منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم الادبى قسم الادب والشعر والنثر والقصص الادبية الرائعة

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



كلام.....عن الخيانه ...... من القلب

الخيانة أهي شعور , أم عادة أم غريزة , أم ماذا تكون ؟ كثيرا ما نصادف من يخون وقلما نقابل

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2010, 12:25 AM   #1 (permalink)
عضو شرف !!
 
الصورة الرمزية Hhazem
 




 
Hhazem على طريق التميز
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى Hhazem

افتراضي



الخيانة

أهي شعور , أم عادة أم غريزة , أم ماذا تكون ؟

كثيرا ما نصادف من يخون وقلما نقابل من هو فعلا يكون وليس لا يكون ,

تشعر

في بدايتها ( الخيانة ) تشعر كأنك مثل الفريسة المذبوحة المنحورة المهدورة

دمها على ارض لن تروى بدمك لأنها لا تحتاجه بل تريد فقط الماء ,

ثم تعود لك مشاعر الحنين لترجو من الخائن أن تعود له ,

ولكن تهاجمك الكبرياء وكرامة مهانة مذلولة تهمس لك في رجاء :

أرجوك أرجوك لا تحاول ولا تعود

ولكنك

ضعيف تريد العودة إلى ذلك الحضن الدافئ , إلى تلك الليالي المعسولة , والى

تلك الكلمات الرقيقة التي لطالما أشعرتك كأنك ملكا وهو مملكتك ,

ولكن فجأة تصحو على هذا الكابوس المزعج

الفراق الحتمي

للحفاظ على أخر ما تبقى من كونك ,

تمر أياما وربما تراه أمامك فيها , وربما تنازعك الرغبة للعودة إليه ,

ولكنك تقولها في نفسك :

لن أعود لن أعود

وإذا مرت الشهور بثقلها والأيام بمرارتها

وجاءوك ليسالوا عنه تقولها في كبرياء :

الموضوع الأصلى من هنا: منتدى أجدع أصحاب

من يكون ؟

هل قد نسيته , هل قد محييته , هل قد قتلته ؟

أم ماذا تكون ؟

فلماذا بعد أيام وشهور طويلة ننسى القاتل ونحن المقتول ؟

لماذا حين تتذكره تعلنها بقوة وعزة نفس :

أتمنى له الخير

وكأنها لم تكن تلك الخيانة ,

لماذا ؟

سؤال بين يديكم وانتم جوابه الخيانة

أهي شعور , أم عادة أم غريزة , أم ماذا تكون ؟

كثيرا ما نصادف من يخون وقلما نقابل من هو فعلا يكون وليس لا يكون ,

تشعر

في بدايتها ( الخيانة ) تشعر كأنك مثل الفريسة المذبوحة المنحورة المهدورة

دمها على ارض لن تروى بدمك لأنها لا تحتاجه بل تريد فقط الماء ,

ثم تعود لك مشاعر الحنين لترجو من الخائن أن تعود له ,

ولكن تهاجمك الكبرياء وكرامة مهانة مذلولة تهمس لك في رجاء :

أرجوك أرجوك لا تحاول ولا تعود

ولكنك

ضعيف تريد العودة إلى ذلك الحضن الدافئ , إلى تلك الليالي المعسولة , والى

تلك الكلمات الرقيقة التي لطالما أشعرتك كأنك ملكا وهو مملكتك ,

ولكن فجأة تصحو على هذا الكابوس المزعج

الفراق الحتمي

للحفاظ على أخر ما تبقى من كونك ,

تمر أياما وربما تراه أمامك فيها , وربما تنازعك الرغبة للعودة إليه ,

ولكنك تقولها في نفسك :

لن أعود لن أعود

وإذا مرت الشهور بثقلها والأيام بمرارتها

وجاءوك ليسالوا عنه تقولها في كبرياء :

من يكون ؟

هل قد نسيته , هل قد محييته , هل قد قتلته ؟

أم ماذا تكون ؟

فلماذا بعد أيام وشهور طويلة ننسى القاتل ونحن المقتول ؟

لماذا حين تتذكره تعلنها بقوة وعزة نفس :

أتمنى له الخير

وكأنها لم تكن تلك الخيانة ,

لماذا ؟

سؤال بين يديكم وانتم جوابه




Hhazem غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2010, 01:48 PM   #2 (permalink)
عضو مبدع
 




 
سامي رحمة على طريق التميز

افتراضي


هيه دي المواضيع الحلوة



سامي رحمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2010, 10:29 PM   #3 (permalink)
عضو شرف !!
 
الصورة الرمزية Hhazem
 




 
Hhazem على طريق التميز
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى Hhazem

افتراضي


شكرا على مرورك



Hhazem غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم الادبى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:56 PM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd