AM   #1 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
DJ_ MaDo على طريق التميز

Thumbs down





بدايتاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



هل اصبحت قمة الحب رغبة في الجنس و ملامسة للطرف الأخر ؟







هل اصبح كل المتاح مباح ؟؟











كنا بنسمع ان الحب يعنى كلمة حلوة ،، احساس ،، نخاف على بعض ،، احس بأمان معاك والعكس ،، وحجات كتير ........



لكن أى رأيك فى الحب عن طريق الرسايل فى المحمول ،، النت ،، مقبلات بعيدة عن الاهل يعنى حب فى السر وماينفعش حد يعرف انى بحب فلان عشان ماما هتعمل وبابا هيسوى واخوية هيطلع تــيــت وهتبقى ليلتى منيلة بنيلة ..





تعالو نشوف القصة دى سوا





هو : شاب محبوب .. من عائلة مستواها المادي و الاجتماعي جيد ..

هي : طالبة من عائلة مستواها المادي جيد .. و بنت ترتسم علي وجهها دائما الابتسامة ..

بداية حكايتنا .. حب من اول نظرة .. دخلت قلبه .. و بقت صورتها دائما موجودة في خيالة..

شفها لأول مرة في الجامعة .. وبقى علطول ماشى وراها وعينو مابتنزلش من عليها ..

و عشان نزولو الجامعة قليل مابقاش يشوفها كتير ..

هو .. شاب عادى معندوش الجرئة انو يواجه البنات ..

لمدة 3 سنوات مش عارف يعمل اى حاجة غير انو يفضل بصصلها ويمشى وراها ويتابع حركتها ..

قال الموضوع دا لحد من اصحابو بالصدفة وأبتدت القصة ..

صاحبه : علي فكرة انا اقدر اظبطك معاها ..

هو بغيظ : ماشي يا عم الجامد ..

صاحبه : ياض انا صاحبتها الأنتيم دي أعرفها كويس .. استنى هروح اكلمها ..

هو : استنى بس ياعم .. هتقولها إيه ..

صاحبه : ملكش فيه ياعم انا هظبطلك الكلام ..

حس هو بالقلق و اللهفة و قتله الأنتظار علي الرغم من انه كان لدقائق ..









شاف صاحبه جايلة و وملقاش فى وشو اي ملامح تدى تفائل ل هو ..

توقع هو رفضها ..

هو بضحكة بيدارى فيها لهفته : ايه سبتلك ولا إيه ..

صاحبه : ياض عيب عليك .. اهو الرقم يا معلم .. و انت و شطارتك بقي ..

حس هو بالحيرة و المفاجأة ..

لأنو مكنش متوقع موافقتها ..

متوقعش ان الموضع بالسهولة دى ..

بقالو تلت سنين مستنى كلمة منها ومرة واحدة يبقى معاه رقمها !! كان هو مندهش ومتفاجأ وفرحان

خرج من الجامعة .. و انفرد بنفسه .. قلقان انو يكلمها ..

و لكن خوفه من انها تضيع منه للأبد كان اكبر من قلقه ..

خرج رقمها من الموبايل و وسحب نفس كبير اوى (( صعقاء )) قبل ما يدوس على الاتصال ..

هي : الو ..

هو : الو ..

هي : هو معايا ..

هو : ايوة .. إزيك ..

هي : الحمد لله تمام .. إزيك انت ..

هو : انا تمام .. انتي فين دلوقتي ..

هي : انا روحت بيتنا ..

هو : حمد الله عالسلامة ..

هي : الله يسلمك ..

مالقاش هو كلام كتير يقولو من قلقو وانو اول مرة يكلمها .. وكمنا ميعرفهاش اوى .. وكمان معندوش الخبرة انو يعرف يقول اى فى المواقف دى ،، موقف جديد اول مرة يقابلو ..

هو : طيب انا هروح دلوقتي بقي و اما ابقي اوصل البيت هبقي اكلمك ..

هي : طيب اوكي ..

هو : باي باي ..

هي : باي ..

خرج هو نفسو الى كان حبسو جواه .. وحس انو كان فى حلم ..

ومكنش متخيل ان الموضوع سهل كدة وانو بقى بيكلمها عادى ..

3 سنين بيحلم بأنسانة وفى اقل من ساعة بقى معاه رقمها وبيكلمها كمان ياااااه ..

فات اسبوع ..

بيحاول فيه هو انو يشيل التوتر الى جواه فى كلامو معاها ..

و فات كمان شهر ..

اتقابلوا فيه اكثر من مرة ..

و بدأت المشاعر تظهر مابنهم فى كل مقابلة وفـ كلامهم لبعض ..

و بقت هي مستعدة تماما أنها تسمع منه .. بحبك ..

خرجت من شفتاه بعد مرور اكثر من 40 يوم ..

خرجت منهم تعبيرات كلها لهفة وشوق وحب ..

و كانت هي مستنية تسمعها ..

كانت هي معجبة بهو منذ البداية ..

فات اكثر من شهر علي إعترافه بحبها ..

و كانت قصة الحب بينهم قايمة بالحرص علي الطرف الأخر .. و علي علاقتهم ..

كانوا يحافظون دائما علي الصلاة و الفروض و حتي السنن ..

كان هو يرغب ان تكون علاقتهم قوية بتدينهم ..

و قد رفضوا الكلام في رمضان .. و تحدوا ان يستطيع ان يغلبهم الشيطان ..

و استمرت العلاقة بينهم قوية ..

يتمنوا ان يكونوا لبعض .. خطيبان .. زوجان ..

وكان هو دائما المحرك الأساسي لعلاقتهم ..

و بعد مرور 4 اشهر ..

اصبح هو و هي كحبيبان بقالهم اكثر من 10 سنين ..

زالت بينهما كل خيوط الخجل .. و مابقاش فى خوف من رد الفعل او من كلمة (( عيب )) ..

بدأت بينهم كلمات الرغبة في الأحضان و البوس ..

و فى مقابله بينهم ..

هو : انا نفسي أبوسك ..

هي : طيب ..

هو : ايه طيب دي ..

هي بابتسامة : اقولك ايه طيب .. و بعدين انت متقدرش تعملها ..

هو : ليه إن شاء الله ..

هي : يا عم اقعد بس .. اتراهن معاك يا عم علي عشوة لو قدرت تعملها ..

هو : اوك .. بس خليكي علي كلامك ..

هي بابتسامة : ماشي ..

و في لحظة كانت مستنية فيها هي رد فعلة ..

راح هو يديها بوسة علي خدها ..

اعتدلت هي سريعا و بدأت بضربه و هي تضحك : ايه اللي عملته ده ..

هو و هو يضحك ايضا : عليكي عشوة في كنتاكي ..

هي : انت غلس .. انا مخاصماك ..

هو باستفزاز : عايزة تخاصمينى عشان العزومة ..

تضحك هي صامتة ..

و استمر اللقاء بينهم ..

وبقو يقابلو بعض كتير والبوس بيكون أكثر ..

و الاحضان .. و الملامسات ..

و كالعادة كان هو المتحكم في العلاقة ..

وماكنش بيلاقى من هى كالعادة ممانعة شديدة ،، كان بيلاقى ممانعة بدلع (( يعنى موافقة وعاملة مش موافقة )) ..

تطور الأمر بينهم إلي طلب هو صور لها و هي تلبس القليل ..

و كالعادة بعد ممانعة بدلع .. رضت هي بذلك ..

و استمر بينهم الحال في الحب الجنسي ..

والكلام دا كلو مكنش فية اى اعتراض انو يعرض فكرة ارتباطه بها علي اهله .. ولكن كان بيشجعو لأنو عايزها تكون مراتو ..

و عرفها علي حد من قرايبو البنات ..

و توسطت قريبته لأمه للموافقة .. لأن هي كويسة و أهلها ناس كويسين ..

و بدأت امه تقف في صفه أمام والده الى مش راضى لان هو لسة مخلصش تعليمة ..

و الغريب .. ان هو و هي استمروا في تشجيع بعضهم علي الصلاة و كأن الى بيحصل بينهم احداث بين زوجين ..

و لكن علاقتهم لم تصل إلي درجة الازواج الكاملة ..

(((( و فـ يوم ..))))

طلب هو منها ان تأتي إلي منزله حتي يريها غرفته و بيتهم .. لأن اهله غير موجودين ..

و لكن كان الشيطان و اهله موجودين ..

جاءت هي البيت عندو علي الرغم من ان المسافة بين بيته و بيتها لا تقل عن ساعة ..

و ماعداش اكتر من نصف ساعة وطلعت مشاعرهم فى صورة احضان و قبلات و غيره ..

و لكن الوضع كان متغير لأنهم وحدهم ومتاح ليهم الى مش متاح ليهم فى مقابلتهم ..

افترشوا السرير مع بعض .. (( افترشو = نامو يعنى ))

و مارسوا الحب علي حد تعبيرهم ..

و بعد ما خلصت لحظات الحب بينهم على السرير ..

رجعت هي لـ بيتها ..

وسعيدة جداااااااااااا

و كأن مافيش اى حاجة حصلت ..

و استمرت علاقتهم - كالعادة - العملية زى الفل وزى ما بيقولو باللغة العربية

سكيرين بشهواتهم التي يقدمها الشيطان لهم ..

فات حوالي 9 شهور كاملة علي علاقتهم ..

و بدأت هي تشعر بالقلق من تأخر هو في طلب يدها ..

خاصة انو وعدها انو هيتقدملها فى اقرب وقت ..

و بدأت تطلب منه ذلك ..

و أبتدى يحاول بجميع الطرق عشان يقنع والدة و زادت المشاكل بينه و بين والده ..

و خلى والدتة تدخل فى الموضوع لنو مش عايز هى تضيع من ايدو !!



===========================




لحد هنا هتقف الحكاية



تتوقع أى هتكون نهاية الحكاية دى ؟؟



وهل هتستمر العلاقة بينهم بنفس الطريقة ويتجوزو ؟؟



مين المخطئ ومين المجنى علية فى الحكاية دى هو أم هى ؟؟



مين الى يتلام للى وصل أليه هو أم هى ؟؟




========================================



دماغك متشتتة حاسس ان طرف مظلوم والتانى ظالم ولا الاتنين غلط



عايز تعرف نهاية القصة عشان تحكم على أجابتك الى جوبتها بينك وبين نفسك وفى دماغك صح ولا غلط



========================================




تعالو نكمل سوى الحكاية ونشوف انتهت على اى



فشلت محاولات والدته مع والده ..

و رغم أنها فضلت تأكدلو وتقنعو أنها بنت ناس ومناسبة جداً لأبنهم .. إلا انه أصر علي رفضه انو يتقدم اى خطوة فى موضوع الجواز دا غير لما ابنو يخلص دراستو ويشتغل ..

بعدها ..

قعد لوحدو يفكر هيعمل اى فى المشكلة دى .. وفى المشاكل الى هتتحط فيها هى على تأخيرة فى التقدم ليها ..

و انهي هو تفكيره بمكالمة لهي ..

هو : انا لازم اقابلك ..

هي : في حاجة حصلت ؟

هو : مفيش .. بس لازم نتكلم ضروري ..

هي : ما ادينا بنتكلم اهو ..

هو : الكلام اللي عايز اقوله مينفعش في تليفونات ..

هي : هو .. في إيه قلقتنى ..

هو : انا هستناكي في مكاننا الساعة 4 .. سلام ..

هي : يا ..

وقفل هو الخط قبل ما تكمل كلامها ..

و رغم محاولتها الأتصال به اكثر من مرة عشان تعرف فى اى ..

رفض هو و رد عليها برسالة .. ( انا مستنيكي ) ..

راحت هى وهيا متوترة جدا وخايفة انها تقابل حاجة مش عرفاها حتي وحاسة انها تايهاا ..

و في المكان ..

هي : بص انا مش هقعد قبل ما اعرف في إيه ..

هو : اقعدي و اهدي كده .. في كلام مهم عايز اقولهولك ..

قعدو ..

هي في حالة إنتظار شديد ..

هو : انا عارف يا حبيبتي السبب في كل المشاكل اللي بتقابلنا ..

هي باستغراب : مش فاهمة ..

هو : إحنا غلطنا يا هي .. غلطنا .. و تمن غلطنا رفض ابويا لارتباطنا ..

سكتت هي لحظات ..

هو : إحن ..

قاطعته هي : و ليه مفكرتش في ده اما طلبت منى اجيلك البيت و انت عارف إننا ممكن نغلط ..

هو : إحنا الأتنين مفكرناش .. انتي كان قدامك فرصة ترفضي و تمنعينا من الأساس .. و انتي برده كنتي عارفة اننا ممكن نغلط .. بس انتي كنتي عايزة ده زي ما انا كنت عايز .. أنا مش بعفي نفسي من الغلط بس انتي كمان غلطانة ..

هي : و ايه العمل ؟!

هو : مفيش قدامنا غير إننا نكفر عن ذنبنا ده و نتعاهد قدام ربنا إننا منكررش اللي بنعمله ده تانى ..

هي : و تفتكر إن كل المشاكل دي هتنتهى .. و ابوك هيوافق بعد ما نعمل كده ؟

هو : ده اللي قدامنا .. إحنا مش قدامنا غير طريق ربنا و بس .. مش هنقدر نرجع الزمن لورا ..

هي : ماشي ..

هو : في إيه .. مالك ؟

هي بحدة : اصل انت مش حاسس المشاكل اللي انا فيها .. أختي عرفت .. و أهلي بدأوا يشكوا فيا عشان انا برفض كل حد بيتقدملي .. و مش عارفة اقولهم إيه ..

هو : انا بعمل كل اللي يقدرنى عليه ربنا عشان اريحك و اريح نفسي ..

هي : و لحد إمتي .. انا مرعوبة .. و تعبانة اوى .. و حاسة نفسي بموت كل ما بيعدي يوم من وقت ما نمنا سوا ..

هو : انتي مش واثقة فيا ..

هي : انا واثقة فيك بس خايفة في يوم تفرض علينا الظروف اننا منكونش لبعض ..

إزاي هقدر انام في حضن حد غيرك .. إزاي ..

هو : ممكن متقوليش الكلام ده تانى .. إحنا لبعض يا حبيبتي .. بس عشان خاطري إعملي اللي بقولك عليه .. و إدعي إن ربنا يكتبنا لبعض ..

هي بحزن : حاضر .. حاضر ..

انتهى اللقاء ..

و بدأوا في رسم خريطة جديدة لعلاقتهم مع بعض ..

خريطة اشبه بالبدايات ذى بداية تعارفهم .. و لكن مع حرص أكبر .. و خوف اكبر و اكبر ..

عدت الأيام ..

و لكن .. مافيش جديد في موقف والده .. استمر علي رفضه المتناهي ..

و فـ يوم ..

اتصل هو ب هي ..

لكن هي لم ترد ..

اليوم كلو ،، ماسمعش صوتها ومش بترود علية ..

بعتلها رسايل كتيرة لكنها بردو ماردتش علية برسالة حتى ..

قلق عليها اوى وقلقو ذاد ..

إتصل هو بصحبتها الأنتيم ..

لكن مردتش هيا كمان ..

مات هو من القلق على هى وانو مش عارف يوصلها ..

ومكنش عارف يعمل اى تانى ..

راح هو عند البيت عندها .. و اتصل بيها وبعتلها اكتر من رسالة عشان يعرفها انو تحت البيت عندها لكن بردو مكنش فية اى رد منها .. و ورجع البيت تانى ..

حاول يتصل بيها لما روح البيت لكن لقى تلفونها مقفول ..

تعب من كتر التفكير والقلق ..

النوم كبس علية .. نام وهوة ماسك الموبايل فى ايدو .. و وصحى مرة واحدة على رنة التلفون فى ايدو ..

بيبص مين لقى صحبتها الانتيم ..

بيرد بسريعة ..

و قبل ما تفتح صحبتها شفايفها او تقول اى كلمة ..

هو : هي فين يا ( ... ) مبتردش ليه .. وقافلة موبايلها ليه ..

صاحبتها : هي كويسة متقلقش ..

هو : امال مبتردش ليه ..

صاحبتها : هي بعتت معايا رسالة ابلغهالك ..

هو : رسالة ايه و بتاع ايه ؟!

صاحبتها : هي بتقولك انكوا لازم تبعدوا عن بعض .. هي جالها عريس كويس اوى و اهلها موافقين عليه و هي كمان موافقة .. و خلاص هتتخطب ..

اتعجب جدا من الرسالة .. و اتصدم حس كأن سكينة دخلت فى قلبو او كسرت مشاعرو ..

هو كالمجنون : ازاي ده يحصل .. ازاي .. و هي موافقة ازاي ..

صاحبتها : انا مالي .. انا وصلتلك الرسالة و ده هو دوري بس .. سلام ..

قفلت صحبتها الخط .. وسابت هو وحاسس كأن الدنيا كلها سودا حولية مش حاسس غير بجرح فى قلبو وكأنو بينزف ..

ومكنش مستوعب الى قالتهولو صحبتها .. وفات شوية وهوة مش عارف دا حقيقة ولا كابوس بيحلم بية ولا اى مش فاهم اى حاجة ..

فضل ساكت شوية بيفكر ..

وفجأة مسك الموبيل ..

اتصل بهى لقى موبيلها مفتوح ..

لكن مابترودش خالص ..

بعتلها رسالة بيقول فيها ..



( انا مش عارف بجد اقولك ايه .. انتي خلتينى أحس انى بنى أدم فاضي من جوايا .. بس انا عايز اسألك .. انتي ازاي هتقدري تتجوزي حد غيري .. إزاي بعد ما كنتي معايا في سرير واحد .. إزاي هتقبلي ان جوزك ميكونش اول واحد يشوفك عريانة و نمتي في حضن حد قبله .. إزاي بعد كل اللي حسناه سوى .. ده انا حتي أمي و قرايبي عرفوكي .. اديتك كل حاجة .. و كل ده راح و ملوش معنى )



ده كان نص رسالته .. كلمات متخبطة مافهاش معنى محدد .. لكن فيها حزن واسى ودهشة و استغراب من موقفها ..

ازاى تسيبو بعد كل الى حصل ما بنهم ..

البنت هيا الى بقت تسيب الولد بعد ما تغلط معاه !!

بعد ما بعت الرسالة بدقايق ،، بعتتلو هى رسالة بتقول ..




( انت كنت بتلعب بيا .. ضحكت عليا و كنت بتقولي اننا هنتخطب و بتكلم باباك .. و انت كداب لا كنت بتكلم باباك ولا حاجة .. انا هقدر انساك .. و أما اتجوز هقدر انام في حضن جوزي لأن وقتها هكون نسيتك .. لان خطيبي ده احسن منك و قدرنى و اشترانى و اتقدملي .. اما انت كنت بتتسلي بيا .. ياريت تنسي بقي .. كل حاجة بينا انتهت و مش عايز اسمع حاجة عنك )



ودة كان نص الرسالة بتعتها ..

رسالة فيها معانى اليأس والاسى والعند والنهاية الاخيرة ..

حاول هو يتصل بيها مرة تانية ..

لكن لقى تلفونها مقفول ..

حس انو تايه من جواة ..

ومش عارف يعمل اى ..

اتصل بصاحبتها ..

صاحبتها : خلاص هي قررت تبعد انت عايز ايه منها .. خلاص انسي بقي ..

هو : ازاي أنسي .. انتي بتتكلمي زي ما نكون نعرف بعض اول امبارح ..

صاحبتها : طيب اقولك ايه يعنى .. اعملك ايه ..

هدى شوية وقالها : ولا حاجة .. و لا حاجة يا (.....)

حس ان جواه حجات كتير اوى دموعو طالعة من قلبو ومش عارف يبلع ريقو وحاسس انو شايل هموم كتيرة جواه ..

بس مش عارف يتحملها او يشيلها لوحدو ..

ابتدى يقول بكل حاجة حصل وكل حاجة جواة لأقرب الناس لية ..

عشان يستنى منهم اى كلمة تطيب خاطرة او تدله علي طريق الحل ..

ولما سمعوه .. قالوله دي كذا و كذا .. انت ازاي كنت بتفكر ترتبط بيها ..

ده يمكن كمان كانت تعرف اللي هتتخطبله و انت معاها !!

ابتدى كلامهم يقسي قلبه علي كل ذكري شايلها قلبه لها ..

بدأ يفكر في حقيقة كلامهم ..

ازاى كان هيأمنها .. فهي كانت بتفكر في الجنس علي الرغم من انهم مش بيربطهم اي حاجة رسمية .. كانت ترغب ان يقبلها و ان يحضنها و ان يلمس جسدها و انو يكون معاها على سرير واحد ..

و هي بالأساس الى سهلت معرفتهم ببعض لما ادت رقمها ل صحبو ..



و من ناحية تانية خالص ..

فكرت هي ان كل الى كان عايزو هو منها الجسم والمعاشرة وبس .. ومكنش بيفكر فى الارتباط من الاساس ..

وحطت فى دمغها انها حتى لو كانت اتجوزتو كان هيفضل يزلها بماضيها معاه .. و انه هيفضل علطول شاكك فيها ..

فكر هو بالانتقام منها وأنو يفضحها قدام خطيبها لأنو كان شايل معاه صور ليها عريانة شوية ..

رجع عن فكرتو وأستغفر الله .. وقرر انو يسبها فى حالها تفتكر اول بوسة بينهم لما يجي يبوسها زوجها .. تفتكر اول حضن بينهم لما يجى يحضنها زوجها ..

وقرر انو يمسح صورها ويمسح رقمها وكل حاجة تفكرو او تعلقو بيها ..

انتهي الحب بينهم .. مش الحب بس ،، دا كل حاجة انتهت ..

كان رابطهم الجسدي اقوى من رابطهم الروحي .. فسهل حل هذا الرباط ..

و المفروض الى حصل بعد كدة ..

هي فسخت خطوبتها و خطبت مرة ثانية ..

هو لا يفكر إلا في نفسه و مستقبله المهنى كما قال له والده !!



القصة دى حقيقية مش متفبركة

ووانا بكتب دا يمكن حسيت كذا شعور جوايا

بس محدش فينا بيتعلم ببلاش ،،



يارب مكونش طولت عليكو



ونرجع ونكمل اسألتنا الى محتاج منكو رد فيها بجد ،،،



========================================




كيف تستطيع ان تواجه شهواتك مع حبيبك ؟ ( بعيد عن التدين ) .. ؟



( للبنات بس ) ما مدي تجاوبك مع حبيبك لو طلب منك حاجة غلط علي سبيل الحب .. وانتي عارفة انه بيطلبها و هو بيحبك اوى ؟ بس بصراحة ..



لو فرضوا عليك ان تختار ان تبيع قلبك او ان تبيع عقلك .. فماذا تختار ؟



( للبنات بس ) ما الذي يهمك في ماضي الرجل .. و ما الذي لاتقبلي ان يكون بماضيه ؟



( للبنات بس ) لو كان في ماضيكي حاجات عارفة انها هتضايق الراجل و ممكن يسيبك بسببها .. يا تري هتصارحيه بيها برده ولا هتخبي ؟



راحة القلب و البال تمنهم غالي .. طيب تفتكر لو انت او انتي حضنتي حد و مش عايز ترتبط بيه عشان غلطت معاه و عايز تريح بالك .. طيب تفتكر بنسبة % هيكون الأنسان اللي هترتبط بيه بعد كده مغلطش؟



كتير مننا بيبقي نفسه يحضن حبيبه و ساعات بنحضنه .. يا تري بعد ما نحضنه بتبقي النهاية عند الحضن ده و لا دايما بنطمع في اكتر من ده ؟ و بصراحة ..




مستنى ردودكو ونتقابل فى حكاية تانية بأذن الله



ويارب يكون الموضوع عجبكو،،،



تحياتى




DJ_ MaDo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 01:29 AM   #2 (permalink)
Stars Downloadiz2 !
 




 
دودى الحب على طريق التميز

افتراضي


اولا انا بشكرك جدا لقصتك فعلا ماحدش بيتعلم ببلاش



واتمنى انه الكل ياخد بالة اذا كان ولد او بنت يحاولوا يعيشوا الواقع شوية











( للبنات بس ) ما مدي تجاوبك مع حبيبك لو طلب منك حاجة غلط علي سبيل الحب .. وانتي عارفة انه بيطلبها و هو بيحبك اوى ؟ بس بصراحة ..



احبة واحطة فى عينى لاكن احط عينى فى وسط راسى واتهرب بشيلكة وبدون ما احرجة









( للبنات بس ) ما الذي يهمك في ماضي الرجل .. و ما الذي لاتقبلي ان يكون بماضيه ؟ الماضى لايهمنى ....الذى لا اقبلة علاقاتة الغلط







( للبنات بس ) لو كان في ماضيكي حاجات عارفة انها هتضايق الراجل و ممكن يسيبك بسببها .. يا تري هتصارحيه بيها برده ولا هتخبي ؟



الماضى شىء مات واللى يموت لا يعود مش هصارحة لاكن هعوض الماضى بايام حلوة معاة









تسلم الايادى الحلوة



دودى الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 09:27 AM   #3 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
DJ_ MaDo على طريق التميز

افتراضي


ميرسى على لمرورك الرد الجميل دا يا جميل



DJ_ MaDo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2010, 11:02 PM   #4 (permalink)
عضو جديد
 




 
gothica angel على طريق التميز

افتراضي


انا عيزه اقولك بجد بجددددددد موضوعك رائع و قصتك دي فعلا وقعيه و بتحصل مع نااس كتييييييير اوووووي



انا نفسي كنت في واحده صحبتي انتيمتي اوووي و حصل معها نفس الي حصل مع بطله القصه دي بالظبط والهي

بس الفرق مبينها و مبين بطلت القصه انها كان بيتلعب بيها بجد

وبعد هيا ماديتو كل حاجه مخدتش منو غير التسليه و عمرو مكان هيتجوزها و هي بردو لما اتاكدت انو بيلعب بيها و وخدها ك....فهمني ) و بس سبتو و الفرق مبين بطل القصه و الشخص ده انو هددها فعلااا بالصور الي معاه بس هي بعديت عنو و ربنا سترها معها .....فعلا موضوع صعب اوي و كلو الم و جرح ربنا يعفينا بقا



و اجابه سؤالك :

للبنات بس ) ما مدي تجاوبك مع حبيبك لو طلب منك حاجة غلط علي سبيل الحب .. وانتي عارفة انه بيطلبها و هو بيحبك اوى ؟ بس بصراحة ..



بص بصراحه مطلقه انا هجوبك

هو في مقياس للغلط او مقياس في الحب ممكن يطلب حاجه مني ممكن تعتبر غلط اوي و دي طبعا مش ممكن هوفق عليها بس ممكن يطلب حاجه متكونش غلط بس تبقا مجرد تعبير عن مشعرو مثل حصن مثلا و طبعا ان مش هديهالو بردو غير لما ابقا متاكده 100%انو بيحبني بجدددد و احتمال ضعيف اني اوفق بردو هههههه


لو فرضوا عليك ان تختار ان تبيع قلبك او ان تبيع عقلك .. فماذا تختار ؟

انا بصراحه اختار اني ابيع قلبي عشان عقلي هو الي هيوصلني للصح بس قلبي ممكن هو الي يوقعني في الغلط

( للبنات بس ) ما الذي يهمك في ماضي الرجل .. و ما الذي لاتقبلي ان يكون بماضيه ؟

بص اي حاجه غلط هو عملها انا هسمحو فعلا فيها مهما عمل و مهما كان طلما هو اتغير لما حبني يبقا خلاص احسبو علي الي فات ليه

( للبنات بس ) لو كان في ماضيكي حاجات عارفة انها هتضايق الراجل و ممكن يسيبك بسببها .. يا تري هتصارحيه بيها برده ولا هتخبي ؟

بص انا اكيد هصرحو بس لو انا كنت غلطت غلطه كبيره اوي في احتمال كبير اني مقولوش او اقول بعد فتره طويله او استجمع شجعتي يعني و بعد كده اقولو

راحة القلب و البال تمنهم غالي .. طيب تفتكر لو انت او انتي حضنتي حد و مش عايز ترتبط بيه عشان غلطت معاه و عايز تريح بالك .. طيب تفتكر بنسبة % هيكون الأنسان اللي هترتبط بيه بعد كده مغلطش؟

انا شيفه ان كل انسان بيغلط و دي حاجه في دمنا اننا نغلط فانا مش ممكن اتخلي عن انسان عشان غلط و اكيد الي هرتبط بيه هيكون بنسبه %100 غلط و والهي مش مبالغه

كتير مننا بيبقي نفسه يحضن حبيبه و ساعات بنحضنه .. يا تري بعد ما نحضنه بتبقي النهاية عند الحضن ده و لا دايما بنطمع في اكتر من ده ؟


انا شيفه ان الحب من غير شهوه بتنتهي عند الحضن ده....و لكن

بس لو شهوه و بس يبقا بتزيد عن الحضن ده و سعتها الشهوه بتغلب الحب و بيبقا حب مش نقي و لما بنطمع في اكتر من كده بتبقا شهوه و احنا لما بنطمع او عموما الناس لما بيطمعو في اكتر من كده اذا كان بنت او ولاد فاعتقد ده نتيجت الحرمان و ده كتير اووووي طبعا هنا في مصر الحرمان و العنوسه و البطاله و كل ده بياثر علينا



gothica angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم الحب والرومانسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:08 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd