منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > > >

قسم النادى الاهلى هنا تجد كل ما يخص النادى الاهلى

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



صحف الأحد: وليد سليمان لا زال يحلم بالأهلي والليلة نكون أو لا نكون

الأهرام الأهلي في مواجهة أمام هارتلاند النيجيري ولا بديل عن الفوز يدخل الفريق الاول لكرة القدم بالاهلي في مواجهه مهمة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2010, 10:52 PM   #1 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
Randy Orton على طريق التميز

افتراضي











الأهرام





الأهلي في مواجهة أمام هارتلاند النيجيري ولا بديل عن الفوز





يدخل الفريق الاول لكرة القدم بالاهلي في مواجهه مهمة امام فريق هارتلاند النيجيري في الثامنة مساء اليوم باستاد القاهرة في الجولة الخامسة لمباريات دور الثمانية لبطولة دوري رابطة الابطال الافريقي.



وهي المباراة الي لا بد من ان يفوز بها الاهلي ليحجز تذكرة التاهل الي الدور قبل النهائي للبطولة حيث يضمن له الفوز التاهل بعد الهزيمة التي لحقت بالاسماعيلي‏0-1‏ امام شبيبة القبائل في في الجولة والتي حفظت للشبيبة صدارة المجموعة برصيد‏13‏ نقطة وياتي الاهلي في المركز الثاني برصيد‏5‏ نقاط وهارتلاند في المركز الثالث برصيد‏4‏ نقاط واخيرا الاسماعيلي في المركز الاخير برصيد‏3‏ نقاط‏.‏ ويدير المباراة طاقم تحكيم من إريتريا ويتكون من ايمانويل ابوب ويعاونه كل من انجيسوم اوجباماريام وبيري تيسفاجيورجيس والحكم الرابع منصور معروف‏.‏



ومن جانبه ناشد محرم الراغب مدير عام النادي جماهير الاهلي ومصر الحضور بكثافة لمساندة الفريق خلال مباراته اليوم‏.‏



استعد الاهلي جيدا لتلك المباراة من خلال الانتظام في معسكر مغلق قبل يومين لزيادة جرعة التركيز وتهيئة اللاعبين للتعامل مع المباراة وايضا معايشة الاجواء قبلها بفترة وكثف الجهاز الفني بقيادة حسام البدري ومعاونيه علاء ميهوب المدرب العام ومحمد يوسف المدرب المساعد واحمد ناجي مدرب حراس المرمي من جلساتهم مع اللاعبين لتأهيلهم لتلك المواجهة الصعبة وشاهد الجهاز الفني واللاعبون تسجيلا لمباراة هارتلاند الاخيرة امام شبيبة القبائل التي فاز بها الاخير وشرح الجهاز الفني نقاط القوة والضعف في صفوف المنافس وكلف كل لاعب بالادوار المطلوبة منه خلال المباراة علي ضوء الخطة التي استقر علي اللعب بها وهي خطة هجومية في المقام الاول



اما عن التشكيل المتوقع لمباراة اليوم فلا خلاف علي وجود شريف اكرامي في حراس ةالمرمي وامامه وائل جمعه وشريف عبد الفضيل واحمد فتحي وسيد معوض في الدفاع وشهاب الدين احمد وحسام عاشورومحمد ناجي‏(‏ جدو‏)‏ ومحمد ابو تريكة في الوسط ومحمد فضل واسامة حسني في الهجوم‏,‏ وقد يكون هناك نصيب للبناني محمد غدار للمشاركة في تلك المباراة وعلي دكة البدلاء يوجد عدد من اللاعبين يمكن الاستعانة بهم وفقا لظروف المباراة امثال احمد عادل عبد المنعم واحمد السيد وايمن اشرف ومحمد طلعت واحمد شكري‏.‏



وقد يعدل الجهاز لفني من خطته ويلعب بتشكيل اخر من خلال الاعتماد علي راس حربة وحيد هو محمد فضل مع الدفع بمحمد شوقي في خط الوسط من اجل السيطرة علي تلك المنطقة التي يغيب عن صفوف الاهلي ثلاثة من ابرز لاعبيه وهم محمد بركات للايقاف بسبب الحصول علي انذارين وحسام غالي الموقوف من قبل الاتحاد الافريقي اربع مباريات واحمد حسن للاصابة بقطع في الرباط الصليبي‏.‏



من جانبه فان حسام البدري المدير الفني اكد علي ثقته في لاعبيه وقدرتهم الفوز علي فريق هارتلاند وحسم تذكرة التاهل الثانية للدور قبل النهائي مشيرا الي ان فريق هارتلاند فريق عادي وسنبذل اقصي جهدنا لتحقيق الفوز عليه للاحتفاظ بالمركز الثاني في المجموعة واضاف ان الفريق يفتقد جهود ثلاثة من ابرز لاعبية ولكن هناك ثقة بباقي اللاعبين وهم قادرون علي تخطي عقبة الفريق النيجيري‏.‏



وطلب البدري من جماهير الاهلي الحضور بكثافة وتشجيع الفريق بحماس وعدم الضغط علي اللاعبين لتحقيق الهدف المطلوب



وقد سعي الجهازالفني الي تحفيز لاعبية من خلال رصد مكافاة كبيرة للفوز علي الفريق النيجيري بخلاف المكافاة التي تنص عليها اللائحة‏.‏



اما عن الفريق النيجيري فقد اطلق مدربه إيميكا إزيجو أن فريقه حضر للقاهرة من أجل الفوز فقط‏.‏ وقال إزيجو‏:‏ سنهزم الاهلي في ملعبه ولن يسجل في شباكنا ولكن لاعبوالاهلي لن يكتفوا بالمشاهدة فقط و نحن نحقق الفوز عليهم وأضاف‏:‏ الأهلي سيسعي لفعل أي شيء يمنعنا من الفوز وسيقوم بإستغلال الفرص التي ستتاح له ونحن نعلم جيدا أننا ذاهبون لمباراة صعبة و لن نرتاح قبل أن نحقق الفوز عليهم وفي ملعبهم واكد ان فريقة حضر الي القاهرة مبكرا لان المناخ سيختلف كثيرا عن نيجيريا وأن السفر الكثير سيسبب لنا مشقة‏.‏



ويضم الفريق مجموعه من اللاعبين امثال ديفيد اكباي وايجفوث شاندي وكينجسلي يودا واونكاشي وستارنلي اورو وابينجوكيشكو والياس كينجسلي وادام ادا ووجون اوريا وبيلو كوفار وبراون اوجستين وجوني جوزيف وجوزيفايموف وجوزيف اوباجي وايمانويل اومادجو وايميكا وشريف بالي وايميكي ناوانا واوكاجوبو وشابومبو وجوليوس اوبادو وبيترامبروس وايمانويل اولو وكينيدي شناو وايزنا وكيشيكو‏.‏



اما عن حسابات المجموعة فكما ذكرنا في السابق فان فوز الاهلي في مباراة اليوم يدفعه للتاهل الي الدور قبل النهائي حيث يصل رصيده الي‏8‏ نقاط‏.‏



اما في حالة التعادل فيصل رصيد الاهلي الي‏6‏ نقاط وهارتلاند الي‏5‏ نقاط لينتظر الجميع الي الجولة الاخيرة لحسم تذكرة التاهل الثانية لتكون مباراة الاهلي والاسماعيلي هي الحاسمة فيما يستضيف هارتلاند شبيبة القبائل علي ملعبه في نيجيريا‏.‏







الأخبار

الاحمر ينادي جماهيره .. والبدري يحتاج للمساندة :

الاهلي »يكون أو لايكون« أمام هارتلاند النيجيري »الطامح« في ستاد القاهرة الليلة

اللاعبون استعدوا جيدا ومصممون بقيادة أبو تريكة علي تعويض غياب الثلاثي





يخوض الاهلي في الثامنة مساء اليوم باستاد القاهرة الدولي اختبارا عصيبا يحدد مصيره في دوري ابطال افريقيا لكرة القدم عندما يلتقي مع فريق هارتلاند بطل نيجيريا في الجولة الخامسة وقبل الاخيرة لدور الثمانية للبطولة .. فالاهلي يحتل حاليا المركز الثاني في ترتيب فرق المجموعة برصيد خمس نقاط بعد شبيبة القبائل الجزائري الذي ضمن "من زمان" التأهل للدور قبل النهائي واكد تأهله اكثر واكثر بالفوز الذي حققه مساء امس الاول علي الاسماعيلي بهدف مقابل لاشئ احرزه قبل نهاية لقاء الفريقين في الجولة الخامسة بدقيقتين فقط ليتوقف رصيد الاسماعيلي عند 3 نقاط ويخرج من البطولة نظريا بينما تظل البطاقة الثانية للتأهل حائرة بين الاهلي وهارتلاند الذي يلي الاهلي في الترتيب برصيد اربع نقاط... ومازال لكلا الفريقين مباراتان في المجموعة قبل ان يلعبا مباراة الليلة بينما يبقي للاسماعيلي لقاء واحد مع الاهلي باستاد القاهرة ولهارتلاند مباراة وحيدة ايضا مع القبائل في نيجيريا.



وكان الاهلي قد لعب اربع مباريات في المجموعة حتي الآن: تعادل مع هارتلاند في ملعبه وفاز علي الاسماعيلي وخسر من شبيبة القبائل بالجزائر وتعادل معه بالقاهرة ليتعقد موقفه ويتحتم عليه الفوز اليوم ليرفع رصيده الي ثمان نقاط قبل المواجهة الصعبة مع الاسماعيلي بالاسماعيلية.



يخوض الاهلي لقاء الليلة بدون نجومه الدوليين : احمد حسن الذي اصيب مؤخرا بقطع في الرباط الصليبي يستلزم سفره لاجراء جراحة في المانيا ومحمد بركات لحصوله علي الانذار الثاني وحسام غالي الموقوف 4 مباريات. ورغم اهمية اللاعبين الثلاثة فإن الاهلي سيكون مضطرا للعب بدونهم ولهذا قام الجهاز الفني بقيادة حسام البدري باختبار لاعبين آخرين ليحلوا محلهم في المباراة المهمة القادمة التي تقام الليلة .. وأدي الفريق تدريباته اليومية بشكل منتظم خلال الايام الماضية في ملعبه باستاد مختار التتش ولعب الفريق مباراة ودية واحدة بعد مباراة الشبيبة بالقاهرة وكانت مع فريق نادي الحامول وفاز الاهلي بهدف مقابل لاشئ احرزه اللاعب عبد الحميد شبانة. وادي الفريق مرانا قويا مساء اول امس الجمعة اول ايام عيد الفطر استعدادا لمباراة هارتلاند.. واشتمل المران علي العديد من الفقرات ما بين احماء وتقسيمة بطول الملعب وظهر جميع اللاعبين بحالة بدنية طيبة. وحرص حسام البدري المدير الفني علي تطبيق الجمل التكتيكية الخاصة .. وبعد المران انتظم الفريق في معسكره المغلق وتم اختيار 20 لاعبا لدخول المعسكر وهم : شريف اكرامي واحمد عادل عبدالمنعم ومحمد مختار ووائل جمعه واحمد السيد واسامة حسني وسيد معوض وايمن اشرف وشريف عبدالفضيل ومحمد ابو تريكه ومحمد شوقي واللبناني محمد غدار واحمد شكري وشهاب الدين احمد ومحمد ناجي جدو وحسام عاشور واحمد فتحي ومحمد طلعت ومحمد فضل ومحمد سمير.. وسوف يقوم الجهاز باستبعاد اثنين من اللاعبين خلال الساعات القادمة.. ويؤدي الفريق مرانه الاخير الليلة بملعب النادي الاهلي بمدينة نصر.



رب ضارة نافعة



ومع كل الاعتراف بأهمية الثلاثي الغائب: بركات واحمد حسن وحسام غالي الا انه رب ضارة نافعة حيث سيكون الجهاز الفني مجبرا علي الدفع ببعض العناصر الشابة والدماء الجديدة التي أثبتت وجودها من قبل مثل شهاب الدين واحمد شكري اضافة لاتاحة الفرصة الحقيقية للاعب اللبناني محمد غدار الذي كم اشاد به افراد الجهاز الفني. وقد ركز البدري ومعاوناه علاء ميهوب ومحمد يوسف علي اصلاح الاخطاء والعيوب التي كان ظهرت علي اداء الفريق مؤخرا سواء في الدوري المحلي او دوري الابطال الافريقي وفي الوقت نفسه.. ركز الجهاز الفني علي اعادة مشاهدة مباريات حديثة للفريق النيجيري وخاصة تلك التي لعبها في دوري الابطال الافريقي امام الاهلي والاسماعيلي وشبيبة القبائل الجزائري لوضع الخطة المناسبة للعب الليلة امام منافس ليس سهلا تجددت آماله للتأهل للدور قبل النهائي من خلال الحصول علي البطاقة الثانية للتأهل. وخيرا فعل الجهاز الفني بقيادة البدري ومدير الكرة هادي خشبة عندما قرروا عدم ضم الليبيري فرانسيس للمعسكر والذي عاد للقاهرة يوم الخميس الماضي .. والذي يجب علي الجهاز الفني تحديد مصيره بالاستبعاد النهائي بعد ان استنفد كل الفرص التي أتيحت له مع الفريق دون ان يثبت وجوده بأي شكل لصالح الفريق ولا حتي لصالح نفسه.



ولاشك ان دور الجماهير مطلوب الليلة واكثر من اي وقت مضي لمؤازرة واعية وحقيقية للنادي الاهلي في المباراة التي تستحق لقب "المصيرية" خاصة بعد اللغط الذي اثاره نفر من هذه الجماهير بعد فشل الفريق في تحقيق فوز كان مطلوبا بشدة علي شبيبة القبائل الذي لعب اكثر من شوط بعشرة لاعبين .. ولكن العتاب الليلة مرفوض وعلي الجماهير ان تقوم بدورها الفعال لمؤازرة الاهلي ومن قبله حسام البدري المدير الفني ومعاونوه علاء ميهوب ومحمد يوسف واحمد ناجي لان الفوز الليلة سيغير الكثير من الامور لصالح الفريق.



ومدرب هارتلاند طمعان



ويبدو في المقابل ان اخفاقات الاهلي في البطولة ورغم وجوده في وضعية افضل من غيره قد جعلت الجميع يطمعون فيه حتي ان سامسون سياسيا المدير الفني لهارتلاند النيجيري قال أن الفوز علي الأهلي بملعبه ليس مسألة صعبة خاصة بعد ان تعادل مع شبيبة القبائل بملعبه.



وقال سياسيا للموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي ان الشبيبة كشف لنا أن الأهلي يمكنه أن يخسر علي ملعبه بعدما تعادل مع الفريق الجزائري 1-1 فلماذا لا نسعي لتحقيق ذلك خاصة ان مباراتنا مع الأهلي ستكون مصيرية .



والراغب يدعو الجماهير



ومن جهته.. دعا محرم الراغب مدير عام النادي الأهلي جماهير الاهلي الي الاقبال علي ستاد القاهرة لمشاهدة المباراة وتشجيع الفريق للحصول علي النقاط الثلاثة التي يحتاجها بشدة للتأهل الي المربع الذهبي للبطولة. وأكد الراغب علي الدور الكبير الذي تلعبه جماهير الاهلي خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها



الجمهورية

تحت شعار "أّكون أو لا أّكون"

الأهلي وهارتلاند.. لقاء السهل الممتنع

الفوز يصعد بالشياطين الحمر للمربع الذهبي


تحت شعار "أكون أو لا أكون". يخوض الشياطين الحمر اختباراً مهماً وحاسماً اليوم في مشوارهم الأفريقي الصعب عندما يلتقي الأهلي فريد هارتلاند النيجيري في التاسعة من مساء اليوم علي استاد القاهرة الدولي في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا.



يرفع الشياطين الحمر راية التحدي في وجه الظروف الصعبة التي تحيط بالفريق في مشواره الأفريقي والتي وضعته في هذا الموقف الخطير فلم يعد أمام الفريق سوي تحقيق الفوز علي هارتلاند النيجيري بعدما انحصر الصراع بين الأهلي وهارتلاند والإسماعيلي علي البطاقة الثانية للمجموعة إلي الدور قبل النهائي حيث حسم شبيبة القبائل الجزائري البطاقة الأولي للمجموعة إلي المربع الذهبي.



الفوز في مباراة اليوم سيضمن للأهلي التأهل للمربع الذهبي بحجز البطاقة الثانية من مجموعته قبل لقاء الإسماعيلي في الجولة السادسة والأخيرة من مباريات المجموعة وذلك بعد سقوط الإسماعيلي في فخ الهزيمة أمام الشبيبة في الجزائر أمس الأول.. أما التعادل فيضع الأهلي في حسبة برما بفارق الأهداف مع الإسماعيلي في حالة سقوط الأهلي في الجولة الأخيرة أمام الإسماعيلي بينما ستضعف الهزيمة آمال الشياطين الحمر بشكل كبير في التأهل للمربع الذهبي حيث ستكون فرصته معلقة في أقدام لاعبي الإسماعيلي.



تمثل مباراة اليوم مواجهة السهل الممتنع بالنسبة للأهلي حيث ترجح الخبرة والتاريخ كفة الفريق ولكن هذين العنصرين لن يكونا كافيين لتحقيق الفوز في مباراة اليوم التي تحتاج إلي علاج السلبيات التي ظهرت علي أداء الأهلي في مبارياته الأخيرة. خاصة في مباراته أمام شبيبة القبائل بالقاهرة والتي انتهت 1/.1



يخوض الأهلي مباراة اليوم وهو في المركز الثاني بالمجموعة برصيد خمس نقاط جمعها من الفوز علي الإسماعيلي بالقاهرة والتعادل مع هارتلاند في نيجيريا ومع الشبيبة بالقاهرة بينما خسر الفريق مباراته أمام الشبيبة بالجزائر.. ويحتل هارتلاند المركز الثالث في المجموعة برصيد أربع نقاط من الفوز علي الإسماعيلي بنيجيريا والتعادل مع الأهلي بنيجيريا أيضاً. بينما خسر من الشبيبة بالجزائر ومن الإسماعيلي بالإسماعيلية.



مشاكل كثيرة



علي الرغم من المشاكل التي عاني منها الأهلي في الفترة الماضية ومنها اهتزاز مستوي الأداء والنتائج. يبدو الفريق هو صاحب اليد العليا في المباراة بفضل ما يمتلكه من خبرة في البطولة الأفريقية التي سبق له الفوز بلقبها في ست مرات سابقة منها أربع مرات في السنوات العشر الأخيرة.



إلي جانب الخبرة والتاريخ. يمتلك الأهلي عدداً من العناصر الأخري التي ترجح كفته في مباراة اليوم وفي مقدمتها المساندة الجماهيرية التي طالما رجحت كفة الشياطين الحمر في مثل هذه المواقف الصعبة كما يمتلك الأهلي سلاحاً آخر وهو رغبة لاعبيه وإصرارهم علي مصالحة الجماهير وتعويض ما فاتهم في البطولة والتأهل للمربع الذهبي كخطوة نحو العودة للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.



كما تمثل المباراة فرصة أمام حسام البدري المدير الفني للأهلي للرد علي الانتقادات التي تعرض لها الفريق والبدري نفسه بعد الهزيمة أمام الشبيبة.



مهمة الأهلي لن تكون سهلة علي الإطلاق لأنه سيواجه تحدياً صعباً أمام طموح الفريق النيجيري الذي يسعي بقيادة مديره الفني سامسون سياسيا إلي تفجير مفاجأة كبيرة في القاهرة وتحقيق الفوز علي الشياطين الحمر للتأهل إلي المربع الذهبي لمعادلة أفضل إنجاز سابق للفريق في بطولة دوري الأبطال حيث كانت أفضل نتيجة للفريق هي بلوغ المربع الذهبي للبطولة في عامي 1990 و.1991



لذلك. تعتمد خطة حسام البدري المدير الفني للأهلي في هذه المباراة علي التوازن والحذر بعيداً عن التهاون رغم فارق المستوي.. كما ترتكز الخطة علي ضرورة هز الشباك مبكراً لإرباك حسابات هارتلاند مبكراً والقضاء علي خطته في تفجير مفاجأة باستاد القاهرة.



في المقابل. ينتظر أن تعتمد خطة هارتلاند علي الدفاع المكثف مع القيام بالهجمات المرتدة السريعة في محاولة لهز الشباك وهو ما سيضاعف من صعوبة المهمة علي هجوم الأهلي لتفكيك الدفاع النيجيري.



أما فيما يتعلق بالتشكيل. فيفتقد الأهلي جهود ثلاثة من عناصره الأساسية حيث يغيب عن الفريق في هذه المباراة كل من حسام غالي للإيقاف من قبل الاتحاد الأفريقي للعبة "كاف" ومحمد بركات للإيقاف بسبب الحصول علي الإنذار الثاني وأحمد حسن للإصابة.



لذلك. ينتظر أن يخوض الأهلي مباراة اليوم بتشكيل يضم شريف إكرامي في حراسة المرمي ووائل جمعة وأحمد السيد في الدفاع وشريف عبدالفضيل في الناحية اليمني وسيد معوض في اليسار وأحمد فتحي وحسام عاشور وشهاب الدين أحمد "محمد شوقي" ومحمد أبوتريكة في خط الوسط ومحمد فضل ومحمد ناجي "جدو" في الهجوم.




المصرى اليوم













الأهلى يحشد قوته الهجومية لتخطى هارتلاند والتأهل للمربع الذهبى





تحت شعار «لا بديل عن الفوز» للإبقاء على آماله فى التأهل للمربع الذهبى لدورى رابطة الأبطال الأفريقى يدخل الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى عند الثامنة من مساء اليوم الأحد مواجهة صبعة أمام نظيره هارتلاند النيجيرى ضمن مباريات الجولة قبل الأخيرة لدورى المجموعات الذى لا يحتمل إلا الفوز لأبناء القلعة الحمراء، خصوصاً أن أى نتيجة أخرى قد تبدد آمالهم فى الصعود للدور قبل النهائى وتزيد من فرص هارتلاند الذى يدخل اللقاء فى المركز الثالث للمجموعة وفى جعبته أربع نقاط وأى نتيجة إيجابية يحققها أمام الأهلى تزيد من آماله فى الصعود خصوصاً أنه سيستضيف شبيبة القبائل الجزائرى بنيجيريا فى الجولة الأخيرة للمجموعة.







صعوبة اللقاء للاعبى الأهلى تكمن فى الحالة المعنوية السيئة التى باتوا عليها بعد تعادلهم الأخير الذى حققوه مؤخراً أمام الشبيبة بالقاهرة ووضعهم فى مأزق فضلاً عن وجود الدافع القوى لدى لاعبى هارتلاند الذين تجددت آمالهم فى الصعود للمربع الذهبى بعد فوزهم الأخير على الإسماعيلى بنيجيريا.







وفرض حسام البدرى المدير الفنى للفريق سياجاً من السرية على فريقه خلال المعسكر المغلق الذى دخله الفريق بداية من يوم الجمعة الماضية وكثف البدرى من جلساته مع لاعبيه لمشاهدة شريط المباراة الأخيرة لفريقه أمام الشبيبة لتصحيح الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون وخصوصاً المهاجمين وعلاج أزمة إهدار الفرص السهلة التى واجهتهم خلال المباريات الماضية ولم يكتف البدرى فقط بمشاهدة آخر مباراة لفريقه وتطرق مع لاعبيه لدراسة هارتلاند من خلال بعض شرائط الفيديو التى جمعها لمبارياته السابقة أمام الأهلى والشبيبة والإسماعيلى للوقوف على نقاط القوة فى المنافس لإبطال مفعولها والتعرف على نقاط الضعف لاستغلالها جيداً خلال اللقاء.







وطالب البدرى لاعبيه بعدم الاحتفاظ بالكرة أكثر من اللازم وخصوصاً أمام منطقة جزاء الأهلى واللعب من لمسة واحدة لخلخلة التكتلات الدفاعية لهارتلاند خصوصاً فى بداية المباراة وركز المدير الفنى خلال المران الأخير على تحفيظ لاعبيه بعض الجمل الهجومية لتنفيذها خلال اللقاء وأيضاً على التسديد من مختلف الزوايا باعتباره أحد الحلول للوصول لمرمى المنافس وحرص المدير الفنى على تصحيح أخطاء المدافعين فى التغطية وبطء الارتداد فى الهجمات المرتدة تفادياً لاهتزاز الشباك.







وطالب البدرى الثنائى سيد معوض وأحمد فتحى بالارتداد السريع للخلف عند فقد الكرة لعدم ترك المساحات للاعبى هارتلاند لشن الهجمات المرتدة المنتظر أن تكون سلاحهم فى اللقاء خصوصاً أن الفريق المنافس يتسم لاعبوه بالقوة والسرعة وإجادة الكرات العرضية.







واطمأن البدرى على مستوى أحمد شكرى بعد تماثله للشفاء تماماً من آلام الحوض التى أبعدته عن الفريق خلال الفترة الماضية وينتظر أن يعوض اللاعب غياب محمد بركات الذى سيغيب لحصوله على إنذارين واختص البدرى ثلاثى الهجوم فضل وطلعت وجدو بتدريبات مكثفة لفك الحصون الدفاعية المنتظر أن يلجأ إليها المنافس وطالبهم بضرورة استغلال أنصاف الفرص التى قد تسنح لهم خلال اللقاء وينتظر أن يخوض الأهلى اللقاء بتشكيل مكون من شريف إكرامى وسيد معوض ووائل جمعة وشريف عبدالفضيل وأحمد فتحى وحسام عاشور شهاب الدين أحمد وأحمد شكرى وأبوتريكة ومحمد فضل (محمد طلعت) ومحمد ناجى جدو.







من جانبه أكد علاء ميهوب المدرب العام أهمية المباراة وقال إن اللاعبين جميعاً يدركون أهمية الفوز لضمان التأهل إلى المربع الذهبى وعدم الدخول فى حسابات معقدة خصوصاً أن الفريق كان يمتلك فرصة ذهبية للصعود وفرط فيها بالهزيمة أمام الشبيبة بالجزائر والتعادل معه بالقاهرة.







وطالب الجماهير بمساندة الفريق والصبر على اللاعبين إذا ما تأخر الفوز لتجنب وضعهم تحت ضغوط نفسية قد تأتى بنتائج عكسية وشدد ميهوب على أن فريقه يدخل مباراة اليوم بحثاً عن الفوز بصرف النظر عن نتيجة مباراة الإسماعيلى مع شبيبة القبائل وقال الوضع فى الدور قبل النهائى مختلف تماماً وما يهمنا كجهاز فنى ولاعبين أن يتأهل الفريق بصرف النظر عن المواجهات المقبلة.







على الجانب الآخر أنهى فريق هارتلاند استعداداته للمباراة واستقر «سياسيا» المدير الفنى على التشكيل المقرر أن يخوض به المباراة والذى لن يخرج عن العناصر نفسها التى خاضت المباراة الماضية أمام الإسماعيلى بنيجيريا







وقال «سياسيا» لصحف نيجيريا مؤخراً إن المباراة صعبة لكونها تأتى أمام الأهلى لكنه شدد على أنه يثق فى قدرة لاعبيه وأنه سيلعب بخطة متوازنة وسيسعى لتحقيق الفوز والعودة لنيجيريا بالنقاط الثلاث خصوصاً أن الأمل لايزال يداعبه فى الصعود للمربع الذهبى للبطولة ورفض «سياسيا» التقليل من مكانة الأهلى بعد تعادله الأخير مع الشبيبة وقال إنه فريق كبير يضم مجموعة متميزة من اللاعبين كما أنه سيلعب المباراة وسط جماهيره وعلى أرضه لافتاً إلى أنه يعرف كل كبيرة وصغيرة عنه من خلال متابعة مبارياته الأخيرة.







الألمانى شيفر هوف يحسم غداً الجدل حول حقيقة إصابة أحمد حسن





يحسم غدا الطبيب الألمانى شيفر هوف مصير أحمد حسن لاعب فريق الكرة بالنادى الأهلى، حيث يصل اللاعب إلى ألمانيا للعرض على الخبير العالمى بعدما تضاربت الأنباء حول طبيعة إصابته، حيث أكد الكشف الإكلينكى إصابته بقطع فى الرباط الصليبى بعد العرض على الدكتور أحمد ماجد، طبيب المنتخب، والدكتور إيهاب على، طبيب الأهلى، فيما أثبتت الأشعة عدم إصابة حسن بالرباط الصليبى الذى يبعده فترة لا تقل عن ٥ أشهر.







وأكد ماجد أن احتمالات الخطأ فى الأشعة واردة وبنسبة كبيرة وأن اللاعب سيصطحب معه التقرير الخاص بالأشعة لحسم مصيره وبرنامج علاجه، وتمنى أن تثبت الأشعة سلامته من تلك الإصابة اللعينة.







وينتظر أن يعود اللاعب من ألمانيا فى أقرب فرصة فى حالة التأكد من عدم إصابته بقطع الرباط الصليبى فيما يستمر لفترة لتنفيذ الفترة الأصعب من تأهيله فى حال التأكد من الإصابة بالصليبى.







فيما أكد حسن فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم « رضاه بقضاء الله مهما كانت طبيعة الإصابة، وقال أنا مؤهل نفسيا لأى شىء، مؤكداً أنه ابتلاء من الله وأنه لا يملك إلا الصبر وتنفيذ برنامج العلاج بشكل مكثف للعودة سريعاً إلى الملاعب، وشدد على أن الإصابة وبصرف النظر عن طبيعتها لن تعوقنى عن تنفيذ حلمى بأن أصبح عميداً للاعبى العالم،







وطالب حسن بالصبر على الجهاز الفنى للمنتخب حتى ينتهى من سياسة الإحلال والتجديد وأبدى ثقته فى قدرة لاعبى الأهلى على تخطى عقبة هارتلاند والتأهل إلى الدور قبل النهائى لدورى الأبطال الأفريقى، وطالب اللاعبين بعدم التفكير فى الأدوار المقبلة، مؤكداً أن الوضع سيختلف كلية، خصوصاً أن الفريق لديه خبرات قادرة على الاستفادة من الأخطاء وتحويل المواقف لصالحه.











وليد سليمان: حلم الانضمام للأهلى لم يتبدد





هو أحد أفضل صناع اللعب فى الدورى المصرى فى السنوات الأخيرة، نجح فى لفت الأنظار إليه بقوة منذ ظهوره مع فريق بتروجيت فى الدورى الممتاز، وتهافتت أندية القمة خصوصاً الأهلى على ضمه إلا أن المقام استقر به هذا الموسم بعد أحداث كثيرة ودرامية بنادى إنبى بناء على قرار من وزير البترول..







وجد فيه حسن شحاتة، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، ضالته لتعويض غياب الساحر الأسمر شيكابالا فى مباراة سيراليون الأخيرة، ونجح الفتى وأشاد الجميع بأدائه مع المنتخب..







إنه وليد سليمان الذى فتح قلبه لـ«المصرى اليوم» وتحدث عن انتقاله لإنبى وحلمه بالانتقال للأهلى والاحتراف وعودته للمنتخب الوطنى وتطلعاته للمرحلة المقبلة وغيرها من الأمور فى هذا الحوار.







■ بداية كيف استقبلت خبر عودتك للمنتخب بعد غياب لفترة طويلة؟







- الحمد لله شعرت بسعادة كبيرة، وحتى لو لم يتم استدعائى للفريق كنت أشعر فى الوقت الحالى بالرضا من كلام الناس عنى وعن مستواى، لأننى عدت للتألق مجدداً بعد انتقالى لصفوف إنبى، وبدأت فى تقديم كرة القدم الجمالية التى أعشقها، والتى تخدم الفريق وليس لمجرد استعراض المهارات فقط.







■ هل ترى أن التعادل مع سيراليون يناسب ما حققه بطل أفريقيا؟







- التعادل أحزننا كثيراً، خصوصاً أن المواجهة كانت على أرضنا ولكنه ليس نهاية المطاف، والمباراة كانت صعبة جداً وأمام فريق يمتلك أساسيات كرة القدم بشكل جيد ومميز، ولا أحد يتمنى هذه النتيجة، ولكن ظروف المباراة حالت دون الفوز، فضلاً عن عدم التوفيق بدليل أن أكثر من كرة لنا اصطدمت بالعارضة، إضافة إلى تألق حارس سيراليون، والمنتخب المصرى لم يكن الوحيد الذى قدم هذه البداية فقد تعادلت الجزائر مع فريق أقل فى المستوى، وكل الفرق العربية تقريباً سقطت فى فخ التعادل على ملعبها فى الجولة الأولى.







■ هل ترى أن فرص المنتخب تضاءلت فى التأهل للنهائيات؟







- لا فرصنا موجودة وقائمة بقوة وتعودنا من المنتخب الوطنى أن معدنه النفيس يظهر وقت الشدة، وصراحة لو حالفنا التوفيق وكنا فى حالتنا الطبيعية لتفوقنا على منتخب سيراليون فى أى مكان سواء ملعبه أو أى ملعب.







■ هل ترى أن المنتخب تأثر بغياب بعض العناصر المؤثرة؟







- لا شك أن عمرو زكى وعماد متعب ومحمد زيدان عناصر مهمة ومؤثرة، ولكن ظروفهم الحالية حالت دون الاعتماد عليهم من الجهاز الفنى، وهنا لا يجب أن نبخس الوجوه الجديدة حقها فهم لاعبون جيدون، ولكن يحتاجون للصبر وخوض عدة مباريات مع الفريق وواحدة واحدة ولا أحد يولد نجماً من أول يوم.







■ ننتقل للحديث عن ناديك هل تشعر بالراحة بعد الانتقال لإنبى؟







- الحمد لله أشعر بارتياح كبير ولولا ذلك لما ظهرت بمستوى مميز أعادنى مجدداً لصفوف المنتخب، فقد كنت فى حاجة للتغيير وتحقيق شىء جديد فى مسيرتى بعد أن أيقنت أننا لن نحقق أفضل من المركز الثالث مع بتروجيت، الذى تحقق فى الموسم قبل الماضى خاصة بعد التراجع للمركز الخامس فى الموسم الماضى.







■ وما الحقيقة فى قصة انتقالك ودخولك مستشفى للعلاج من انهيار عصبى لرفض مسؤولو بتروجيت انتقالك للأهلى؟







- القصة أننى كنت أمر بظروف سيئة لرغبتى فى الرحيل ولا أكل وأخذ علاجاً ويومياً أستيقظ وأذهب لشركة بتروجيت أجلس مع المسؤولين لكى أقنعهم أن يوافقوا على إنتقالى للأهلى، وفى اليوم الأخير أحتدم النقاش بيننا ووصلت لمرحلة انهيار وهبوط وإغماء ونقلونى للمستشفى، ولجأت لخالد بيبو لأنه جارى وليس ما ردد البعض أن خالد كان وسيلة لتهريبى للأهلى، وبعد هذا الموقف شعر المسؤولون أن وليد يريد التغيير فوافقوا على رحيلى ولكن لصفوف إنبى.







■ البعض أكد أن البلغارى ملدينوف المدير الفنى لإنبى كان سبباً فى موافقتك على الانتقال للفريق؟







- بالطبع لأنه مدرب قدير ولديه خبرات فنية كبيرة، ولقد تعرفت عليه منذ كنت لاعباً فى أهلى جدة السعودى، وكان هو المدير الفنى للفريق.







■ هل ترى أن إنبى قادر على المنافسة هذا الموسم؟







- إنبى فريق متكامل لديه إمكانيات كبيرة وإدارة واعية توفر كل شىء للفريق وجهاز فنى محترم ولاعبون جيدون سواء العناصر القديمة أو الجدد، ولن ينقصنا للمنافسة هذا الموسم إلا التوفيق وألا نتعرض لأى شىء خارجى يعطلنا أو مضايقات تؤثر علينا، وأعد الجميع بأن إنبى سيكون له شكل مختلف هذا الموسم، لأن هدفنا الأساسى هو المنافسة على درع الدورى وكأس مصر والعودة مجدداً للبطولات الأفريقية.







■ ولكن رغم الفوز الكبير على الزمالك فإن الفريق خسر ٥ نقاط فى ٤ مباريات فقط بالخسارة من الإسماعيلى والتعادل مع سموحة؟







- لا تنس أن التدعيمات كثيرة، وهناك ٦ عناصر جديدة فى التشكيلة الأساسية للفريق لم يكونوا مع الفريق فى الموسم الماضى والانسجام ما زال مفقوداً، ولكن الفريق يتقدم مستواه من مباراة لأخرى، وهناك رغبة شديدة لدينا كلاعبين فى إنبى للمنافسة على لقب الدورى فى ظل امتلاك الفريق عناصر طيبة وصفقات نجحت فى الاندماج بسرعة مثل عمرو الحلوانى والمخضرم عبدالظاهر السقا ومحمد شعبان ومحمد أبوالعلا.







■ وكيف ترى بطولة الدورى هذا الموسم؟







- الدورى هذا الموسم قوى جداً، وحالياً لم تعد تستطيع التنبؤ بنتيجة مباراة، لأن كل الفرق جيدة فالقمة حالياً مثلاً بها الإسماعيلى والإنتاج الحربى والشرطة وإنبى، بينما الأهلى السابع والزمالك العاشر والوافدون الجدد فرق قوية وأثبتت نجاحها، وعموماً فرق الشركات بالإمكانيات الكبيرة التى لديها هى التى صنعت الفارق فى الدورى المصرى.







■ هل تبخر الآن حلم وليد سليمان فى الانتقال للأهلى؟







- بالعكس زاد طموحى وبشكل أفضل، فبدلاً من أن أذهب بـ١٠ ملايين أذهب بـ٢٠ مليوناً، فأنا لاعب طموحى كبير ولقد ظللت ٤ سنوات فى بتروجيت وطموحى كان لابد من التغيير، وأن أبحث عن محطة جديدة فى حياتى سعياً وراء إنجاز جديد.







■ وحلمك القديم فى الدورى الإسبانى؟







- ما زلت أحلم بالدورى الإسبانى، والمشكلة أن الأندية المصرية تطلب بالـ٥ و٦ ملايين يورو لبيع لاعبيها فى أوروبا، أما الدول الأفريقية فتبيع اللاعبين بـ٥٠٠ أو ٦٠٠ ألف يورو، نحن لا يشغلنا تقدم الكرة المصرية أو مصلحة اللاعب، ونفكر فقط فى المكاسب المادية وكم سيعود على النادى ووكيل اللاعب وغيره.







■ وهل وصلتك عروض احتراف أوروبية؟







- جاءنى عرضان جيدان إلا أن ما طلبه بتروجيت كان كثيراً ففشلا، الأول فرنسى أثناء إعارتى إلى أهلى جدة، والثانى ألمانى وعرضه على أحد الوكلاء عقب مباراة الصفاقسى التونسى مع بتروجيت فى البطولة الكونفيدرالية.







■ وكيف تقيم تجربة احترافك فى الدورى السعودى؟







- كانت تجربة جيدة مع نادى أهلى جدة، وأشعر بالرضا عنها رغم أنها كانت لفترة قصيرة خلال الدور الثانى فقط، لأن الدورى السعودى قوى جداً، إلا أن الاحتراف فى ناد كبير فى أحد الدوريات العالمية مازال حلم حياتى الأكبر.







■ وماذا تتنمى لتحقيق هذا الحلم؟







- أتمنى أن يفتح المسؤولون عن الرياضة المصرية باب الاحتراف بلا شروط، وأن أى لاعب يحصل على عرض جيد يتركونه يرحل ولا يشترطون مقابلاً مادياً كبيراً لكى يزيد عدد اللاعبين المصريين فى الخارج.







■ نختتم بالبدايات.. كيف بدأت مشوار كرة القدم؟







■ أخيراً.. ماذا تتمنى هذا الموسم؟







- أتمنى أن أخذ بطولة مع إنبى، كما أتمنى أن أحصل على البطولة الأفريقية مع المنتخب وأن نصل لنهائيات كأس العالم ٢٠١٤.



الشروق

الأهلي يسعى لحسم التأهل علي حساب هارتلاند في دوري الأبطال

يستضيف ستاد القاهرة في الثامنة مساء االيوم لأحد مواجهة حاسمة بين النادي الأهلي وهارتلاند النيجيري في الجولة الخامسة لدور المجموعات الأفريقي.



الأهلي صاحب النقاط الخمس يسعى لحسم التأهل على حساب الضيف النيجيري الذي يحتل المركز الثالث في المجموعة برصيد 4 نقاط.



ولا شك أن هزيمة الإسماعيلي أمام شبيبة القبائل قد حصرت الصراع بشكل كبير بين الأهلي وهارتلاند على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة بعد ان حصد الشبيبة بالفعل البطاقة الأولي ورفع رصيده إلي النقطة 13 من 4 انتصارات وتعادل وحيد.



ولذلك فإن الأهلي يحاول استغلالي عاملي الأرض والجمهور من أجل الفوز علي الفريق النيجيري والتأهل مباشرة دون الحاجة إلى انتظار نتيجة مباراته في الجولة الاخيرة أمام الدراويش في الإسماعيلية.



غير أن الظروف التي يواجهها المارد الأحمر في هذا اللقاء ربما تختلف عن أي لقاء آخر حيث أن التعادل مع الشبيبة قد خلف حالة من القلق لدى جماهير النادي التي كانت تطلع للحسم المبكر بل والمنافسة على صدارة المجموعة.



وما يزيد من صعوبة الموقف غياب بعض اللاعبين المؤثرين أمثال أحمد حسن بسبب الإصابة التي لحقت به في مباراة المنتخب المصري مع سيراليون، بالإضافة إلي استمرار غياب حسام غالي للإيقاف.



وقد قام حسام البدري المدير الفني للأهلي بضم المهاجم اللبناني محمد غدار إلي القائمة بالإضافة إلي أحمد شكري اللاعب الشاب ليزداد الهجوم الأهلاوي بوجود كل من محمد طلعت وأسامه حسنى ومحمد فضل الذين حرص البدري على الاجتماع بهم خلال التدريبات الاخيرة للتأكيد على ضرورة استغلال الفرص المتاحة في مباراة هارتلاند.



في الوقت نفسه يمتلك البدري بعض الأوراق التي قد تمنحه الحسم أمثال محمد أبو تريكة نجم الفريق على الرغم من ظهوره بعيدا عن المستوى في المباراة الأخيرة مع المنتخب.



وبدوره ناشد الأهلي جماهيره من أجل المساندة في هذا اللقاء خاصة وأن نبرة التحدي قد طغت على تصريحات سياسيا مدرب الفريق النيجيري الذي أكد أن الفوز على الأهلي في القاهرة ليس صعبا بدليل تعادل الشبيبة.



ويمتلك سياسيا آمالا كبيرة في الخروج بنتيجة إيجابية أمام بطل الدوري المصري وصاحب اللقب الأفريقي 6 مرات من أجل الانتظار حتى الحسم في الجولة الأخيرة من البطولة.



وكان لقاء الذهاب قد انتهى بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 1-1 حيث كان هارتلاند قد تقدم في بداية المباراة وتعادل الأهلي بركلة جزاء نفذها محمد أبو تريكة.



الأهلي يستنجد بجماهيره أمام هارتلاند

ناشد محرم الراغب مدير عام النادي الأهلي جماهير الفريق بالتواجد في ستاد القاهرة اليوم الاحد من أجل مساندة الفريق في مواجهة هارتلاند في الجولة الخامسة من دور المجموعات لبطولة دروي أبطال افريقيا.



وأكد الراغب في تصريحات للموقع الرسمي للنادي الأهلي على ان الفريق يتطلع إلي الوصول إلي الدور قبل النهائي من البطولة، والفوز علي الفريق النيجيري لضمان التأهل بصرف النظر عن المباراة الأخيرة أمام الإسماعيلي.



وأعبر عن أمله في أن تكون الجماهير العامل رقم 1 في الفوز على هارتلاند وأن تملأ جنبات الاستاد.









Randy Orton غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قسم النادى الاهلى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:18 PM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd