منتديات داونلودز2


العودة   منتديات داونلودز2 > >

القسم العام تجد هنا المواضيع العامة والتي لايوجد لها اي صلة باي منتدى اخر هنا

اقوى عروض الويندوز و اللينكس VPS مقدمة من شبكة داونلودز2 !@!

اكونت سيرفر ويندوز اسطورى ( 8 كور بروسيسور + 32 جيجا رام + كونكشن 1 جيجا ) فقط بـ 50 جنيهأ !@!



سلسلة ( ثــقــب فـي الـزمــن ) الجزء الاول والثاني

(ثقب في الزمن)**1** في عام 1905م، وضع العالم الفذ "ألبرت أينشتين" قواعد أقوى نظرية فيزيائية في التاريخ... نظرية النسبية... كانت

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2006, 06:52 AM   #1 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
pirate_1012 على طريق التميز

Talking









(ثقب في الزمن)**1**







في عام 1905م، وضع العالم الفذ "ألبرت أينشتين" قواعد أقوى نظرية فيزيائية في التاريخ...

نظرية النسبية...



كانت مجموعة من المعادلات، التي بدأت بنظرة فلسفية، وانتهت بنظرية مدهشة، حار العلماء أنفسهم في فهمها، وسبر أغوارها، ومناقشتها مع واضعها لعدة أشهر، قبل أن تتسع عيونهم في إعجاب وانبهار، ويعترفوا بأن ذلك الضئيل الصموت، أشعث الشعر، الذي يبدو وكأنه نسي وجود الحياة نفسها، قد قلب قوانين الكون المعروفة –آنذاك- رأساً على عقب، وأنه قد بدأ عصراً علمياً جديداً، بلا منافس...



وبكل شغف العلماء، راحوا يدرسون نظريته، وينبهرون بها وبمعادلاتها أكثر وأكثر...

وكلما تعمقوا فيها، كان انبهارهم يتضاعف أكثر..

وأكثر..

وأكثر..

ومعارفهم تتزايد...

وتتضاعف..

وتتضخم..

وتقوى..







وصفق العلماء لـ"ألبرت أينشتين"، واعتبروه معجزة العصر، وتأكدوا من العديد من معادلاته، ثم توقفوا أمام نقطتين عسيرتين في نظريته...



انحناء الضوء...

والسفر عبر الزمن...



فالقاعدة الأساسية في علم الفيزياء، في ذلك الحين، كانت تؤكد أن الضوء يسير في خطوط مستقيمة، مهما طال أو امتد، وأياً كان الوسط الذي يمر به...

ولكن نظرية "أينشتين" خالفت هذا...

بل ونسفته نسفاً...



فوفقاً للنظرية، يمكن أن ينحني الضوء، لو مر إلى جوار مصدر إضاءة شديد القوة...



ولتوضيح هذا، أكد "أينشتين" أننا لو قمنا برصد مواقع النجوم، أثناء ظهور الشمس، فسنجد أنها ستتغيّر بمقدار حدده في معادلاته، لأن ضوءَها سينحني، مع مروره بالشمس، التي هي أقوى مصدر ضوئي معروف...



وكان من العسير التيقن من صحة نظرية "أينشتين" ومعادلاته، مع استحالة رصد مواقع النجوم، في وجود الشمس...

ولكن العلماء وجدوا طريقة لهذا...



ففي أثناء كسوف كلي للشمس، في جنوب إفريقيا، قام فريق من العلماء برصد مواقع النجوم...

وأثناء وجود الشمس...

وكانت أكبر مفاجأة...







لقد أثبت رصدهم أن الضوء ينحني بالفعل، عند مروره بالقرب من الشمس...



وصحت نظرية "أينشتين"، وتغيرت مواقع النجوم، وأدركنا كم هو باهر، أن نقرأ منذ أربعة عشر قرناً من الزمان، قول الله سبحانه وتعالى، في سورة (الواقعة)، من كتابه الكريم: "فلا أقسم بمواقع النجوم، وإنه لقسم لو تعلمون عظيم" صدق الله العظيم...



وانبهر العلماء أكثر وأكثر، وأجلّوا "أينشتين"، الذي حصل على جائزة نوبل في العلوم، عن نظريته العبقرية...

والتي بقي جزء منها دون تفسير أو تطبيق وإثبات عملي...



السفر عبر الزمن...



فالفكرة باهرة وجذابة، ومثيرة للخيال إلى أقصى حد، خاصة وأن "أينشتين" قد اعتبر الزمن هو البعد الرابع للمادة...

ولأنه بعد، ولأن كل الأبعاد يمكن التحرك فيها أماماً وخلفاً، فوفقاً لنظريته، يمكننا أن نسافر عبر الزمن، إلى المستقبل القريب...

أو البعيد...

أو حتى إلى الماضي السحيق..



ومجرد التفكير في هذا فجّر خيال الأدباء، والعلماء، والفنانين...

وحتى العامة..



وجاء رد الفعل مدهشاً للغاية، عند كل منهم، و...

ولهذا رواية أخرى..



أول من طبق فكرة السفر عبر الزمن هم الأدباء كالمعتاد؛ لأن الخيال يبدأ دوماً قبل الواقع، ويمكنه أن ينطلق إلى أبعد الحدود بقفزة واحدة، دون الحاجة إلى سنوات من الدراسة، والتجارب، والجهد، والعذاب...



ولهذا كان (هـ.ج.ويلز) أول من سـافر عبـر الزمـن، في روايتـه الشهـيرة (آلـة الزمـن)، التي تنبأ فيها بما يمكن أن يكون عليه العالم، في المستقبل البعيد..



وفي روايته، استخدم (ويلز) ما أسماه بآلة الزمن، دون أية تفاصيل علمية دقيقة بالفعل...

وأطلق خيال العلماء بلا حدود...



فمن الناحية العلمية، كانت لديهم نظرية قوية، تؤكد أن السفر عبر الزمن ممكن، وإلى المستقبل أو الماضي، أما من الناحية الفلسفية، فقد كان هذا يزعج العديدين، ويربكهم، ويدفعهم إلى رفض الفكرة بمنتهى العنف، وكأنهم يدافعون عن وجودهم هم، وليس عن مبدأ علمي يتبنونه....



ولكن العلم لا يدحضه إلا العلم...

ولا يوقفه الغضب، أو التعنت، أوحتى الثورة....







لذا، فقد ألقى العلماء كل الاعتراضات خلف ظهورهم، وراحوا يبحثون عن قواعد ونظريات السفر عبر الزمن، وعبر ما أطلقوا عليه اسم (الزمكان)، أي عبر الزمان والمكان معاً....

ولم يكن هذا بالأمر السهل أو البسيط..

لقد استغرق منهم سنوات...

وسنوات...

وسنوات....



وخلال تلك السنوات، تفجّر خيال الأدباء والفنانين، وبلغ ما لم يحلم به حتى أعلم العلماء...

لقد سافروا عبر الزمن، إلى الماضي والمستقبل، وعبثوا بالتاريخ، وغيروا وبدلوا الأحداث، ونسبوا إلى البعض فضل ما نحن عليه....

والعلماء يتابعون هذا في صمت...

ودأب...

وإصرار...



وفي بداية التسعينيات، حقّقوا أول إنجاز عملي، في هذا المضمار، عندما أطلقوا إلكتروناً واحداً عبر الزمن، ليسجل وصوله إلى الهدف، قبيل انطلاقه من المصدر، بأجزاء من الثانية...



وكانت تلك الأجزاء من الثانية فتحاً ضخماً، في عالم الفيزياء، ليس لأنها مجرد أجزاء من الثانية، ولكن لأنها الدليل العلمي والعملي الأوّل، الذي يثبت أن السفر عبر الزمن ممكن...

وإلى الماضي أيضاً....







وفي العلم، لا يهم كم جزء من الثانية فزت به، بل المهم هو هل يمكنك هذا أم لا؟



فمن وجهة نظر العلم، أن الطائرة الأولى قد ارتفعت عن الأرض؛ لتثبت أن الطيران ممكن، وبعدها راحت تتطوّر، وتتطوّر، حتى بلغت سرعتها ثلاثة أضعاف سرعة الصوت، وبلغت إمكاناتها ألف ضعف لما كانت عليه...



المهم إذن هو البداية...

والمبدأ...

ولقد تحققا...



ومع الوقت ستتطوّر أجزاء الثانية هذه إلى ثوان كاملة...

ثم دقائق...

وساعات...

وربما أيام، وأسابيع، وأشهر، وسنوات فيما بعد....



ولا تجعل هذا يدهشك، أو يثير استهجانك أو استنكارك، فهذا هو العلم....

الاستنساخ بدا لنا يوماً أشبه بخرافة غير قابلة للتصديق، ثم أصبح حقيقة واقعة، تحيط بنا، ونسمع ونقرأ عنها كل يوم...

بل كل لحظة...



ومن يدري؟!... ربما يصبح هذا حال السفر عبر الزمن أيضاً، في يوم قريب... أو حتى بعيد...

والواقع أن العلم، ومنذ تاريخ إطلاق ذلك الإلكترون اليتيم إلى الماضي، قد تطوّر على نحو مدهش، في مجال السفر عبر الزمن، ووضع عدة نظريات جديدة، ووجد أيضاً عدة سبل جديدة، على الأرض...

وفي قلب الفضاء، و...

ولهذا حديث آخر..




الفضاء..

مصطلح، يطلق في العقول والأذهان ألف خيال وخيال..

وألف ألف فكرة...







ومنذ الأزل، شغف الإنسان بالفضاء، من قبل حتى أن يعرف ماهيته، إذ بدت له السماء، بنجومها الزاهرة في الليل، تحفة للأبصار والأفئدة، تطلّع إليها، وكتب فيها الأشعار، وتصوّر، بمفهوم وثني، أنها موطن الآلهة، ومستقر الأرباب...



وعبر النجوم، رأى الأقدمون طالعهم، وتابع الأحدثون أبراجهم، في أعمدة الصحف والمجلات...

وسمعنا وقرأنا عن المنجمين...

وتساءلنا ما الذي تخفيه لنا النجوم...

ومازلنا نتساءل...

ولكن بمفهوم جديد تماماً...



فمنذ عهد "كوبرنيكس"، تغيرت نظرة الإنسان للنجوم وللفضاء، وصار أكثر اهتماماً بالبحث عن ماهيتها، وطبيعتها، وأسرارها...



ومع منظار "جاليليو"، كانت هناك فرصة للتقريب، والتدقيق.....

والملاحظة...



ولأول مرة، أدرك الإنسان أن القمر ليس مضيئاً وفضياً، كما كان يتصوّر، وإنما هو تابع جامد، مليء بالحفر والفوهات، وينعكس عليه ضوء الشمس، فيضفي ذلك الجمال، الذي طالما تغزل فيه الشعراء...



ثم بدأ الإنسان يتطلّع إلى ما هو أبعد من القمر، فرصد الكواكب....

الزهرة...

والمريخ...

والمشترى...

وانبهر بما علمه أكثر... وأكثر... وأكثر...







وكان من الطبيعي أن يولد علم جديد؛ للتفرقة بين الكوكب والتابع، ورصد النجوم، والكواكب، وحصر التوابع، و...

وبدأ عصر الفضاء...



وأدرك العلماء أية عظمة تلك، التي كانوا يتطلعون إليها يوماً، لمجرد التأمل ومغازلة الحبيب....



ومع تطوّر علم الفضاء، ومحاولات سبر أغواره، جاء "ألبرت أينشتين" فجأة، ليقلب المنضدة على الرءوس، ويفجّر عبقرية جديدة، وأفكاراً لم تخطر لبشر من قبل...



ولأول مرة، ظهر مصطلح الزمكان، وربط العلم ليس بين الفضاء والمسافة فقط....

بل والزمن أيضاً...







فوفقاً لنظرية "أينشتين"، ينكمش الزمن، كلما زادت السرعة، اقتراباً من سرعة الضوء، التي اعتبرها في نظريته السرعة القصوى، التي لا يمكن تجاوزها (وهو ما ثبت عدم صحته فيما بعد، مع رصد سرعات تفوق سرعة الصوت، لجسيمات كونية مختلفة) ....



إذن فالسفر بسرعات فائقة في الفضاء، هو سفر عبر الزمن أيضاً!!...

ويالها من حقيقة بسيطة مدهشة...



ولكنها ليست الحقيقة العلمية الوحيدة، في هذا الفضاء الشاسع، المتعلقة بالسفر عبر الزمن....



فهناك، في غياهب الفضاء والمجهول، تكمن حقيقة فضائية أخرى، مازالت تمثل تحدياً فائقاً للعلماء، ولغزاً حيّرهم سنوات عديدة...

وطويلة...

ومجهدة...



حقيقة أن الفضاء السرمدي، اللامتناهي، ممتلئ في واقعه وأعماقه بثقوب...

ثقوب سوداء، رهيبة، مخيفة، و....

ولهذا حديث....





pirate_1012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2006, 07:58 AM   #2 (permalink)
• ĞêŋęŘąl MąŋāģęŘ •
 
الصورة الرمزية Admin
 




 
Admin تم تعطيل التقييم

افتراضي


شكرا لك



التوقيع


I'aM Not Special
, I'aM Just LiMiTeD EdiTion




صفحتنا على الفيس بوك :-
http://www.facebook.com/Downloadiz2Com


Admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2006, 07:22 PM   #3 (permalink)
عضو شرف !!
 




 
pirate_1012 على طريق التميز

افتراضي


شكرا ليك علي المرور admin



pirate_1012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم القسم العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:24 AM


منتديات داونلودز2

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
 

 

   Downloadiz2.Com - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd