منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > > >

قسم النادى الاهلى هنا تجد كل ما يخص النادى الاهلى

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



صحف الأحد: ثقة إكرامى ورغبة بركات والتراجع عن مفاوضات زيدان

الأهرام الأهلي يستضيف شبيبة القبائل بالقاهرة في حوار من نار تتجه الأنظار الليلة صوب استاد القاهرة حيث اللقاء المرتقب في

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-29-2010, 01:40 PM   #1 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
Randy Orton على طريق التميز

افتراضي







الأهرام

الأهلي يستضيف شبيبة القبائل بالقاهرة في حوار من نار





تتجه الأنظار الليلة صوب استاد القاهرة حيث اللقاء المرتقب في التاسعة والنصف بين الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري في إياب الجولة الرابعة لدوري رابطة الأبطال الإفريقي المجموعة الثانية.







الليلة في إياب الجولة الرابعة لدوري رابطة إفريقيا‏:‏ الأهلي يستضيف شبيبة القبائل بالقاهرة في حوار من نار البدري يدفع بأوراقه الهجومية ويبحث عن هدف مبكر‏..‏ وجيجر يطمع في قلب الطاولة



تتجه الأنظار الليلة صوب استاد القاهرة حيث اللقاء المرتقب في التاسعة والنصف بين الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري في إياب الجولة الرابعة لدوري رابطة الأبطال الإفريقي المجموعة الثانية التي يتصدرها بطل الجزائر بـ‏9‏ نقاط يليه الأهلي بـ‏4‏ نقاط ثم الاسماعيلي‏3‏ نقاط وهارتلاند نقطة وحيدة‏







يدير المباراة طاقم حكام من زامبيا بقيادة كوما ويلجستون‏.‏ تحظي مباراة الأهلي مع الشبيبة باهتمام الكثيرين من عشاق كرة القدم في مصر والجزائر بل في القارة السمراء علي خلفية أحداث مباراة الذهاب وما جري فيها‏..‏ إلا أن حفاوة الاستقبال التي لاقتها بعثة شبيبة القبائل في القاهرة نقلت رسالة مفادها أن أواصر المحبة بين الشعبين أعمق وأقوي من نسيج قطعة الجلد المستديرة التي كادت تفسد علاقات الأشقاء‏.‏







يترقب عشاق الساحرة المستديرة في إفريقيا ما ستسفر عنه هذه المباراة التي تعتبر خطوة مهمة نحو تضميد الجراح بين جماهير البلدين ورسالة قوية للمتعصبين بعودة الوئام مرة أخري بين الجماهير وأن ما حدث لا يعد كونه زوبعة في فنجان‏.‏ يدخل الأهلي مباراة الليلة رافعا شعار لا بديل عن الفوز وهي النقاط الثلاث حتي لا يدخل الفريق في حسبة برما ويكون تحت رحمة نتائج الآخرين‏,‏ لذا وضع الجهاز الفني كل الإمكانيات وهيأ كل الظروف للاعبيه لتقديم مباراة كبيرة‏.‏







لاشك أن مباراة الأهلي مع الشبيبة لا تحتمل الخطأ بل أن الخطأ ممنوع في ظل حوار ناري علي أرض الملعب بين لاعبي الفريقين‏.‏ يعرف حسام البدري نقاط القوة والضعف في صفوف شبيبة القبائل وذاكر كثيرا من السيناريوهات التي من الممكن أن يلجأ إليها الان جيجر المدير الفني للشبيبة‏.‏ استقر الجهاز الفني علي جزء كبير من تشكيلة الفريق‏,‏ فإذا كان الخلاف غير موجود في خط الدفاع من خلال وجود شريف إكرامي وأمامه جمعة وشريف عبد الفضيل وفتحي ومعوض إلا أن خط الوسط أجل البدري اختيار عناصره قبل المحاضرة الفنية اليوم ما بين عاشور وشهاب الدين وهناك احمد حسن وشوقي بالاضافة الي ان البدري مازال حائرا حول اللعب بابو تريكة وبركات وأمامهما فضل أو أبو تريكة وبجواره جدو وأمامهما فضل علي أن يلعب بركات في وسط الملعب‏.‏







ويسعي البدري إلي امتلاك منطقة وسط الملعب بفرض سيطرته علي مجريات اللعب ووضع الشبيبة في حصار دائم وتضييق الخناق عليهم ودفعهم لارتكاب أخطاء جراء الضغط المتواصل‏.‏ ويعطي البدري أهمية خاصة للكرات الثابتة من خارج منطقة الجزاء ناهيك عن الكرات الطولية في عمق دفاعات الشبيبة لإرباك خط دفاعه‏.‏ ومن ناحية أخري يخوض شبيبة القبائل مباراة الليلة باحثا عن الخروج بنقطة علي الأقل لضمان التأهل إلي الدور قبل النهائي‏.‏ ويلعب شبيبة القبائل بهدف واحد وهو عدم إصابة مرماه بأي هدف وحرمان الأهلي من الفوز بأي شكل من خلال بناء حائط دفاعي في الثلث الأخير مع فرض رقابة علي أبو تريكة وقطع كل الكرات التي تصل إليه‏.‏ ويطمع آلان جيجر في خطف هدف مبكر لقلب الطاولة في وجه البدري وإحراجه أمام جماهيره للضغط عليه من خلال شن هجمات مرتدة واستغلال المساحات التي سيخلفها الأهلي خلف الخطوط إذا ما اندفع لاعبوه للهجوم‏.‏ يعول الان جيجر كثيرا علي الحالة المعنوية للاعبيه لفرض سيطرته علي المباراة ووضع الأهلي تحت ضغط بالإضافة إلي اللعب علي ورقة الجماهير‏,‏ فكلما تأخر الأهلي في التسجيل سيؤدي ذلك إلي توتر لاعبيه وإثارة الجماهير‏.‏ ويقول الان جيجر سنلعب أمام الأهلي بطريقة مختلفة واستغلال نقاط الضعف في صفوفه بالإضافة إلي أن خطف هدف مبكر سيفيدنا كثيرا‏.‏















الأخبار


الليلة في ستاد القاهرة وفي أجواء أخوية:

مواجهة فنية من العيار الثقيل بين الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري





يشهد ستاد القاهرة الدولي في التاسعة والنصف مساء اليوم المباراة المرتقبة بين فريقي: الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري في رابع محطات دور الثمانية لدوري الأبطال الافريقي لكرة القدم انها المواجهة التي ينتظر الجميع نهايتها فالشبيبة يحتاج نقطة واحدة لضمان التأهل للمربع الذهبي بينما يحتاج الأهلي »زعيم« القارة السمراء لتدعيم حظوظه وفرصة في التأهل وتحسين صورته التي اهتزت إلي حد ما مؤخرا أمام الجميع واستعادة الهيبة!



يدخل الأهلي لقاء الليلة وفي جعبته ٤ نقاط فقط جمعها من تعادل مع هارتلاند النيجيري.. تعادل بطعم الفوز في مدينة أوبري النيجيرية.. وفوز علي الإسماعيلي في »دربي مصري«.. بينما يخوض شبيبة القبائل مباراة الليلة مزهوا بأنه حصل علي العلامة الكاملة فحقق ثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات ليتصدر بها المجموعة مؤقتا وفي انتظار باقي المراحل الثلاث التي تنطلق الليلة. يسعي الشبيبة لنقطة علي الأقل من المواجهة المنتظرة ليضمن حسابيا مسألة صعوده للدور قبل النهائي أو المربع الذهبي للبطولة.. بينما يراها الأهلي مواجهة غاية في الأهمية ليضرب أكثر من عصفور بحجر واحد وفي مقدمة هذه العصافير مصالحة جماهيره التي يزداد قلقها كل يوم بسبب المستوي المتذبذب الذي بدأ به الفريق الأحمر الموسم الجديد.



علاء مبارك في المران



أدي الأهلي تدريبات جادة خلال الأيام القليلة الماضية.. وكانت المفاجأة السارة للاعبين والجهاز الفني تلك الزيارة التي قام بها السيد/ علاء مبارك للمران الرئيسي للفريق والذي جري باستاد القاهرة الدولي مساء أمس الأول الجمعة.. وكان في استقباله حسن حمدي رئيس النادي الأهلي ونائبه محمود الخطيب وخالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي. وقام علاء مبارك بمصافحة اللاعبين وجهازهم الفني بقيادة حسام البدري المدير الفني وطالبهم ببذل أقصي الجهد من أجل تحقيق الفوز وإسعاد جماهير مصر كلها.



وركز حسام البدري في التدريبات خلال الأيام الأخيرة علي معالجة بعض السلبيات في الأداء والتي ظهرت في المباريات الأخيرة للأهلي ورفض في موقف محترم يحسب له أن يتحدث عن تفاصيل هذه السلبيات وإن كان اعترف بها ووعد بإصلاحها أو العمل علي ذلك بجدية بعد أن يفرغ من مباراة الشبيبة الجزائري الحاسمة التي تعتبر نقطة انطلاق نحو »أهلي أفضل« في المرحلة المقبلة. ولهذا حاول البدري بقدر الإمكان من خلال التدريبات علاج هذه السلبيات وخاصة في الأخطاء الدفاعية وحذر الجهاز الفني بقيادة البدري ومساعديه: علاء ميهوب ومحمد يوسف وأحمد ناجي اللاعبين من انفلات الأعصاب وطالبهم بضبط النفس خوفا من أي استفزازات علي أرضية الملعب بينهم وبين لاعبي شبيبة القبائل والتركيز فقط في الثلاث نقاط التي يحتاجها الفريق لتحسين الصورة والتقدم بقوة »نحو المربع الذهبي« لدوري الأبطال الافريقي.



وكان المران الرئيسي مساء الجمعة والذي حضره السيد علاء مبارك مرانا قويا واستغرق حوالي ساعتين وشارك فيه جميع اللاعبين بما فيهم المصابين. وجدير بالذكر أنه قد تأكد غياب أحمد شكري للإصابة إضافة لغياب حسام غالي الموقوف بقرار من الاتحاد الافريقي.



وأدي الفريق تدريبه الأخير الخفيف مساء أمس بملاعب النادي الأهلي فرع مدينة نصر.. وحرص حسام البدري المدير الفني في التدريبين الأخيرين عدم وجود أي جماهير أو ممثلين لوسائل الإعلام لضمان التركيز للاعبين وله شخصيا لكي يضع خطة اللعب أمام شبيبة القبائل. وقد حرص الجهاز الفني علي مشاهدة تسجيل لمباراتي شبيبة القبائل الجزائري مع كل من: الإسماعيلي والأهلي لدراسة نقاط القوة ونقاط الضعف في أداء الضيوف والتركيز عليها في مباراة الليلة.





رسالة فنية من الجماهير للبدري:

مطلوب تگثيف الهجوم دون التخلي عن التحفظ الدفاعي


يحتاج الأهلي اليوم لتضافر كل الجهود وتكاتف كل الطاقات لدعم ونصرة الفريق في مواجهته التصادمية الشرسة أمام شبيبة القبائل الجزائري في المحطة الرابعة لدوري الأبطال الافريقي والتي ستقام تحت الأضواء الكاشفة لاستاد القاهرة.. والمواجهة اليوم تحتاج لحشد كل القدرات كما لم يتم حشدها من قبل.. في المدرجات وعلي البساط الأخضر.. وخارج خطوط الملعب.. وحتي في المنازل والبيوت وبالقلوب والأفئدة وليس فقط بالحناجر والألسنة.. الأهلي اليوم يمثل كرة القدم المصرية بأسرها.. سفير لجميع الأندية.. وربما هو وللمرة الأولي يحظي بتشجيع ومساندة كل الألوان الأخري.. الأبيض بالخطين والأصفر والأخضر والألوان المتداخلة والمركبة.. وليس هناك ثمة شك في أنه ينال مؤازرة جماهير خط القناة من بورسعيد للسويس وجماهير وجه قبلي من الجيزة وحتي أسوان وكل وسط الدلتا وعلي ضفتي فرعي النيل الخالد.



ومن هذا المنطلق وبهذا المفهوم.. نخوض في الأسطر القليلة القادمة في الأمور الفنية الخاصة بالتشكيل والخطة ليس ليأسنا من اجتهادات الجهاز الفني الكفء بقيادة الكابتن حسام البدري.. تلك الاجتهادات التي كلفت الفريق بعض الضرائب الباهظة علي الصعيدين المحلي والافريقي وكانت نقطتا التعادل مع المصري هما آخر هذه الضرائب.. ولكن من منطلق التعبير عن مشاعر وأحاسيس الجماهير ورغبتها في المشاركة في تلك الفنيات التي نعترف انها حق اصيل للبدري حتي مع اختلافنا معه.. اذن نحن نجتهد معه ولا ننقلب عليه لاننا جميعا في بوتقة واحدة.. ونسعي لهدف واحد.. ومن حقه أن يقبل أو يرفض لكن المؤكد أنه من حقنا التعبير ومن واجبنا الاجتهاد وندعو الله إلي أن نوفق ولو في ايصال كلمة واحدة لعقول وافكار الجهاز واللاعبين ويكون لها تأثير وانعكاس ايجابي علي المردود الانتاجي والنتجية النهائية التي تدعو الله أن تكون في صالحنا.



التشكيل والخطة



رجل الشارع العادي وليس المتخصص في علوم وبحور كرة القدم لديه إلمام كامل بتشكيل وخطة وطريقة لعب وأداء الأهلي اليوم.. فالهدف المنشود من المباراة هو تحقيق الفوز واحراز المكسب ليس لرد الاعتبار فقط.. وانما لايقاف قطار الشبيبة عند النقطة التاسعة والاقتراب منه حتي لا يفصله عن ناديي مصر الأهلي والإسماعيلي في حالة فوزهما إن شاء الله سوي نقطتين عن الأول وثلاث عن الثاني.. ومن ثم فان الجميع يدرك أن الخطة حتي وان كانت متحفظة حتي لا تهتز الشباك فيزيد الاهتزاز من صعوبة المهمة غير انها ايضا لابد وأن تميل للهجوم وتقبل المخاطرة وليس المقامرة إلا إذا تأزم الموقف وتفاقمت الخطورة.. ولا اعتقد أن هناك تغييرا ملحوظا في الطريقة التي يتبعها البدري منذ أن تولي حتي ولو ناشدناه اجراء هذا التغيير.. فنحن مثلا نتمني أن يلعب الأهلي اليوم يرأس حربة صرحاء باتباع طريقه ٤/٤/٢ وليس ٤/٢/٣/١ .. ولابد من أن يتقدم أحدهم سواء أكان المتقدم جدو بعد أن شفي نفسيا من الملاحقات الفضائية أو كان غيره.. ومع اعترافنا بأن الندرة بين المهاجمين الجاهزين تحتم أن يكون فضل هو رأسي الحربة الأول فلا مناص من أن يكون جدو هو الثاني وليس المتأخر علي أن يتم السماح لابوتريكة وبركات وربما احيانا حسن بالتقدم لتكثيف الهجمات من المنتصف شريطة أن لا ينتج من تقدمهم ازدحام وارتباك في مربع الهجوم أو أمام المرمي وبشرط أن يتسامي هذا الخماسي ويتحلي بأكبر قدر من الايثار والتعاون لتصل الكرة إلي الأفضل في المكان الأنسب لايداعها الشباك الجزائرية.. ولعل المتابع لمباريات الأهلي الأخيرة قد لاحظ بعض الأثرة حتي وان كانت ناجمة عن الرغبة في ترجيح الكفة وصادرة عن السعي لاحراز هدف لكن باءت الرغبات والمساعي بالفشل لانها كانت غير موفقة وفردية. كما حدث لبركات وأبوتريكة وحسن وجدو وفضل.. ومن المفيد أن نذكر لهؤلاء جميعا أن الفرصة لا تأتي بسهولة وانما لابد وأن نعض عليها بالنواجز ولو حدث هذا مافقد الأهلي أي نقطة وما أصابت »النقطة« جماهيره.



ربما حمدت الجماهير الظروف وشكرت »الكاف« الذي اقصت عقوباته حسام غالي عن المشاركة في هذه المواجهة التصادمية التي تحتاج للعب المباشر دون فلسفة أو تعقيد.. وكذلك رددت الجماهير المثل القائل رب ضارة نافعة وطبقته علي الضرر الذي حاق بالفريق من مشاركة محمد شوقي والتي أوضحت ابتعاده طويلا عن مستواه وعدم أهليته تماما للمشاركة اليوم ولذلك فلم يبق أمام البدري سوي اثنين لا ثالث لهما في موقع الارتكاز هما حسام عاشور وإلي جدارة شهاب الدين أحمد وكل الأمل أن يكون هذا الثنائي بحالة صحية وبدنية تسمح له بتكملة اللقاء حتي النهاية.



الحارس والدفاع لن يشهدا تعديلا وتبديلا جوهريا.. فشريف إكرامي هو الأساس ولابد وأن يعلم انه يتحمل قسطا من المسئولية عن معظم الأهداف التي سكنت شباكه ليس لانها من كرات سهلة وانما لانه يفترض أنه من أفضل حراس مصر وافريقيا ومن الحتمي أن يتحلي بالرؤية الواضحة للكرات العالية في منطقة المرمي ويشتتها قبل أن تصل لرؤوس واقدام المهاجمين ولا يترك هذه المهمة للمدافعين علي الأجناب مع الاعتراف بأن هذا من صميم واجبهم.. جمعة هو صمام الأمن والأمان في قلب الدفاع وإلي جواره عبدالفضيل ومعهما فتحي ومعوض.. وليس لنا أي اجتهاد عليهم جميعا سوي ان نناشدهم أولا اللعب علي المضمون وعدم الاعتداد بالنفس والثقة المبالغ فيها بالذات. كما حدث مع أحمد فتحي عندما حاول استخلاص الكرة من أمام لاعب الشرطة فأوشك علي التسبب في هز شباكه بهدف أكيد.. وكما يحدث من عبدالفضيل أحيانا.. أما معوض فعليه تقع مسئولية كبيرة سواء في الانطلاق لتكثيف الهجمات وصنع التمريرات.. أو الارتداد لغلق المساحات ومنع المهاجمين من التمرير والانطلاق.



واذ كنا نتمني أن نكون قد أصبنا التوفيق في نقل مشاعر وأحاسيس الجماهير المصرية الوفية للكابتن البدري.. فإننا ايضا نؤكد له أن هذه الجماهير المخلصة تعي تماما واجبها وتدرك مهامها وتعرف تأثيرها وجدواها.. فهل ستقبل بكثافة علي المدرجات.. وتزأر بقوة لتحفيز لاعبينا وبث الرعب في نفوس منافسينا دون الإساءة لهم أو النيل منهم ولن تفقد حماسها وكفاحها حتي النهاية ولن تستعجل النتائج أو تربك اللاعبين.. ولم يبق إلي الدعاء بالتوفيق لنا ولهم.





نجم الكرة الجزائرية رابح ماجر : المباراة صعبة جدا.. والعلاقات الجزائرية المصرية متينة


توقع رابح ماجر نجم الكرة الجزائرية وسفير الإتحاد الأفريقي للسلام وسفير منظمة اليونسكو أن تكون مباراة اليوم بين فريقي النادي الأهلي وشبيبة القبائل الجزائري صعبة جداً علي الفريقين خاصة أن كلا منهما يطمح للفوز بالثلاث نقاط.. وقال ماجر في تصريحات خاصة للأخبار - علي هامش الملتقي الأول لمبعوثي الأمن والسلم في أفريقيا المنعقد في القاهرة - ان الجميع يعلم أن الأهلي فريق جيد ولدية لاعبين متميزين وكذلك فريق الشبيبة الذي إستطاع أن يفوز في المباراة الأولي بهدف مقابل لاشئ , وفي النهاية نحن نتمني أن يكون الفوز حليف الفريق الأفضل علي أرض الملعب، كما نتمني الا تحدث اية مشاكل ان شاء الله.. ونفي ماجر وجود حالة شحن بين جماهير مصر والجزائر أو بين المنتخبين المصري والجزائري.. وقال ان ما يوجد هو حالة من الغيرة أو المنافسة وهذا أمر مقبول ولك.. وأكد النجم الجزائري رابح ماجر أن العلاقات الجزائرية المصرية علي مدار تاريخها قوية ومتينة معربا عن أمنيته الا تحدث أية أمور في المستقبل تعكر صفو هذه العلاقات وتعود الظروف الصعبة التي عاشتها البلدين خلال الفترة الاخيرة.











الجمهورية

الأهلي والشبيبة.. تحت الحصار

الهجوم الكاسح شعار البدري..وجيجر يعلن التحدي





وسط ترتيبات أمنية مشددة وأجواء يسودها القلق والترقب. يلتقي الأهلي مع فريق شبيبة القبائل الجزائري علي استاد القاهرة الدولي في التاسعة والنصف من مساء اليوم وذلك في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية في دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا.



علي الرغم من محاولات الطرفين لتهدئة الأجواء والاستقبال الجيد الذي قدمه كل من شبيبة القبائل للأهلي في الجزائر والأهلي للشبيبة في القاهرة جاءت أحداث الاعتداءات التي تعرضت لها بعثة الأهلي في الجزائر والتي أسفرت عن تحطيم أتوبيس الفريق قبل وبعد مباراة الذهاب التي جرت قبل أسبوعين وإصابة اثنين من لاعبي الفريق هما أسامة حسني وأحمد السيد لتشعل الموقف قبل لقاء الإياب اليوم الأحد.



وازداد الموقف اشتعالاً بعد أحداث مباراة الذهاب التي شهدت هزيمة الأهلي صفر/1 وإلغاء الحكم التوجولي كوكو "الضعيف" لهدف سجله محمد شوقي نجم الأهلي قبل نهاية المباراة مما أدي لاعتراضات من الأهلي علي حكم المباراة الذي أفسد اللقاء بقراراته الخاطئة بما في ذلك طرد حسام غالي كابتن الأهلي الذي سيغيب عن مباراة اليوم بسبب عقوبة الإيقاف 4 مباريات والتي فرضت عليه من قبل الاتحاد الإفريقي للعبة "كاف"



أجواء عصيبة



لذلك تقام مباراة اليوم وسط أجواء عصيبة ولن تكون المواجهة علي أرض الملعب فحسب أو خارج الخطوط وإنما ستكون في المدرجات ايضا حيث يواجه رجال الأمن المصري تحدياً صعباً للغاية من أجل خروج المباراة بأفضل شكل ممكن ودون أي أحداث تعكر صفو الفريقين.



بعيداً عن المدرجات. ستكون المواجهة علي أرض الملعب في غاية الصعوبة وقد يكون من المستحيل التكهن بنتيجتها في ظل الظروف التي يعيشها فريق الأهلي في الوقت الحالي حيث يعاني الفريق من اهتزاز واضح في مستواه كما تلقت معنويات الفريق وجماهيره لطمة قوية بالتعادل مع المصري 1/1 في مباراة الفريقين يوم الثلاثاء الماضي بالأسبوع الثالث في الدوري الممتاز.



لكن الشياطين الحمر أثبتوا في مناسبات أخري سابقة أنهم رجال المواقف الصعبة ومن المؤكد أنهم لن يدخروا جهداً لإسعاد جماهيرهم العاشقة بالفوز في اللقاء والاقتراب خطوة كبيرة نحو المربع الذهبي للبطولة التي يحمل الفريق الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها.



معنويات عالية



في المقابل. يخوض الشبيبة مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة للغاية بعد الفوز الذي حققه علي الأهلي في مباراة الذهاب والذي تصدر به قمة المجموعة برصيد تسع نقاط بالفوز علي الإسماعيلي ثم هارتلاند النيجيري قبل الفوز علي الأهلي.



أما الأهلي فيحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط بالتعادل مع هارتلاند في ملعبه ثم الفوز علي الإسماعيلي بالقاهرة والهزيمة من الشبيبة في عقر داره بمدينة تيزي أوزو في الجزائر مما يجعل مباراة اليوم "حياة أو موت" بالنسبة للشياطين الحمر في ظل حاجة الفريق إلي النقاط الثلاث من أجل الحفاظ علي موقعه في المركز الثاني وتضييق الفارق مع الشبيبة والاقتراب خطوة كبيرة من المربع الذهبي بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في المجموعة بين هارتلاند والإسماعيلي في نيجيريا.



لذلك. يرفع الشياطين الحر شعار "الهجوم الكاسح" في مواجهة الشبيبة لأن الفوز وحده سيفيد الأهلي في مسيرته الإفريقية أما أي نتيجة أخري فستضعه في موقف لا يحسد عليه أمام جماهيره قبل منافسيه خاصة وأنه سيلتقي هارتلاند النيجيري في القاهرة والإسماعيلي في عقر داره بالإسماعيلية والمباراة مع الإسماعيلي تبدو مواجهة محفوفة بالمخاطر.



لكن المشكلة الحقيقية التي يواجهها الأهلي قبل مباراة اليوم هي حالة الاهتزاز في مستوي بعض لاعبيه الكبار وضعف قدراته الهجومية حيث حقق الفريق الفوز علي طلائع الجيش بصعوبة فائقة وتعادل مع المصري 1/1 واتحاد الشرطة سلبياً وخسر من الشبيبة صفر/1 في الجزائر مما يعني أن الفريق يعاني من مشكلة في هز الشباك ويحتاج إلي التغلب عليه في مباراة الإياب اليوم.



ما يضاعف من أزمة هجوم الأهلي أن الفريق يعاني من الإصابات المتكررة لنجم هجومه محمد فضل الذي أصيب ايضا في لقاء المصري يوم الثلاثاء الماضي والذي كان الأول له مع الفريق منذ فترة طويلة غاب فيها عن صفوف الأهلي للإصابة.. ولكنه سيكون ضمن تشكيل الفريق اليوم بعد تعافيه من الإصابة.



كما لم يصل المهاجم اللبناني محمد غدار وزميله أسامة حسني العائد من الإصابة للمستوي الذي يطمئن الجهاز الفني بينما مازال محمد طلعت مهاجم الفريق الشاب في حالة "توهان" تمنعه من التألق.



لذلك يعلق الجهاز الفني أمله الكبير في مباراة اليوم علي عودة أبو تريكة للسطوع والثقة التي اكتسبها محمد ناجي "جدو" بتسجيله هدف التعادل للأهلي في لقاء المصري وإن حذر الجهاز الفني جدو من الأنانية التي ظهرت في بعض هجماته خلال لقاء المصري بعد تسجيل الهدف.. وقد استقرت حالة جدو وارتفعت معنوياته بعد الصلح مع الزمالك وإخماد نار الأزمة التي حاصرته في الفترة الماضية.



كما سيكون للاعبي خط الوسط مهام دفاعية صارمة بعدم السماح لمهاجمي الشبيبة في تجاوز وسط الملعب والدخول إلي منطقة الجزاء حيث تعتمد خطة البدري علي الهجوم الكاسح للأهلي بالإضافة للرقابة اللصيقة علي أبرز لاعبي الشبيبة ومنهم محمد زيتي صاحب هدف الفوز في مباراة الذهاب.



تشكيل الأهلي



من المنتظر أن يعتمد حسام البدري المدير الفني للأهلي علي تشكيل يضم شريف إكرامي في حراسة المرمي وأحمد السيد ووائل جمعة في الدفاع ومحمد بركات في اليمين وسيد معوض في اليسار وحسام عاشور "محمد شوقي" ومحمد جدو وأحمد حسن "الصقر" وأحمد فتحي في الوسط وأبو تريكة وفضل "محمد طلعت" في الهجوم.



في المقابل. يبدو أن السويسري آلان جيجر المدير الفني لفريق الشبيبة سيعتمد علي نفس التشكيل الذي خاض به لقاء الذهاب حيث يسعي إلي تحقيق التعادل علي الأقل في هذه المباراة ليضمن التأهل للمربع الذهبي بغض النظر عن نتيجة مباراتيه القادمتين أمام الإسماعيلي في الجزائر وهارتلاند في نيجيريا.



وأكد جيجر أنه أصبح علي علم تام بنقاط القوة والضعف في فريق الأهلي وسيستغل ذلك لتحقيق الفوز في القاهرة مما يعني أنه سيعتمد ايضا علي الهجوم المكثف.




البدري يرفض إعلان التشكيل

زيارة علاء مبارك رفعت معنويات الفريق


رغم استقرار الجهاز الفني بشكل كبير علي التشكيل الاساسي للفريق والذي سيخوض به المباراة المرتقبة والصعبة اليوم الأحد أمام شبيبة القبائل الجزائري في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية في دور الثمانية لدوري أبطال افريقيا. رفض حسام البدري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالأهلي الافصاح عن التشكيل الأساسي إلا قبل المباراة مباشرة.



يأتي ذلك لرغبة البدري في الحفاظ علي الروح المعنوية عالية لدي جميع اللاعبين وعلي بث روح الحماس في جميع اللاعبين استعدادا للقاء العصيب الذي يحتاج فيه الفريق للفوز من أجل الخروج من عنق الزجاجة.



كان الفريق قد اختتم تدريباته أمس في التاسعة والنصف مساء وهو نفس توقيت المباراة التي تقام اليوم علي استاد القاهرة.



ظهرت الروح المعنوية في أعلي درجاتها لدي اللاعبين لعدة أسباب كان في مقدمتها الزيارة المفاجئة للسيد علاء مبارك الي تدريبات الفريق أمس الأول الجمعة وحضوره التدريب كاملا لمؤازرة الفريق ومطالبة اللاعبين بالفوز وتقديم عرض قوي.. كما كان من بين هذه الأسباب حسم قضية اللاعب محمد ناجي "جدو" مع الزمالك مما أعاد للاعب تركيزه وقد طالبه البدري بضرورة تقديم مستواه الحقيقي في المباراة لاسعاد الجماهير والمساهمة في التأهل للمربع الذهبي بالبطولة الافريقية.



في نفس الوقت. حرص اللاعبون علي الاجتماع سويا ظهر أمس وتعاهدوا علي تحقيق الفوز في المباراة المهمة واستعادة نفس الروح التي أحرزوا بها لقب البطولة أكثر من مرة في السنوات الماضية علي أمل استكمال المشوار والتأهل لكأس العالم للأندية في الامارات هذا العام.



من ناحية أخري. أصيب عدد كبير من جماهير النادي بصدمة قوية بعدما حضروا الي بوابات النادي صباح أمس ولكنهم فوجئوا بنفاد تذاكر المباراة مساء أمس الأول بعدما شهدت منافذ بيع تذاكر المباراة اقبالا رهيبا من جانب جماهير الأهلي وموجة جديدة من الزحام أعادت إلي الأذهان ذكريات بطولة كأس الأمم الافريقية 2006 بمصر .







المصرى اليوم

الأهلى يتحفز بثقة الكبار.. لعبور الشبيبة و رد الاعتبار





تحت شعار «لا بديل عن الفوز ورد الاعتبار» يدخل الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى عند التاسعة والنصف مساء اليوم «الأحد» مواجهة صعبة أمام نظيره شبيبة القبائل الجزائرى، فى الجولة الرابعة لمباريات دورى المجموعات.







لا بديل لأبناء القلعة الحمراء عن الفوز، لأن أى نتيجة أخرى قد تبدد آمالهم فى الصعود للدور قبل النهائى من ناحية، ومن ناحية أخرى يسعى الأهلى للثأر من الهزيمة التى لقيها قبل أسبوعين بالجزائر فى البطولة نفسها.







صعوبة اللقاء تكمن فى دخول الأهلى اللقاء برصيد أربع نقاط بينما يتصدر الشبيبة ترتيب المجموعة برصيد تسع نقاط حصدها من ثلاثة انتصارات على التوالى، الأمر الذى سيعطى هدوءاً نسبياً للضيوف الذين اقتربوا نظرياً من الصعود لدور الأربعة، حيث لم يتبق لهم سوى الحصول على نقطتين فقط لإعلان التأهل رسمياً،







فيما يحتاج الأهلى إلى سبع نقاط من مبارياته الثلاث حتى لا ينتظر نتائج الآخرين، مما سيلقى عبئاً ثقيلاً على لاعبيه داخل المستطيل الأخضر، إلى أن يتمكنوا من هز شباك المنافس، هذا بالإضافة إلى محاولات لاعبى الشبيبة امتصاص حماس لاعبى الأهلى واستهلاك الوقت بجميع الطرق، وهى سمة أداء معظم لاعبى دول الشمال الأفريقى.







حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، رفع حالة التأهب القصوى للمباراة خلال المعسكر المغلق الذى دخله الفريق بداية من يوم الجمعة الماضى، وكثف البدرى من جلساته مع لاعبيه لمشاهدة شريط المباراة الأخيرة بين الفريقين، التى أقيمت بالجزائر لتصحيح الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون والسعى لتصحيحها وأيضاً للوقوف على نقاط القوة فى المنافس. وتطرق البدرى فى جلسته مع لاعبيه إلى الأخطاء التى وقع فيها المدافعون خلال مباراتهم الأخيرة بالدورى أمام المصرى، والتى كادت تتسبب فى هزيمة الفريق.







وتضمن الحديث بين البدرى ولاعبيه عدة محاور، أهمها عدم الاحتفاظ بالكرة أكثر من اللازم، خصوصاً أمام منطقة جزاء الأهلى، واللعب من لمسة واحدة لخلخلة التكتلات الدفاعية المنتظر أن يلجأ الشبيبة إليها فى بداية المباراة. وطالب المدير الفنى الثنائى سيد معوض وأحمد فتحى بالارتداد السريع للخلف عند فقد الكرة لعدم ترك المساحات للاعبى الشبيبة لشن الهجمات.







وكلف «البدرى» وائل جمعة بمراقبة محمد أمين عودية كظله وعدم منحه الفرصة فى التحرك أمام منطقة الجزاء، فيما كلف محمد شوقى بمراقبة لعمارة دويشر فى وسط الملعب لمنعه من إمداد المهاجمين بالكرات.







واطمأن البدرى على مستوى محمد بركات الذى بات جاهزاً للمشاركة فى المباراة بعدما شكا من بعض الآلام خلال الأيام القليلة الماضية.







وعقد المدير الفنى جلسة مع ثلاثى الهجوم فضل وطلعت وجدو، وطالبهم بضرورة استغلال أنصاف الفرص التى قد تسنح لهم خلال اللقاء، وينتظر أن يخوض الأهلى اللقاء بتشكيل مكون من: شريف إكرامى وسيد معوض ووائل جمعة وشريف عبدالفضيل وأحمد فتحى وأحمد حسن وبركات وأبوتريكة ومحمد شوقى ومحمد فضل «محمد طلعت» ومحمد ناجى (جدو).







على الجانب الآخر، اختتم فريق الشبيبة، مساء أمس، استعداداته للمباراة بتدريب رئيسى فى نفس موعد المباراة، ركز خلاله المدير الفنى للفريق، السويسرى آلان فيفر، على شرح خطة المباراة للاعبيه وتطبيقها فى أرض الملعب وتوضيح نقاط الضعف فى صفوف الأهلى، التى سيسعى لاستغلالها للتوغل فى دفاعات الفريق والوصول لمرمى شريف إكرامى.







وشدد فيفر على لاعبيه بضرورة استغلال المساحات الخالية خلف ظهيرى جنب الأهلى سيد معوض وأحمد فتحى بهجمات مرتدة مؤثرة، مستفيدين من فارق السرعة والشباب والحيوية بينهم وبين لاعبى الأهلى، خاصة سيد معوض ووائل جمعة.







ومن المنتظر أن تشهد تشكيلة شبيبة القبائل اليوم بعض التعديلات بعودة لاعبين مهمين غابوا عن المباراة الأولى للإصابة هما المدافع على ريال الذى خاض أمس تدريباً قوياً مع زملائه، وحارس المرمى الأساسى مالك عسلة، إلا أن السويسرى فيفر رفض الكشف عن الحارس الأساسى أمس، وأكد مدرب الحراس سيد محرز أن التنافس اشتد بين عسلة ومراد برفان، وبات الجهاز الفنى فى حيرة، خاصة بعد الأداء الرائع الذى قدمه برفان فى مباراة الذهاب.







فى شأن متصل، أكد الجهاز الطبى للشبيبة أن لاعبى وسط الفريق لعمارة دويشر ونساخ تعافيا من الإصابة وجاهزان مع زملائهما للمشاركة رغم أن السويسرى فيفر أحضر خلال التدريبات الأخيرة لاعبين آخرين للمشاركة فى وسط الملعب بدلاً منهما وهما نبيل يالاوى وحسين العرفى.







البدرى: الصراع ملتهب وجاهزون للفوز.. وفيفر: قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية





أكد حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى، على صعوبة المباراة، لافتاً إلى أنه لا بديل أمامه ولاعبيه سوى تحقيق الفوز والنقاط الثلاث للإبقاء على آمال الفريق فى التأهل للدور قبل النهائى. وأشار إلى أنه ولاعبيه جاهزون للمواجهة، وأنه يعرف كل كبيرة وصغيرة عن المنافس من خلال دراسة المباراة الأولى وبعض مباريات الشبيبة فى الدورى المحلى، مؤكداً أنه فريق يتميز بالسرعة والقوة والشباب ويحتاج لتكتيك فنى وحذر لمواجهته وسد الثغرات أمام لاعبيه وعدم ترك أى مساحات خالية لهم.







وأضاف البدرى: «الصراع لايزال ملتهباً فى المجموعة والجولة السادسة الأخيرة هى التى ستحسم من هو الفريق الذى سيتصدر المجموعة ومن سيتأهل معه، ورغم صعوبة المباراة إلا أن اللاعبين فى حالة فنية ومعنوية مرتفعة، وجاهزون تماماً لعبور موقعة الشبيبة والوصول للنقطة السابعة، والفوز اليوم يمنحنا فرصة كبيرة لتصدر هذه المجموعة، خاصة أننا سنلعب آخر مباراتين لنا فى مصر».







بدوره أكد السويسرى آلان فيفر، فى تصريحات لصحيفة «الخبر» الجزائرية، أن المباراة صعبة جداً، وطالب لاعبيه بضرورة التركيز المطلق فى المباراة وعدم الاهتمام بما هو خارج عن نطاق كرة القدم، وأكد للاعبيه أن الرد على أى استفزازات من قبل لاعبى الأهلى سيكلفهم فقدان التركيز وتلقى الأهداف، ورفع فيفر من معنويات لاعبيه، مؤكداً لهم قدرتهم على تحقيق نتيجة إيجابية بملعب القاهرة أمام نجوم الأهلى وتكرار ما فعلوه بملعب ١ نوفمبر قبل أسبوعين.











ناجى: إكرامى جاهز للمباراة





أكد أحمد ناجى، مدرب حراس المرمى بفريق الكرة بالنادى الأهلى، جاهزية شريف إكرامى للذود عن مرماه فى مباراة الليلة والمساهمة مع زملائه فى إسعاد الجماهير الأهلاوية بتحقيق فوز مستحق لمواصلة المسيرة فى البطولة.







أضاف ناجى أن إكرامى يعلم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه اليوم نظراً لقوة وأهمية المباراة التى تنتظرها الجماهير، مشيراً إلى أن شريف يمتلك الخبرة التى تساعده على تقديم عرض قوى والحفاظ على شباكه نظيفة.







وناشد ناجى جماهير الأهلى تشجيع اللاعبين طوال المباراة لشحذ هممهم وإكسابهم دفعة قوية للظهور بمستوى جيد وتحقيق الفوز، وشدد ناجى على أهمية التواجد الجماهيرى الكثيف فى مثل هذه اللقاءات المهمة.







وعن توقعاته للمباراة، اعترف ناجى بصعوبة المباراة لكونها أمام منافس قوى، لكنه أكد أن الأهلى قادر على الفوز لأنه ستكون له الأفضلية لتسلحه بالجماهير والأرض بجانب رغبة اللاعبين فى تعويض الخسارة فى مباراة تيزى أوزو.







حناشى: قادرون على الوصول للنهائى





أكد محند الحناشى، رئيس نادى شبيبة القبائل الجزائرى، أن طموحات الفريق الكروى الأول لناديه كبيرة فى دورى الأبطال الأفريقى، وأن الشبيبة جاء إلى القاهرة للعودة بنتيجة إيجابية إلى تيزى أوزو. وقال: لدينا هدف واحد هذا الموسم، هو بلوغ المباراة النهائية، وأرى أننا قادرون على تحقيق ذلك.







وأضاف حناشى، فى تصريحات لصحيفة «الشروق» الجزائرية: «لا شك أن المباراة بين الأهلى والشبيبة صعبة جداً ولكنها مواجهة ستقام فوق أرضية الميدان والأحسن سنهنئه جميعاً، وأطالب كل الأطراف بضرورة المحافظة على العلاقات الأخوية التى تسود الشعبين،







وأشدد على أننا نحترم النادى الأهلى الذى مر على تأسيسه أكثر من قرن، وأتمنى أن تسود الروح الرياضية بين الفريقين وأنصارهما فوق الميدان وخارجه».



الشروق

الأهلي يتحدى الشبيبة الجزائري في مواجهة ساخنة بإستاد القاهرة

يشهد إستاد القاهرة في التاسعة والنصف من مساء اليوم الأحد مواجهة مرتقبة حيث يستضيف الأهلي شقيقه شبيبة القبائل الجزائري في ختام الجولة الرابعة من المجموعة الثانية بدور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا.



لقاء اليوم ليس مباراة رياضية فحسب، ولكن يسعى مسئولو الأهلي لإثبات وجه مصر الحضاري الذي ظهر في الاستقبال الحافل للفريق الجزائري منذ وصوله مطار القاهرة، وتوفير كافة إجراءات الأمن والسلامة له قبل خوض هذه المباراة.



في المقابل، أشاد مسئولو شبيبة القبائل بحفاوة مسئولي الأهلي، والمعاملة الطيبة التي وجدوها في القاهرة رغم أحداث المباراة الماضية التي جمعت الفريقين في ولاية تيزي ووزو والاعتداء على حافلة الأهلي مرتين، وحرص إدارة الناديين على المضي قدمًا في تلطيف الأجواء بين الشعبين المصري والجزائري.



يدير المباراة طاقم تحكيم من زامبيا بقيادة الدولي كاووما ويلنجتون حكم ساحة ويعاونه المساعد الأول شيشانجا كينيث والحكم المساعد الثاني تيمبو برونو والحكم الرابع ويلسون مبانيسي وتم اختيار الكيني محمد حاتيمي مراقبا للمباراة والتونسي رضا كريم منسقًا عامًا للمباراة .



وتمثل مباراة اليوم أهمية خاصة للأهلي الذي يسعى لتحقيق الفوز لإحكام قبضته على المركز الثاني في المجموعة والذي يحتله قبل مباراة اليوم برصيد 4 نقاط جمعها من التعادل مع هارتلاند النيجيري 1 – 1 والفوز على الإسماعيلى 2 – 1 فيما كان قد خسر في الجولة الثالثة أمام الشبيبة صفر – 1.



ويدرك الجهاز الفني للأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا – 6 مرات – أن عدم الفوز على الشبيبة سيضع الفريق في موقف صعب خاصة وان أمامه مباراتين فقط في المجموعة أمام هارتلاند في القاهرة والإسماعيلى في الإسماعيلية .



يدرك حسام البدري المدير الفني للأهلي أن مباراة اليوم لا تقبل أي حسابات أخرى غير الفوز ولذلك عمل البدرى فور انتهاء مباراة الفريق أمام المصري البورسعيدي في الجولة الثالثة لبطولة الدوري الممتاز على إعادة ترتيب أوراق الفريق من جديد واضعًا في حسبانه أهمية الظهور بشكل مغاير عن المباريات الأخيرة له سواء في بطولة الدوري أو البطولة الإفريقية لضمان الخروج بالمباراة إلى بر الأمان وجني النقاط الثلاث للابتعاد عن الحسابات المعقدة والخاصة بطرفي المجموعة الإسماعيلى وهارتلاند الذين يلتقيان ظهر اليوم في نيجيريا .



وفرض البدرى سياج من السرية على التدريبات حرصًا من جانبه على الابتعاد باللاعبين عن الشحن الجماهيري والضغوط العصبية وأملاً في الوصول إلى الأسلوب الأمثل والذي يكفل للمارد الأحمر تحقيق الفوز واضعًا في اعتباره أن المنافس الجزائري ليس بالفريق السهل خاصة وأنه يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة نتيجة تصدره للمجموعة برصيد 9 نقاط .



وأهتم الجهاز الفني للأهلي وفقًا لتأكيدات علاء ميهوب المدرب العام للفريق بالنواحي الهجومية وعدم إهدار أي وقت في التحضير لبناء الهجمات والتركيز على اللعب من لمسة واحدة لإرهاق المنافس وتجنب وقوع أي إصابات نتيجة للعنف الذي يلجأ له لاعبو الشبيبة للحد من خطورة مفاتيح لعب الأهلي مثلما حدث في مباراة الذهاب .



وكان للتأمين الدفاعي الاهتمام الأكبر من جانب الجهاز الفني لتفادى وقوع أي أخطاء قد تكلف الفريق غاليًا أمام المنافس الذي يعتمد بشكل كبير على الضربات الثابتة في تسجيل الأهداف وقام البدرى بمنح المدافعين تعليمات مشددة بعدم "السرحان"، وضرورة التعامل بقوة مع الكرات الثابتة بشكل يكفل للأهلي الاستفادة من هذه الكرات في بناء هجمات مرتدة سريعة لاستغلال تقدم مدافعي الشبيبة في الضربات الركنية .



ويدخل الأهلي مباراة اليوم بتشكيل معدل نتيجة غياب لاعب الوسط حسام غالى للإيقاف واستقر الجهاز الفني على اللعب بشريف إكرامي في حراسة المرمى ومن أمامه الرباعي شريف عبد الفضيل ووائل جمعة وسيد معوض وأحمد فتحي وللوسط أحمد حسن وحسام عاشور ومحمد ناجى جدو ومحمد بركات ومن أمامهم محمد أبو تريكة ومحمد فضل .



على الجانب الآخر ،يسعى الشبيبة لتفادى الخسارة وتحقيق المفاجأة من خلال العودة للجزائر بنقاط المباراة الثلاث والتأهل رسميًا للدور قبل النهائي بغض النظر عن نتيجة مباراتيه الأخيرتين أمام الإسماعيلى وهارتلاند النيجيري .



واهتم الجهاز الفني للفريق بقيادة السويسري آلان جيجر على وضع أكثر من سيناريو لمواجهة اليوم حيث من المنتظر أن يدخل الشبيبة اللقاء بخطة 4 – 5 - 1 للسيطرة على منطقة وسط الملعب ومنع لاعبو الأهلي من بناء الهجمات وتعطيل مفاتيح لعبه من خلال الضغط القوى مع اللجوء لبناء الهجمات المرتدة السريعة من عمق الملعب وخلف ظهيرا الجنب للأهلي للوصول بأقصر الطرق الممكنة لمرمى شريف إكرامي حارس بطل مصر.



وركز المدرب السويسري على تدريب لاعبيه كذلك على تطبيق خطة 5 – 4 – 1 في حالة الفشل في الحد من خطورة هجمات الأهلي والاعتماد بشكل أكثر على الدفاع لمنع دخول أي أهداف في مرمى الفريق مع الاعتماد على الركلات الثابتة للتسجيل في مرمى الأهلي.



الخطة الثالثة التي ينوى المدرب السويسرى الاعتماد عليها في حال تراجع المستوى البدني للاعبي الأهلي تكمن فى طريقة 3 – 5 – 2 لتكثيف التواجد الهجومي للكناري في الثلث الأخير من ملعب الأهلي .







بركات متعطش لهز شباك الشبيبة

أسند حسام البدرى المدير الفني للفريق الكروي الأول للنادي الأهلي تعليمات خاصة للاعب الفريق محمد بركات لتنفيذها خلال مباراة الفريق الهامة أمام شبيبة القبائل الجزائري مساء الغد بإستاد القاهرة.



ويخطط البدري للاعتماد على بركات كمفتاح لعب للفريق أمام الشبيبة من أجل ضمان نجاح اللاعب في قيادة هجمات الفريق من الناحية اليمنى بالتعاون مع أحمد فتحي الظهير الأيمن .



وقال بركات الذي قام مؤخرًا بتنفيذ برنامج بدني شاق في الجمانيزيوم انه يأمل في التسجيل في مرمى الشبيبة في ظل تعطشه لتسجيل الأهداف مع الأهلي .







الأمن يمنع 40 من مشجعي الأهلي من دخول مباراة الشبيبة

عقدت أجهزة الأمن أمس اجتماعا يرأسه اللواء إسماعيل الشاعر مساعد الوزير لأمن القاهرة وبحضور اللواء فاروق لاشين مدير مباحث العاصمة للاتفاق علي بنود تنفيذ الخطة الموضوعة لتأمين مباراة الأهلي والشبيبة الجزائري مساء اليوم بإستاد القاهرة فى الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثانية لبطولة دورى ابطال افريقيا .



وتضمنت الخطة زيادة القوة الأمنية داخل وخارج إستاد القاهرة علي أن يتم نشر قوات خاصة في زى مدني وعسكري في مدرجات الدرجة الأولي المخصصة لجماهير نادي الشبيبة الجزائري لمنع الاحتكاك بينهم وبين جماهير النادي الأهلي، كما تقرر زيادة عدد الكاميرات السرية المزروعة داخل المدرجات وخارج الإستاد لرصد المشاغبين من الجانبين.



وقرر اللواء إسماعيل الشاعر توزيع قائمة ضمت أكثر من 40 مشاغبا من جماهير النادي الأهلي معروف عنهم ارتكاب أعمال الشغب لمنعهم من حضور المباراة ،كما تقرر زيادة المراقبة الأمنية للفريق الجزائري، ويرأس القوة الأمنية اثنين من لواءات الشرطة من مقر إقامة بعثة الفريق الجزائري وحتى عودتها لفندق الإقامة بعد نهاية المباراة.



ويتابع الخطة الأمنية اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية، بالتنسيق مع اللواء عدلي فايد، مساعد الوزير للأمن العام.




إكرامي: سنثبت أننا الأفضل أمام الشبيبة

صرح شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي أنه وزملائه بالفريق عازمون على تحقيق الفوز وإثبات أنهم الأفضل خلال المباراة التي ستجمعهم مع شبيبة القبائل الجزائري اليوم الأحد في دوري أبطال أفريقيا.



وأشار إكرامي في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم: " الشبيبة أحد أقوى الفرق الأفريقية، وأعتقد أن مباراتنا معه ستكون صعبة للغاية، ولكننا عازمون على الفوز، وإثبات أننا الفريق الأفضل".



وأضاف: " الأهلي يملك مجموعة من اللاعبين الجدد وأصحاب الخبرة القادرين على صنع الفارق في المباريات الكبيرة مثل محمد أبو تريكة، أحمد حسن، محمد شوقي، محمد ناجي جدو".



وعن الغيابات التي تواجه الأهلي في مباراة الغد، رد إكرامي: " بالطبع حسام غالي أو حسام عاشور لاعبين أصحاب دور بارز مع الفريق، ولكن لن نتأثر بغيابهما، لأن الأهلي يلعب كرة جماعية ولا يعتمد على لاعب واحد".



يُذكر أن حسام غالي تعرض لعقوبة الإيقاف أربع مباريات من جانب الاتحاد الأفريقي بعد طرده في الجولة الماضية أمام الشبيبة في الجزائر، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة حسام عاشور بسبب إصابته في مباراة المصري الأخيرة في الدوري العام.







الأهلي يتراجع عن التفاوض مؤقتًا مع زيدان

تراجع النادي الأهلي عن الاستمرار في التفاوض مع محمد زيدان مهاجم المنتخب الوطني المحترف في نادي بروسيا دورتموند الألماني استجابة لطلب اللاعب الذي فضل الحصول على وقت كاف لدراسة العرض المالي الذي تم تقديمه له مؤخرًا نظير الانضمام للفريق في حالة فشل عودته لناديه الألماني في ظل عدم وضوح موقفه من التجنيد.



وأكد زيدان الذي يخضع لبرنامج تأهيلي تحسبًا للعودة للمشاركة في المباريات بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي لمسئول بارز في الأهلي انه يفضل استكمال مشواره الاحترافي مع بروسيا وفى حالة عدم قدرته على السفر لألمانيا سيبحث مع مسئولي ناديه إمكانية فسخ تعاقده بشكل ودي لاسيما وان استدعائه لأداء الخدمة العسكرية سيحول دون إمكانية سفره خارج القاهرة وأكد انه سينضم للأهلي بعدها مباشرة .



كانت السفارة المصرية في ألمانيا قد نفت استدعاء زيدان للتجنيد مؤخرًا بعدما كثر الجدل عن سبب عدم عودة اللاعب لألمانيا منذ الأجازة التي حصل عليها قبل ثلاثة أشهر ولكن زيدان أكد عبر صفحته على الفيس بوك انه مطلوب لأداء الخدمة العسكرية وانه يبذل مساعي للحصول على تصريح سفر لألمانيا حتى يتمكن من اللحاق بفريقه الألماني .



ومن المنتظر أن يعود زيدان للمشاركة في المباريات في شهر أكتوبر المقبل بحسب تأكيدات الجهاز الطبي لبروسيا دورتموند بعد تنفيذ المهاجم الدولي لبرنامجه العلاجي بنجاح وفقًا لما ذكره الموقع الرسمي للفريق الألماني الذي يخوض منافسات بطولتي الدوري الألماني والدوري الأوروبي.




Randy Orton غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قسم النادى الاهلى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 03:38 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd